صور: أم تبني مقهى لطفلتها بالكرتون لتحفيز خيالها


كفطرة فُطرت عليها جميع الفتيات، فإنهن يملن لاكتشاف المطبخ وحب العمل فيه منذ نعومة أظفارهن، وقد يكون ذلك في سن مبكرة أكثر من اللازم! لكن أماً فلبينية ابتكرت طريقة لإرضاء شغف ابنتها في عالم المطبخ والحفاظ على سلامتها بآن واحد عبر تصميم وبناء مقهى كرتوني لابنتها لتحفيز وتنشيط خيالها وتوسيع إدراكها.

تصميم مطبخ لعبة

أم تفتتح مقهى لطفلتها داخل المنزل!

الأم الفلبينية روديسا، أرضت شغف ابنتها، آودري، البالغة من العمر عاما ونصف فقط عبر بناء مقهى يتناسب مع حجمها مع كل الإضافات الأساسية والامتيازات مستعملة فقط الكرتون والألوان وبالطبع مخيلتها الواسعة.




مقهى لعبة

وقامت روديسا والتي تمتلك مخبزا صغيرا بمشاركة الصور عبر حسابها على الفيس بوك مشيرة إلى أن الأمهات يجب أن لا يُضعن فرصة تنمية خيال أطفالهن بأي طريقة كانت، ولو كان ذلك بأبسط التكاليف كما فعلت.

تصميم مطبخ لعبة

وقامت روديسا وبمساعدة زوجها بتجميع الصناديق الكرتونية الفارغة وبناء التصميم الأولي للمطبخ، ثم قامت بملئ الفراغات بالفلين، واستعانت بصينية خبز قديمة وزجاجة صابون لتصميم الحوض والصنبور.

تصميم مطبخ لعبة

تصميم مطبخ لعبة

كما ولم تنس روديسا أن تُضيف اللمسات الإبداعية لمقهى طفلتها، كتصميم لوحة للمقهى بعنوان “مقهى ومطعم آودري”، وأضافت لعبة لاب توب وهاتف لتتمكن الصغيرة من تلقي الطلبات وحجوزات الزبائن! ولم تنس أيضا أن تُعد قائمة طعام يومية للمطعم! وبهذا قامت روديسا بتصميم لعبة مطبخ متكاملة قد تكلف مئات الدولارات عند شرائها جائزة من محلات الألعاب الفخمة، لكن الإبداع يمكن تحقيقه بأقل التكاليف!

تصميم مطبخ لعبة

المصدر

اقرأ أيضا:

لعبة عبقري لتعليم الأطفال فكرة الدوائر الكهربائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صور: أم تبني مقهى لطفلتها بالكرتون لتحفيز خيالها

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول