كيف تفوّق متحف تايتانيك بلفاست على برج إيفل ليصبح الوجهة الأولى في أوروبا؟


تفوق مؤخراً متحف تيتانيك بلفاست على أكبر مناطق الجذب السياحية في أوروبا، بما في ذلك برج إيفل وقصر باكنغهام والأكروبوليس، حيث زاره أكبر عدد من السياح في أوروبا، ليصبح الوجهة الأولى هناك. وقد حصل على جائزة أفضل منطقة جذب سياحي في أوروبا في حفل توزيع جوائز السفر العالمية في إيطاليا.

متحف تايتانيك بلفاست


اعلان





متحف تايتانيك بلفاست الوجهة الأولى في أوروبا

جذب متحف تايتانيك بلفاست ثلاثة ملايين زائر من أكثر من 145 بلداً منذ افتتاحه في عام 2012. وهكذا يصبح هذا المتحف أول وجهة في ايرلندا الشمالية تحصد هذه الجائزة.

وتحتفل العاصمة بلفاست بتاريخها في بناء السفن، وسفينة تيتانيك هي أشهر صناعات تلك المدينة.

متحف تايتانيك بلفاست

كانت سفينة تيتانيك أكبر سفينة في العالم تم بناؤها في عام 1912، وكان بمقدورها حمل 2453 راكباً، واحتوت على قسم فاخر من الدرجة الأولى، وبركة سباحة، وملعب اسكواتش، وحمام تركي، ودرج كبير ينحدر من خلال سبعة طوابق. السفينة سافرت من بلفاست إلى كوف على الساحل الجنوبي من ايرلندا، قبل ارتطامها بجبل جليدي في شمال المحيط الأطلسي.

متحف تايتانيك بلفاست

يقع المتحف في المكان الذي انطلقت منه السفينة، ويهدف في تصميمه الخارجي إلى محاكاة مقدمة السفينة. زار المتحف عدد من الأشخاص المشهورين، بما في ذلك جيمس كاميرون (مخرج فيلم تيتانك)، والملكة اليزابيث الثانية، والمغنية أديل. وقال الرئيس التنفيذي للمتحف: “نحن مسرورين للغاية ليكون هذا المتحف أفضل منطقة جذب سياحي في أوروبا، وتقديم الجائزة إلى ايرلندا”.

وأضاف: “بعد أربع سنوات من العمل، فزنا بهذه المنافسة الشرسة مع معالم أوروبا الأكثر شهرة مثل برج ايفل والكولوسيوم الروماني، وهذا شرف حقيقي”. ونحن نقدم في تيتانيك بلفاست قصة خالدة لسفينة تيتانيك.

متحف تيتانيك

ومن الوهلة الأولى يُذهِل منظر المبنى الزائرون بما يحويه من ألواح الألومنيوم الجاذبة لضوء الشمس بغرض ترديد صدى صوت الأمواج والجليد، كما ويُعتبر هذا المتحف بأنه بناء درامي رائع، وهو أكبر معارض تيتانيك في العالم.

منذ افتتاحه، فقد تم بيع 338,000 بطاقة بريدية، وأكثر من 20,000 كرة ثلج لسفينة تيتانيك. جنباً إلى جنب مع مسلسل “Game of Thrones” الذي تم تصويره في ايرلندا الشمالية، فقد ساعد في رفع نسبة الزوار إلى هذا البلد. بالإضافة إلى أن ممر العمالقة كان له دور كبير في جذب الزوار إلى هذه البلاد.

في عام 2015 زار حوالي 2.3 مليون شخص ايرلندا الشمالية، وهذا يعتبر الرقم القياسي في تاريخ البلاد.

متحف تيتانيك

كما وأُدرج هذا المتحف في قائمة موقع Lonely Planet لأكثر 500 موقع إثارة للدهشة في العالم. وسوف ينافس على لقب المكان الأكثر جذباً للسياح في العالم في حفل سيُقام في جزر المالديف في وقت لاحق من هذا العام.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

كيف تفوّق متحف تايتانيك بلفاست على برج إيفل ليصبح الوجهة الأولى في أوروبا؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول