لماذا كان الأمريكان الأقل وجودًا في فضيحة وثائق بنما ؟


منذ عدة أيام ووثائق بنما هي الشغل الشاغل للجميع، لا تكاد صحيفة أو موقع إلكتروني يخلو من الحديث وباستفاضة عميقة عنها، فأسماء كُشف النقاب عن تورطها في فضائح إخفاء الأموال عبر شركة موساك فونسيكا التي تقدم خدمة الملاذات الضريبية الخارجية الآمنة. وأُطيح بأسماء أخرى، والحالة في الأوساط المعنية هي الترقب الحذر.

وثائق بنما

فالوثائق ستتسع لأسماء بأعداد فلكية، فقد جاءت بـ 11,5 مليون ملف. وقد نالت شخصيات من الصين وروسيا نصيب الأسد في هذه الوثائق، وشخصيات أخرى من مختلف دول العالم، لكن الغريب حقًا أن الأمريكيين كانوا الأقل وجودًا، وهو ما يثير التساؤل، لماذا؟


اعلان





ذكرت التسريبات أن 200 ألف اسم مدرج في الوثائق، من بينها: شخصيات سياسية، ومشاهير، ونجوم رياضة. ومن بين كل هذا العدد الهائل لم يتم التعرف إلا على 211 شخصًا ممن لهم عناوين أمريكية وتعاملوا مع شركة موساك فونسيكا، وهذا يدعو للاستغراب .

لكن السبب بسيط للغاية، فقد كشف خبراء أن الشركات الوهمية يتم تأسيسها في الولايات المتحدة تحت أنوف السلطات الأمريكية في كل من ولاية وايومنج، وديلاوير، ونيفادا. ما يعني أن الملاذات الضريبية الآمنة “Tax Haven” متوفرة في الولايات المتحدة، وليست هناك حاجة إلى ملاذات خارجية، والقيام بأنشطة غير مشروعة.

وثائق بنما

ومن كل ما سبق يعني توفر ملاذات ضريبية داخلية “Onshore” في الولايات المتحدة على خلاف ملاذات الأفشور “Offshore”. وعلى حد وصف صحيفة الغارديان البريطانية فإن تأسيس شركات وهمية في الولايات المتحدة أسهل من الحصول على بطاقة مكتبة!

فلتجديد بطاقة مكتبة عليك أن تحضر رخصة القيادة التي تظهر مكان سكنك، أو فاتورة الكهرباء، أما إنشاء شركة وهمية فهو أمر سهل لا يتطلب إظهار شخصية المنتفع!

ويقول “شروتي شاه” نائب رئيس برامج العمليات في منظمة الشفافية الدولية أن المفارقة أنه من السهل جدًا في الولايات المتحدة خلق وسيلة لإخفاء أموالك وهويتك بدلًا من اللجوء إلى فوضى بنما.

فيمكن في كل ولاية من الولايات الأمريكية تأسيس شركة ذات مسئولية قانونية ” limited liability company” أو كيان قانوني دون الحاجة للكشف عن هوية المستفيد. فولاية ديلاوير هي المرادف للشركات الشبحية أو الوهمية بحسب حملة لكشف الفساد تابعة لمنظمة الشفافية الدولية.

هل هذا الأمر متاح فقط في ديلاوير أم ولايات أخرى؟

وثائق بنما

لا توجد هناك أي ولاية من الولايات الأمريكية تطلب معلومات ملكية المنفعة أو بكلمات أخرى المستفيد من الملكية. لكن في بعض الولايات قد يكون الأمر أسهل من ولايات أخرى. فتتوفر الأموال في بعضها أكثر من الأخرى، لأنها تتمتع بقوانين ضريبية صديقة، بمعنى تسهيلات ضريبية، ومنها: نيفادا، وديلاوير، ووايومنج، وكذلك تكساس، وفلوريدا.

فلا يوجد أي شيء غير قانوني في تأسيس شركات وهمية، فتفتخر الولايات الأمريكية بسياسات تسهيل الأعمال، فأكثر من مليون من شركات الأعمال جعلت ولاية ديلاوير بيتًا قانونيًا لها، فغالبية الشركات الأمريكية مدرجة فيها.

ومع كل ذلك، فإن أعداد الأمريكيين المذكورة في وثائق بنما مرشحة للزيادة، لأن التحقيقات والأبحاث لا تزال جارية من قبل الصحفيين والمحققين، وهو ما قد يستغرق أشهرًا طويلة، خاصة وإن تعلق الأمر بفضائح الأمريكيين في تزوير الأوراق المالية، والتلاعب.

ولا بد من الإشارة أن الوثائق المسربة عن واحدة من أكثر شركات المحاماة سرية في بنما شارك فيها مئات الصحفيين من العالم، وقضوا أشهرًا عديدة في تفسير بياناتها.

وللاطلاع على تفاصيل تسريبات وثائق بنما يمكن زيارة: كل ما تريد معرفته عن وثائق بنما..أضخم التسريبات في التاريخ

المصدر:

1 ، 2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لماذا كان الأمريكان الأقل وجودًا في فضيحة وثائق بنما ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول