ما لا تعرفه عن كوكو شانيل..عميلة نازية وعدوة لبلادها!


كوكو شانيل

أسرار من حياة عرّابة الموضة..كوكو شانيل

شانيل أشهر الماركات العالمية للأزياء والموضة والعطور، ربما هذا كل ما نعرفه عن صاحبة هذه الأيقونة البارزة. كوكو شانيل أو جابرييل شانيل، ولدت في 19 أغسطس عام  1883 في ساومور في فرنسا، لعائلة فقيرة. وقد قضت معظم حياتها في دار أيتام للأطفال، حيث تعلمت الخياطة. وبعد فترة قضتها في الغناء تحولت إلى خياطة الملابس. وبحلول 1920 أطلقت عطرها الكلاسيكي الذي حقق نجاحًا، كما قدمت الثوب الأسود. وكانت أول مصممة أزياء تصمم ملابس النساء الراقية. وتعد شانيل أيقونة فرنسية وطنية، لكن هناك أسرار ربما لم نسمع عنها من قبل.

عاشت شانيل طفولة صعبة، فبعد وفاة والدتها حين كانت 11 عامًا، حيث تربت في دار أيتام دينية متشددة. وقد علمتها هذه الحياة الذكاء، والقوة، والقدرة على النجاة، كما علمتها الانتهازية.




كوكو شانيل

وفي أواخر العشرينات من عمرها، أطلقت شانيل نفسها كمصممة أزياء بارزة، وفي الثلاثينات من عمرها أصبحت شخصية مرموقة في أوروبا. في عام 1923 التقت شانيل بـ “ريتشارد آرثر جروسفينور” دوق ويستمنستر، وهو مالك أراضي بريطاني. وقد نشأت علاقة غرامية بينهما استمرت 10 سنوات والذي قدم لها هدايا قيمة، ومنزلًا في أحد الأحياء الراقية في لندن، لكن العلاقة انتهت في منتصف الثلاثينيات.

ومع بداية الحرب العالمية الثانية وقعت في حب الأرستقراطي الألماني “غونتر فون دينكلاج” والذي كانت مرتبطًا بوزير الدعاية النازية “جوزيف غوبلز” اليد اليمنى لهتلر. وقد استفادت من هذه العلاقة خلال الحرب.

كوكو شانيل

بدأ النازيون باحتلال فرنسا عام 1940. وفي الوقت الذي كان يعاني فيه الفرنسيون في الحرب، كانت شانيل تعيش في فندق ريتز، وهو الامتياز الذي يتمتع به المسئولون النازيون، والداعمون لهم. كانت شانيل انتهازية، وقد باعت حقوق عطرها شانيل رقم 5 إلى عائلة يهودية. وخلال الحرب العالمية الثانية استولى النازيون على ممتلكات اليهود، واستغلت ذلك لصالحها حيث طلبت من المسئولين استعادة العطر لكن العائلة كانت قد باعت العطر لكريستيان وفرّت إلى الولايات المتحدة. ومع نهاية الحرب العالمية الثانية عادت حقوق العطر للعائلة اليهودية، وانتهى الأمر معها بالتوافق مع شانيل على دفع الأرباح السابقة لها.

وعلى الرغم من عداء شانيل لليهود، إلا أنهم كانوا أحد مصادر نجاحها المالي. وقد تجندت كعملية لجهاز المخابرات النازية وكشفت الأوراق أنها كانت تحمل الرقم “Abwehr Agent 7124” أو “ويستمنستر” اسم عشيقها السابق. وقد استفاد النازيون من علاقات شانيل الجيدة بالنخبة الإنجليزية، خاصة علاقتها مع رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل.

كوكو شانيل

وبعد نهاية الحرب تم استجواب شانيل في فرنسا لتهم العمل مع المخابرات النازية، لكن لم تثبت عليها التهم، ولمساعدة تشرشل لها. ومع نهاية الحرب العالمية الثانية اكتُشف أمر النساء الفرنسيات المتواطئات مع النازيين، حيث تعرضن للضرب في الشوارع، لكن شانيل لم تكن من بينهن!

شانيل

الحرب العالمية الثانية

شانيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ما لا تعرفه عن كوكو شانيل..عميلة نازية وعدوة لبلادها!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول