الحكايات الشعبية الأكثر شهرة في العالم


من الإوزة التي لا تبيض سوى ذهبًا، إلى الهروب من فرن الساحرة الشريرة، هذه الحكايات والقصص الشعبية كانت جزءًا أصيلًا من روايات الجدّات وقصص ما قبل النوم التي عهدناها جميعًا في طفولتنا، وكانت جزءًا لا يتجزأ من مسببات السعادة لدينا!

الحكايات الشعبية الأشهر في العالم..

سندريلا

سندريلا


اعلان





لعلها أشهر الحكايات الشعبية القديمة، حكاية الفتاة التي مات والدها وتركها لقسوة زوجة أبيها وأختيها، ليكون مصيرها في النهاية أن تُصبح أميرة بعد أن يُعثر على حذائها الزجاجي بعد حفلة القصر. هذه الرائعة القصصية من روائع الروائي الفرنسي “شارل بيرولت” والتي كتبها في القرن السابع عشر. وطرأت العديد من التغييرات على الرواية الأصلية ليصل عددها إلى 1500 قصة تقليدية تتشابه في الأحداث إلى حدٍ كبير مع اختلافات بسيطة تعود إلى ثقافة كل بلد.

وكانت القصة قد تحوّلت إلى أعمال سينمائية عديدة كان أولها في عام 1950 عندما أبدع والت ديزني في إخراج فيلم عن الرواية.

الجميلة والوحش

الجميلة والوحش

فتاة جميلة تقبل بوضع نفسها رهينة لدى وحش مخيف مقابل تحرير والدها من القلعة، حتى تقع الفتاة في حب الوحش الذي تبيَّن أنه أمير مسحور ووسيم على الرغم من شكله الخارجي المرعب. ولا عجب أن قصة الجميلة والوحش أصلًا قصة فرنسية، وثاني أكثر قصة شعبية بعد حكاية سندريلا.

ومن بين العديد من النسخ عن القصة، برزت النسخة المتحركة من ديزني التي كانت أكثر انتشارًا وربحًا. وآخر عمل سينمائي لقصة الجميلة والوحش كان من بطولة الممثلة إيما واتسون.

هانزل وجريتل

هانزل وجريتل

في زمن المجاعة، يتم التخلي عن هانزل وجريتل من قبل زوجة أبيهما الشريرة ليجدا نفسيهما في غابة موحشة، ثم تقع أعينهما على كوخ من الحلوى لا يُمكن مقاومته، فيقعان في يد ساحرة شريرة تأكل الأطفال، والطريقة الوحيدة للهروب، هي حرق فرن المنزل.

ويعتقد بعض خبراء الأدب أن المجاعة الكبرى في أوروبا في القرن الرابع عشر ألهمت الأخوان الألمانيان “جريم” على كتابة هذه الرائعة الأدبية، والتي تم تغيير بعض الأحداث فيها مع تغيير الثقافة، وصدرت منها العديد من النسخ الأدبية.

ذات الرداء الأحمر

ذات الرداء الأحمر

الحكاية التي هدفت بالأساس لتحذير الأطفال من التحدث مع الغرباء واتباع تعليمات الأهل، تتحدث عن طفلة في زيارة لجدتها المريضة، والتي تصادف ذئبًا في طريقها لتُعطيه كل المعلومات عن رحلتها وينتحل دور الجدة قبل أن تصل الصغيرة. واختلفت نهاية القصة مع اختلاف النسخة، ففي الرواية الفرنسية، يلتهم الذئب ذات الرداء الأحمر، وفي أوروبا وأمريكا الشمالية والصين واليابان، يتم إنقاذ ذات الرداء الأحمر وجدتها من قبل حطّاب.

بياض الثلج والأقزام السبعة

سنو وايت

الأميرة التي تهرب من زوجة أبيها الشريرة لتجد نفسها في منزل يعود لسبعة أقزام تُمضي وقتها معهم، وبطريقةٍ ما، تتمكن الملكة الشريرة من تسميم بياض الثلج بتفاحة مسمومة لتدخل بعدها في سباتٍ عميق حتى يُحررها منه أميرٌ وسيم.

وتعتبر القصة أول حكاية تتحول إلى فيلم كرتوني كامل من ديزني، وحقق نجاحًا كبيرًا حتى اليوم. كما كان أول فيلم يتم إصداره بشكلٍ منفصل كألبوم.

جاك وشجرة الفاصولياء

جاك وشجرة الفاصولياء

أخيرًا، حكاية شعبية بطلها صبي! فالابن الوحيد لسيدة فقيرة يخرج للبحث عن رزق عائلته، فيبيع البقرة الوحيدة مقابل حفنة من الفاصولياء السحرية، والتي تتحول إلى شجرة عملاقة تصل إلى السماء تُخفي خلفها عالمًا سحريًا عجيبًا. وفي النهاية، يقطع جاك شجرة الفاصولياء بعد أن كاد العملاق أن ينزل إليه من أعلى الشجرة!

الجميلة النائمة

الجميلة النائمة

لعنة تُلقيها ساحرة شريرة على أميرة بارعة الجمال تجعلها في سباتٍ عميق وطويل بعد أن تبلغ عيد مولدها السادس عشر. الحكاية بالأصل تعود إلى “فولسونغا ساغا” من آيسلندا في القرن الثالث عشر، وانتشرت إلى جميع أنحاء أوروبا وحتى المناطق العربية.

ومن المفارقات العجيبة، أن ديزني حققت نجاحًا كبيرًا بالنسخة عن الفيلم بعنوان “ماليفيسنت” الذي أُنتج سنة 2014 وكان من بطولة أنجلينا جولي.

القط في الحذاء

القط في الحذاء

إحدى الحكايات الخرافية لشارل بيرو، وهي تحكي حياة أبناء طحان بعد موته وتقاسمه الورث، فتقاسموا أشياء مهمة ولم يتركوا للأخير إلا القط لكن ابنه الثالث رضي به، كان هذا القطط سببًا في تحقيق السعادة والثراء للابن الثالث الذي تزوج من ابنة الملك وعاش في القصر.

في السينما والتلفزيون، أنتج والت ديزني عام 1922 فيلم الهر ذو الجزمة وهو فيلم قصير صامت بالأبيض والأسود أُخذ عن القصة. كما استخدمت القصة في مانغا الكاتب الياباني هاياو ميازاكي عام 1969، وفي منتصف ثمانينيات القرن العشرين، أُنتجت القصة في حلقة من حلقات سلسلة “مسرح القصص الخرافية” التلفزيونية من تمثيل بين فيرين وجريجوري هاينز.

ريبانزل

ريبانزل

قصة الفتاة التي تُعزل عن العالم في برج من قبل ساحرة شريرة، وتتمتع بشعرٍ طويل تُسدله للساحرة كلما رغبت بتسلق البرج، حتى تلتقي بشاب يُخلصها من الساحرة. واختلفت نهاية القصة في العديد من الروايات، أشهرها هي استعمال الساحرة شعر ريبانزل للإيقاع بالشاب ثم ترمي به من أعلى البرج على الشوك الذي يخترق عينيه وتتركه لسنوات تائه في البرية أعمى!

المصدر

اقرأ أيضًا:

أبرز الأخطاء العلمية التي وقعت فيها أفلام ديزني

شخصيات موجودة في أفلام ديزني لكنك لا تراها!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الحكايات الشعبية الأكثر شهرة في العالم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول