لص يستخدم إنستقرام لتوثيق جريمته


إنستقرام

في هذا العصر تلعب الشبكات الاجتماعية دورا كبيرا في حياتنا، فترى البعض ينشر صوره على إنستقرام والبعض الأخر يحدث حالته الاجتماعية على فيسبوك، يفعل الناس ذلك غير مدركين أن ما ينشر على فضاء الويب من شبه المستحيل ازالته وانه يصبح معلومة متاحة لكل الناس وأولهم الأجهزة الامنية .


اعلان





في الرابع من الشهر الحالي قام دومينيك أنتونيو ألفونيسكا بسرقة بنك في ولاية فيرجينيا في الولايات المتحدة، حيث قام دومينيك بالدخول إلى البنك وتوجه إلى احدى العاملات خلف الكاونتر وسلمها رسالة مكتوب فيها “أنا بحاجة إلى 150 ألف دولار في التو واللحظة، الشرطة ستستغرق من ثلاث إلى أربع دقائق للوصول إلى البنك فأرجو منك اذا اردت تشغيل جهاز الإنذار أن تشغليه بعد دقيقة واحدة من انصرافي”، بعد أن استلم دومينيك النقود غادر البنك ثم بدأ بنشر صور للنقود التي سرقها من البنك ولورقة المطالب على حسابه على إنستقرام .

رسالة

بعد مرور أقل من 24 ساعة على وقوع الجريمة تم القاء القبض على هذا اللص المحب للتفاخر، بعد القبض عليه رفض دومينيك الإقرار بذنبه وادعى انه لم يسرق البنك وانما وجه طلبا مكتوبا لموظفة البنك والموظفة استجابت لطلبه، محاكمة دومينيك ستبدأ في الثاني عشر من الشهر القادم .

إقرأ أيضا :

لصوص ولكن أغبياء

أطفال أثرياء موضة جديدة على الشبكات الاجتماعية

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لص يستخدم إنستقرام لتوثيق جريمته

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول