لماذا لا نسمع صوت دقات القلب ؟


على الرغم من أنك لا تسمعه، إلا أن صوت دقات قلبك موجود دائمًا. ذلك الصوت الذي يصدر عن الكتلة العضلية الكبيرة في الصدر والتي تعمل على ضخ الدم إلى جميع أنحاء الجسم بكفاءة كبيرة يعجز أكبر المصانع في العالم وأكثرها تطورًا عن العمل بنفس التنظيم والدقة التي يعمل بها القلب!

دقات القلب

السبب وراء عدم سماعنا لصوت دقات القلب ..

لكن الغريب أنك لا تسمع صوت دقات القلب إلا إن كنت مذعورًا أو تتنفس بسرعة بعد تمارين شاقة. وعلى الرغم من أنه يُمكن سماع صوت دقات قلوبنا، إلا أن بحوث جديدة أشارت إلى أن الدماغ يتخذ ميكانيكية معينة من أجل خفض صوت نبض القلب ومنعه من التداخل مع المعلومات الأخرى من الحواس. فمن أجل تتبع المعلومات الحسية التي تصل إلى الدماغ من العينين، الأذنين، الأنف وغيرها من الحواس، يقوم الدماغ بتصفية الضوضاء الخلفية في الجسم بما فيها صوت دقات القلب.




نبضات القلب

علماء وباحثون من مركز (Ecole Polytechnique Fédérale de Lausanne) في سويسرا اكتشفوا بعد دراسات مطولة أن منطقة محددة في الدماغ هي المسؤولة عن هذا الإجراء والتصفية. كما وجدوا أن هذه التصفية قد تتداخل مع المعالجة الحسية إذا تزامن الإجراء الحسي مع نبضات القلب. فالدماغ نفسه هو من يقرر أي المعلومات يجب جلبها إلى الوعي. وقال العالم “روي سالومون”، عالم الأعصاب في EPFL، أن المفاجئ في الأمر قدرة قلوبنا بالتأثير على ما نراه! فقد وجد الباحثون أن الدماغ يدخل في حالة مكافحة واستنفار عند معالجة معلومات حسية في وقت يتزامن مع ضربات القلب.

فقد واجه متطوعون خلال تجربة أعدها الباحثون شملت 150 متطوعًا، مشاكل في الإدراك عندما تُومض شاشة أمامهم في الوقت المتوافق مع نبض القلب. كما كشف ماسح التصوير بالرنين المغناطيسي عن زيادة في تدفق الدم في المنطقة الوسطى العميقة من الدماغ المعروفة باسم القشرة الانعزالية والتي ترتبط مع الوعي والإدراك وحفظ وظائف الجسم الأساسية التي تجري في الخلفية.

مسح بالرنين المغناطيسي للدماغ
“دور القشرة الانعزالية في الدماغ بالتمييز بين الإشارات الداخلية والخارجية”.

فقد كشف المسح بالرنين المغناطيسي عن نشاط عادي للقشرة الانعزالية عندما تُومض الشاشة غير متزامنة مع نبض القلب، وتمكن المتطوعون من ملاحظة الأشكال على الشاشة. لكن عندما ومضت الشاشة تزامنًا مع دقات القلب واجه المتطوعون مشاكل في الإدراك والتعرف على الشكل على الشاشة إضافةً لانخفاض النشاط في منطقة الدماغ. فقد بينت النتائج أن القشرة الانعزالية تتخصص بالتمييز بين الإشارات الداخلية والخارجية وكيف أن الدماغ يُخفض من صوت بعض النشاطات من أجل التركيز على نشاطات أخرى.

الخلاصة: في النهاية، فإن الدماغ هو المسؤول عن عدم سماعنا لدقات القلب على الرغم من أنها موجودة. فالطريقة التي يتبعها في تخفيض الصوت تساهم في زيادة الوعي والإدراك. وعادةً ما يرتبط سماع دقات القلب بشكل مستمر مع اضطرابات القلق كما قال العلماء.

المصدر

اقرأ أيضًا:

هل يتوقف القلب حقا عند العطس ؟

نبضات القلب تحل محل الرقم السري في بنك بريطاني

تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لماذا لا نسمع صوت دقات القلب ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول