مشاهير موتى يُشاع أنهم لا يزالون أحياء!


لقد فقد العالم عددًا لا يُحصى من النجوم حتى أن البعض بات لا يتخيل العالم من دون هؤلاء المشاهير!

بريسلي

فمن مايكل جاكسون إلى ألفيس بريسلي، الكثير من النجوم في مختلف المجالات كان لموتهم تأثير كبير على معجبيهم وفاجعة كبيرة في قلوبهم! حتى أن البعض من معجبيهم ظل متمسكًا بأمل أن يكون نجمه على قيد الحياة وموته مجرد إشاعة أو فبركة إعلامية!

مشاهير

في هذا المقال، نُسلط الضوء على بعض الادعاءات التي تقول أن بعض المشاهير والنجوم لم يموتوا كما هو معروف، إنما تلفيق موتهم كان مجرد مؤامرة وهم لا يزالون على قيد الحياة متنكرين فيما بيننا!

مشاهير ربما لا يزالون على قيد الحياة!

توباك شاكور

توباك شاكور

مغني الراب الشهير الذي قُتل عبر إطلاق النار عليه في لاس فيغاس ثم مات بعد ستة أيام في المستشفى. خبر وفاته صدم الآلاف من معجبيه ومنذ ذلك الحين ظهرت الكثير من النظريات حول موته!

إذ يدّعي البعض أن الصور المسربة لجثة توباك تُثبت أنها تعود لشخصٍ آخر وأنه لم يمُت كما يُشاع، إنما هو حيٌ يُرزق ويعيش في كوبا ويُحاول أن يُبقي حياته سرية بعيدًا عن أضواء الشهرة.

إلفيس بريسلي

ألفيس بريسلي

تُوفي المغني الشهير بريسلي في عام 1977م وترك خلفه ملايين المعجبين والجماهير المفجوعين على رحيله المفاجئ!

إلا أن بعض التقارير أشارت إلى أن المغني الشهير بريسلي تعب من الشهرة وأراد أن يختفي من العالم بطريقته عبر تلفيق خبر موته.

البعض ادَّعى أن طائرة هيلوكابتر سوداء هبطت في غراسيلاند قبل اكتشف جثة بريسلي ونقلته ثم تحطمت فوق مثلث برمودا لتلفيق خبر وفاته!

بول ووكر

بول ووكر

نجم سلسلة أفلام “Fast and Furious ” الذي تُوفي في حادث سيارة مروع عن عمر ناهز 40 عامًا. معجبيه لم يتقبلوا فكرة موته بسهولة وادّعى البعض منهم أنهم شاهدوه في هوليوود مؤخرًا!

حيث دعم هؤلاء نظريتهم بأن النجم ووكر أراد البحث عن حياة جديدة بعيدًا عن الشهرة عبر تلفيق خبر موته بهذه الطريقة بينما هو حيٌ يرزق في مكانٍ أكثر هدوءًا!

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

في عام 1997م، انشغلت وسائل الإعلام المختلفة بتغطية خبر وفاة الأميرة الإنجليزية ديانا في حادث سيارة مروّع.

البعض اعتبر الحادث مجرد خطة وتمثيلية لتهرب الأميرة الشابة من عدسات الكاميرا التي لاحقتها طيلة حياتها، وأنها تعيش اليوم حياة طبيعية بعيدة عن القصر الملكي الإنجليزي.

كورت كوبين

كورت كوبين

المغني الشاب الذي انتحر عن عمرٍ ناهز 27 عامًا في عام 1994 هو الآخر لم تسلم حياته من بعض النظريات التي تدَّعي أنه مثل مشاهير آخرين لفّقوا خبر موتهم لينعم بحياة هانئة بعيدًا عن تعب الشهرة!

حيث أن الصور المسرَّبة لانتحاره لم تُظهر شكل وجهه ما يجعل من المحتمل أن الجثة ليست للمغني الشاب كوبين، إنما لفَّق ذلك للهرب مع صديقته كورتني لوف والعيش بعيدًا عن عالم النجوم.

مايكل جاكسون

مايكل جاكسون

ملك البوب الذي تُوفي عام 2009 في منتصف التحضير لجولته العالمية. العديد من الشائعات حول تلفيق موته ظهرت بعد موته مباشرةً.

آخر هذه الإشاعات ظهرت بعد ظهور شريط فيديو يُبدو فيه جاكسون خارجًا من شاحنة الطب الشرعي بعد فترة من وفاته.

البعض يعتقد أن جاكسون لفَّق خبر موته للهروب من اهتمام وسائل الإعلام الزائد به خاصةً بعد تورطه في قضية اعتداء على أطفال.

كما ظهرت الشائعات مجددًا بعد ظهور ابنة مايكل جاكسون في صورة ويبدو في الخلفية والدها في عام 2016!

جيمس دين

جيمس دين

الرمز الأسطوري للأفلام توفي في حادث سيارة مأساوي، لكن بعض معجبيه يروْن أن الحادث ما هو إلا تلفيق للهرب من حياته.

إذ وبعد فحص الحادث جيدًا، قدَّم البعض أدلة تُشير إلى أن دين لم يمت بفعل الحادث إنما قد يكون تعرض لإصابة شديدة أفقدته قدرته على الحركة ولذلك لفَّق خبر موته.

حيث أن الجهة المتضررة من السيارة كانت جهة السائق التي لم يكن دين يجلس فيها، إنما كان يجلس بجوار السائق!

المصدر

اقرأ أيضًا:

مشاهير لم يعرفهم العالم إلا بعد موتهم

مشاهير قتلتهم الحيوانات في ظروف غريبة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مشاهير موتى يُشاع أنهم لا يزالون أحياء!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول