غرامة مالية على الشائعات والنميمة في هذه البلدة!

بسبب دورها في خلخلة التوازن الاجتماعي، سنّت السلطات في بلدة بينالونان الفلبينية قانونًا جديدًا أثار جدلًا كبيرًا في الفلبين في سبيل محاربة الشائعات والنميمة والحد من الترويج للأخبار الكاذبة.

نميمة

 

بلدة فلبينية تفرض غرامة مالية على الشائعات والنميمة!

يقضي القانون الجديد بدفع غرامة مالية تُقدّر بحوالي 4$ على كل من يتورّط في الترويج لشائعة بين الناس، بالإضافة إلى العمل في جمع القمامة من شوارع بلدة بينالونان التي تبعد حوالي 200 كم شمال العاصمة مانيلا.

عمدة البلدة، رامون جيكو، طرح بعض الأمثلة على النميمة المحظورة بين ناس، على سبيل المثال؛ التحدث في العلاقات الشخصية والأحوال المادية.

نميمة

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬702

هذه الحملة الغريبة في مواجهة الشائعات والحد من القيل والقال ليست وليدة اللحظة، إنما تم تطبيقها بالفعل منذ عام 2017 في حي مورينو، ودفع الكثير من السكان غرامات مالية كعقوبة على الترويج لشائعات في الأماكن العامة في الحي.

ووفقًا لما جاء في موقع “أويتي سنترال“، فإن تطبيق القانون سيبدأ خلال صيف هذا العام في بلدة بينالونان، وهو الوقت الأمثل لانتشار هذا السلوك بين السكّان نظرًا إلى الحرارة الشديدة ما يدفع السكان إلى التجمّع في الظل والدردشة فيما بينهم، وقد يكون من ضمن هذه الأحاديث أخبار تمس سمعة الآخرين أو تُروّج لشائعات غير صحيحة.

فهل تجد هذه الوسيلة ملائمة للحد من القيل والقال، خاصةً لو تم تطبيقها المجتمعات العربية؟

 

اقرأ أيضًا:

أكثر من 12 ألف دولار غرامة قطف زهرة تركية نادرة!

السجن والغرامة لبائعي ألعاب الفيديو العنيفة

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ