حياة سرية تحت الأرض في باريس،،وعمرها 40 عامًا!


لطالما كانت المجتمعات السرية جزءًا من نظريات المؤامرة، لكنه مشكوك في وجودها لعدم توفر الأدلة الكافية، لكن مؤخرًا اكتُشف أمر عجيب عن تلك المجتمعات السرية أو الحياة الخفية في سراديب الموتى تحت الأرض في عاصمة النور والجمال باريس!

حياة سرية

حياة سرية تحت الأرض في باريس

ينبغي لنا في البداية التعرف على ماهية سراديب الموتى: هي شبكة ممرات كبيرة من أنفاق التعدين السابقة. هذه السراديب والتي هي شبكة طويلة لمقالع الحجر الجيري تعود إلى القرن الثالث عشر الميلادي. وفي القرن السابع عشر الميلادي بدأت باريس تواجه مشكلة كبيرة في نظام دفن الموتى حيث كانت المدينة تعج بالجثث، وكان الحل في أن يتم نقل رفات 6 ملايين متوفى في شبكة الأنفاق التي تقع تحت الأرض، والتي باتت تُعرف اليوم باسم سراديب الموتى، وهي منطقة أثرية يفضل المستكشفون زيارتها.


اعلان





حياة سرية

ومن شبكة الأنفاق التي يصل طولها لحوالي 321 كيلومترًا، يُسمح للعامة بدخول 1.6 كيلومتر فقط. وفي الفترة ما بين 1814 – 1815 تم فتح السراديب لزيارة العامة، وعلى الرغم من ذلك فتُوضع الكثير من القيود أمامهم. وعادة ما تقوم الشرطة بدوريات داخل هذه السراديب، ومن يتجاوز القوانين ويخترقها فيتم تغريمه. لكن ذلك لم يمنع بعض المتحمسين والمستكشفين من الذهاب إلى تلك الأماكن مقيدة الزيارة. وبالعودة إلى العام 2004، عثرت الشرطة في باريس على أدلة تفيد بوجود منظمة سرية تسكن في سراديب الموتى.


حياة سرية

وخلال دورية روتينية اكتشفت الشرطة حياة سرية مجهزة تجهيزًا كاملًا بالكهرباء وخطوط الهاتف، وسقوف مخطوط عليها الصليب المعقوف وصليب السلتية ونجمة داوود. وهو ما جعل الخبراء يعتقدون أن تلك المنظمة التي تتخذ من سراديب الموتى مقرًا لها ليست جماعة دينية متطرفة.

وحين عادت الشرطة مرة أخرى للتحقيق في مصدر الكهرباء، كان كل شيء قد اختفى. فقد قُطعت خطوط الهاتف، والكهرباء، مع عبارة كتُبت على الحائط “لا تحاول أن تجدنا”. وقد تم العثور على مسرح يعمل بشكل كامل مع جهاز تسجيل يعمل على تشغيل صوت نباح الكلاب كلما دخل أحد الغرفة، وذلك لإبعاد المتفرجين.

حياة سرية

لاحقًا، اعترفت مجموعة سرية من المستكشفين الذين لم يكشفوا عن هوياتهم عن مسئوليتهم. وقد أطلقت المجموعة على نفسها هيئة الحفر المكسيكية والتي اعترفت بتنظيمها فعاليات فنية خلال شبكة الأنفاق. وأفادت المصادر أن تنقل أفراد المجموعة كان يتم عبر مداخل ومخارج سرية وُضعت في جميع أنحاء المدينة، وأنهم يقومون بتلك الأعمال منذ 40 عامًا دون أن يكتشفهم أحد! هذه المجموعة سرية لدرجة كبيرة جدًا، فلا أحد يعرف عنها وعن أعمالها وتحركاتها أي شيء.

حياة سرية

المصدر

تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حياة سرية تحت الأرض في باريس،،وعمرها 40 عامًا!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول