لوحة فنية تدمّر نفسها بنفسها بعد بيعها بأكثر من مليون دولار!


في سابقةٍ فنية لم يحدث مثلها من قبل، دمَّرت لوحة فنية تحمل توقيع الفنان الشهير “بانكسي” نفسها بعد لحظات قليلة من بيعها بسعرٍ ضخم خلال مزاد علني في لندن.

بانكسي

لوحة فنية تُدمّر نفسها ذاتيًا أمام الحاضرين بعد بيعها بسعرٍ باهظ في دار مزادات سوثبي!

وكما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست“، فإن اللوحة التي تحمل اسم “الفتاة مع البالون الأحمر”، والتي تحمل توقيع الفنان الشهير “بانكسي” الذي يُسيطر الغموض على شخصيته، كانت قد عُرضت في دار مزادات “سوثبي” في لندن، بعد أن استحوذت دار المزاد على اللوحة في عام 2006م.

بانكسي

وبيعت اللوحة في المزاد لقاء مبلغ 42 ألف جنيه استرليني، وهو ما يُعادل مليون و300 ألف دولار أمريكي. وكانت الأمور طبيعية في المزاد حتى جاءت اللحظة التي ضُربت بها المطرقة التقليدية في المزاد معلنةً انتهاءه ورسو البيع على مشترٍ كان يُشارك عبر الهاتف. وما هي سوى ثوانٍ قليلة حتى بدأت اللوحة بالتفكك أمام أعين المشاهدين، وذلك بفعل آلية تدمير ذاتية يُعتَقد أنها كانت مثبّتة داخل إطار اللوحة!

لوحة فنية تدمر نفسها

ونشر بانكسي صورة من المزاد في حسابه بموقع “إنستغرام”، بدت فيها اللوحة الشهيرة وهي تتفكك والذهول يسيطر على وجوه الحاضرين، وكتب في تعليق مرفق: “ها هي ترحل. ترحل. لقد رحلت”!

وتُعتبر هذه الخدعة من أكثر المقالب “جرأةً” في تاريخ الفن بأسره، وذلك على حد وصف صحيفة الجارديان البريطانية.

وعلى الرغم من أن اللوحة قد تمزّقت، لكن هذا بالتأكيد لن يُقلل من قيمتها الفنية نظرًا للطريقة الدرامية التي تدّمرت بها، وتوقيع الفنان العظيم الذي تحمله اللوحة.

اقرأ أيضًا:

طفل يخرب بالخطأ لوحة فنية قيمتها 1.5 مليون دولار!

سر أربع لوحات في لوحة فنية واحدة!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لوحة فنية تدمّر نفسها بنفسها بعد بيعها بأكثر من مليون دولار!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول