معلومات تؤكد أن النمل ليس بالبراءة التي نعتقدها


يُعتبر النمل هو أكثر أنواع الحشرات المألوفة للبشر من بين عشرة آلاف نوع من الحشرات؛ لكنه ليس بالبراءة التي يعتقدها البعض. موطنه الأصلي في الغابات المطيرة الاستوائية ولكن يمكن العثور عليه في أي مكان في العالم، وعلى الرغم من كونه من المخلوقات المنظمة جدًا إلا أنه ليس مخلوق أليف كما نعتقد؛ فهو مخلوق يتمتع بذكاء شديد ويستطيع أن يتكاثر ليظل بهذه الأعداد الكبيرة على الرغم من  ضآلة حجمة. وهنا نعرض بعض المعلومات الشيقة التي قد تُغير فكرتك عن هذه الحشرة.

النمل المريض يُقتل

النمل المريض يُقتل

في أمريكا الجنوبية هناك نوع من النمل يسمى بالنمل النجار (carpenter ant)، هذا النوع يُمكن أن يصاب بنوع من الفطريات التي تُصيب دماغ النملة ويؤدي إلى تدهور حالتها ومن ثم تموت. وفي دراسة لهذه الفطريات وجد الباحثون أن النمل غير المُصاب يتخلص من النمل المريض بقتله وتدمير الجسد المُصاب بالمرض أو إبعادهم عن المستعمرة، بالإضافة إلى أن هذا النوع من النمل يقوم  بإرسال النمل الأكبر سنًا خارج المستعمرة للقيام بالأعمال الخطيرة في العالم الخارجي في حين أن النمل الأصغر سنًا يبقي بداخل المستعمرة، فهو يجبر كبار السن ليخاطروا بحياتهم لجمع الغذاء للمستعمرة بأكملها.




يدمر الأجهزة الكهربائية

يدمر الأجهزه الكهربية

هناك نوع آخر من النمل يوجد في جزيرة بالقرب من أستراليا ويسمى بالنمل المجنون (crazy ants)، والغريب أن هذا النوع ينجذب إلى الكهرباء مما يتسبب في تلف أجهزة التلفزيون، الأسلاك والعديد من الأجهزة الكهربائية. وقد تم اكتشاف أن التوت هو المبيد المناسب لهذا النوع، وقد وضعت الحكومة خطة لإبادته والقضاء عليه؛ لكن للأسف فقد صنع مستعمرات كبيرة مع عدد من الملكات مما جعل من المستحيل تقريبًا إبادتة. ويتم العثور على أكوام من هذا النمل في كل زاوية وركن في المنازل والشركات، وهو قد يتسبب أيضًا في قتل الحيوانات.

امتلاك العبيد

تمتلك عبيد

هناك نمل معروف باسم “صناع الرقيق”، وهذا النوع يمتلك فك كبيرة للقتال وليس تناول الطعام؛ فإنها لا تستطيع إطعام نفسها. وهذا النوع يغزو مستعمرة كاملة من النمل العادي، ويخطف النملات حديثي الولادة من الملكة ليصبحوا عبيدهم و يقوموا بخدمتهم.

صنع الفخاخ للإيقاع بضحاياها

تصنع الفخاخ لإيقاع بضحايها

يوجد نوع من النمل في منطقة الأمازون قادر على صنع الفخاخ لاصطياد الحشرات الكبيرة، مستخدمًا أوراق الأشجار لصنع شبكة بها ثقوب كبيرة، وعندما تقع الضحية في الفخ ينقض عليها ويهاجمها بفكة.

يسرق الدفء

تسرق دفئنا

تموت أعداد كبيرة من النمل في درجات الحرارة المنخفضة، ولكن النمل الفرعوني وجد وسيلة للبقاء على قيد الحياة خلال أشهر الشتاء، حيث تبني أعشاشها بداخل أنظمة التدفئة وشقوق المنازل. وعلى الرغم من ذكاء هذا النوع إلا أنه ضار للغاية؛ حيث يمكن أن يعيث فسادًا في الأماكن العامة مثل المستشفيات عن طريق تلويث الأدوات والمناطق الجراحية.

النمل الناري

نمل النار نوع من النمل ليس بالبراءة التي نعتقدها

النمل الناري هو من أخطر أنواع النمل في العالم، ويمكن أن يتسلق الأسطح العمودية بسرعة فائقة، وإذا وصل هذا النوع لأي شخص فإنها تسبب لدغات مؤلمة، وغالبًا ما تترك نقطة بيضاء على الجلد. وفي حالات نادرة يمكن أن يقتل نمل النار إنسان أو يُسبب له صدمة؛ ولكن في معظم الأحيان يترك قرحة بيضاء على الجلد، إلا أنه قد قتل بالفعل العديد من الحيوانات البرية مثل الطيور والسحالي وحتى الغزلان.

جيش النمل

جيش النمل

جيش النمل من أكثر الجيوش شهرة في العالم، يتواجد في الغابات المطيرة في أمريكا الجنوبية وأفريقيا، هذا الجيش لا يستقر في مكان واحد مثل معظم الأنواع الأخرى حيث يقوم بصنع عش مؤقت عن طريق ربط أجسادهم معا لخلق غطاء وقائي للملكة أثناء وضعها البيض، وعندما يكون الأطفال على استعداد التحرك يتحرك هذا النمل بسرعة وهياج لعمل خط دفاعي يأكل ويدمر أي شيء في الطريق. قد نظن أن النمل لا يستطيع أن يفعل الكثير فهو مجرد حشرة دقيقة؛ ولكن في المجموعات الكبيرة يمكنهم أن يقضوا على فريسة ضخمة الأمر الذي تسبب في قتل عدد من الحيوانات الكبيرة وحتى الناس. اشتهر الفيل بقيامة بالفرار من وجه جيوش النمل، وهناك قبائل أفريقية قليلة تتحكم في الآفات عن طريق إغراق الخطوط الأمامية بالغاز أو الكيروسين وإطلاق النار عليها؛ فهذا التكتيك يخلق الارتباك للنمل إلا أنه ليس وسيلة فعالة للقضاء عليها تماما.

تُدمر النظام البيئي

تدمر النظام البيئي

وهناك نوع أخر يسمى بالنمل الشبح (Ghost Ants) يعيش في الأعشاش أو في أماكن خارجية، ويمكن أن يصنع أعشاش ضخمة مع عدة ملكات، مما يجعل من الصعب جدا للقضاء عليها، ولكن السيئ في هذا النوع هو قدرته على تعطيل أو حتى تدمير النظام البيئي بأكمله، لقدرتها الفائقة على الصيد، فهذا النوع قادر على القضاء على نوع كامل من النباتات مما قد يدفع الحيوانات الأخرى لترك بيئتها لعدم توافر الغذاء، ويميل هذا النوع إلى صنع أعشاشه في الزهور أو تحت الأدوات والمعدات التي تُترك في الحديقة، فمن الممكن أن تشكل خطرًا على بعض العاملين في الحدائق.

النمل قاطع الأوراق

النمل قاطع الأوراق

النمل قاطع الأوراق (Leaf-Cutter Ants) من الأنواع التي من الصعب السيطرة عليها ولحسن الحظ فأن هذا النوع ليس من آكلي اللحوم، ولكنه يأكل أوراق النباتات، ومن الممكن أن يدمر الحدائق المنزلية أو الشجيرات والمناظر الطبيعية. وهذا النوع ذكي للغاية فهو يأخذ قطع الأوراق إلى أعشاشه ويتركها هناك لتنمو عليها الفطريات، ثم يصبح هذا الفطر بعد ذلك غذاء للمستعمرة بأكملها. ونظرًا للبنية الفريدة لأعشاش قاطع الأوراق، فهذه الأعشاش يمكن أن تصنع منطقة كاملة من العشب في كهف، أو إنشاء أكوام ضخمة تعطل نمو المساحات الخضراء، وإذا وصل هذا النمل إلى أساس المنزل فإنه يمكن أن يكسر الاسمنت ويبني أعشاشه، وهو ينجذب إلى الزهور الحمراء أو أي شيء معطر لذلك تأكد من إخلاء المنزل من تلك الزهور إذا ظهرت أي علامات لهذا النمل في منزلك.

يتسبب في انهيار المنازل

يسبب انهيار المنازل

النمل الحفار (Carpenter Ants) على الأرجح سُمي بذلك لأنه يحب الخشب وهو يعيش عادة في الهياكل الخشبية، وهذا النوع مشكلة كبيرة لأصحاب المنازل المصنوعة من الخشب. هذا النوع يعيش في الخشب مثل النمل الأبيض، ويمكن أن يدمر بسهولة منزل كامل. الطريقة الوحيدة للتخلص من هذه النوع هو تعقب العش عن طريق وضع الطعام لبعض النمل الضال ومتابعتها إلى العش، وطريقة أخرى هي البحث عن الأخشاب التي قد تكون رطبة مثل إطارات النوافذ أو الأبواب أو المسافات وراء الأجهزة، وإذا كان العش موجود فإن الشخص قد يضطر إلى حفر ثقوب في الجدران لضخ المبيدات الحشرية في العش، ويظل في النهاية من الصعب جداً تعقبه والقضاء عليه نهائياً.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

معلومات تؤكد أن النمل ليس بالبراءة التي نعتقدها

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول