شواطئ دبي تتحول إلى ذكية!


شواطئ دبي

ضمن خططها التطويرية لجعل مدينة دبي مدينة ذكية ومستدامة قامت بلدية دبي بتحويل جميع الشواطئ العامة في المدينة إلى شواطئ ذكية عن طريق مدها بخدمة الإنترنت اللاسلكي “واي فاي” لإتاحة توفيره بصورة مجانية للجمهور. ويأتي ذلك بعد توجيهات من الحكومة بهذا الخصوص، والتي تسعى لجعل مدينة دبي مدينة ذكية مستدامة حيث يتوفر الإنترنت في جميع الأماكن ليتيح للجميع مواصلة أعماله المختلفة.


اعلان





ونقلت صحيفة الخليج أن بلدية دبي بدأت بأعمال مد الشواطئ في الإمارة بخدمة الاتصال اللاسلكي بشبكة الإنترنت المجاني في جميع الشواطئ العامة المفتوحة في إمارة دبي (شاطئ خور الممزر، شاطئ كورنيش الممزر، شاطئ جميرا الأولى، شاطئ جميرا الثانية، شاطئ جميرا الثالثة، شاطئ أم سقيم الأولى، شاطئ أم سقيم الثانية، إضافة إلى شاطئ مرسى دبي “جي بي آر”). وتشمل الخدمات الاتصالات، والشحن، والاتصال بالشبكة وبطريقة حديثة ذات إمكانيات وقدرات عالية.

مدير عام بلدية دبي يستعرض تفاصيل النخلة الذكية
مدير عام بلدية دبي يستعرض تفاصيل النخلة الذكية

وقد تم تجهيز 50 موقعًا من الشواطئ بالخدمات الذكية وذلك عبر نظام يتم تنفيذه للمرة الأولى في المنطقة من خلال نظام النخلة الذكية وقد تم اختيار النخلة لرمزيتها للإمارات وأبنائها كطريقة مبتكرة للربط بين أصالة الماضي وحداثة الحاضر. وتشمل خدمات النخلة الواي فاي، أو الاتصال اللاسلكي للهواتف الذكية والحواسيب اللوحية على مدى دائرة نصف قطرها 53 مترًا وبسعة الربط مع 50 شخصًا. وقد تم تزويد كل نخلة  بـ 12 شاحنًا لشحن الهواتف النقالة باختلاف أنواعها الحديثة، كما أن كل منها مزودة بوسائل راحة خاصة من المقاعد والمناضد التي تسهل على الجميع التعامل مع التكنولوجيا الحديثة بهدوء ورقي .

النخلة الذكية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شواطئ دبي تتحول إلى ذكية!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول