أول محامي روبوت لتقديم الاستشارات القانونية وبأسعار مخفضة!


شاب بريطاني حديث السن تمكَّن من مساعدة الناس في حل القضايا القانونية وتوفير الرسوم المكلفة وذلك عبر ابتكار محامي روبوت هو الأول من نوعه في العالم!

جوشوا برودر


اعلان





محامي روبوت لتقديم الاستشارات القانونية!

المبرمج البريطاني الشاب “جوشوا برودر”، البالغ من العمر 19 عامًا، تمكن من ابتكار خدمة مجانية تتيح للمستخدمين السؤال عن مسائل قانونية في الأمور المتعلقة بالمخالفات والتأمين على السيارات والحصول على الإجابات ذات الصلة بالقضية. وكان برودر قد بدأ مشروعه لأول مرة خلال الصيف الماضي كموقع إنترنت مجاني يساعد الناس على الاستئناف ضد غرامات وقوف السيارات غير العادلة. وجاء بهذه الفكرة بعد الحصول على غرامة وقوف اعتبرها “لأسباب تافهة”. بعد هذه الغرامة، أدرك أن الكثير من الناس ليس لديهم الوقت والمعرفة القانونية أو حتى الطاقة للاستئناف ضد هذه الغرامات “الغير مبررة”، من هنا قرر أن يُصمم “مولِّد نداء آلي” مستعينا برسائل سابقة كقالب للموقع، وأعطاه اسم “DoNotPay” بمعنى “لا تدفع”، وهو اسم على مسمى بالنظر إلى الرسوم القانونية التي تنطوي على التذاكر والتي تتراوح قيمتها بين (400 – 900$)، أي ما يعادل (1400 – 3150) ريال سعودي.

محامي روبوت

وكان موقع “DoNotPay” قد حقق نجاحًا كبيرًا ما دفع المبرمج إلى تحويله إلى محامي روبوت قادر على الإجابة على تساؤلات المستخدمين وتوليد الاستئناف، وحاليا يقوم الروبوت بالتعامل مع الطعون والغرامات في إيقاف السيارات ومطالبات تأمين الدفع بدل الأضرار وتأخر أو إلغاء الرحلات الجوية والقطارات. كما بإمكان الروبوت الإلكتروني الإجابة على استفسارات مثل “لا أستطيع تحمل تذكرتي، فماذا أفعل؟”. وحتى اللحظة، قام المحامي الروبوت باستئناف قضايا لغرامات يبلغ مجموعها 3 مليون دولار.

محامي روبوت

ويهدف برودر إلى إلغاء دور بعض المحاميين الاستغلالي والذي لا يتوافق مع ميزانية وقدرة الآلاف من الناس، لذلك جعل الاتشراك في الموقع مجانيًا وذلك عبر الدخول إلى موقع donotpay.co.uk والتسجيل ثم الإجابة على بعض الأسئلة حول وضع المستخدم ليكوَن الروبوت صورة قانونية واضحة عن المستخدم. وإذا كان الشخص لديه أسباب قانونية للاستئناف، فإن الروبوت سيكتب رسالة الاستئناف للشخص ويتم إرسالها بالبريد إلى المحكمة.

محامي روبوت

وتمت برمجة الروبوت بطريقة ذكية على أساس خوارزمية معقدة تجعله يقوم بترتيب الكلمات الرئيسية والضمائر، ما يعني أن الروبوت يطور من نفسه كلما زاد عدد المستخدمين والمفردات، لكن ذلك لم يمنع عدم تمكن الروبوت من المساعدة في بعض النقاط وعدم القدرة على الإجابة على بعض الأسئلة، في هذه الحالة، يقوم الروبوت بعرض رسالة عامة ومفيدة تقدِّم للمستخدم بعض العبارات المساعِدة أو خيارات للاتصال المباشر بالمبرمج برودر.

المصدر

اقرأ أيضا:

محامية تترك عملها لتصنع عالمها الخاص من الأثاث

أمريكي يداوم في عمله عبر الروبوت منذ عامين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أول محامي روبوت لتقديم الاستشارات القانونية وبأسعار مخفضة!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول