أسرار تم إخفاؤها عن الإمبراطورية المغولية

الإمبراطورية المغولية هي أحد الإمبراطوريات التي حكمت أجزاء كبيرة من الأرض في أحد العصور، وقد امتدت منذ عام 1206م حتى عام 1368م، وفي هذا المقال سنستعرض بعض الأسرار المتعلقة بهذه الإمبراطورية الشهيرة.

 

أسرار تم إخفاؤها عن الإمبراطورية المغولية

مؤخرًا ظهرت مجموعة كتب متعلقة بأسرار حول الحياة في عهد الإمبراطورية المنغولية، وقد كشفت العديد من الأسرار التي تم جمعها من العديد من التأريخات والكتب حول حياة الأباطرة والمغول بشكل عام، وكانت كالتالي:

القتل في عهد جنكيز خان

الإمبراطورية المغولية

جنكيز خان كان أول من حكم إمبراطورية المغول، وكان هذا الرجل مجرمًا بكل ما تحمله الكلمة، حيث أنه ارتكب أول جريمة قتل في ال 14 من عمره، وفي أحد الحوادث أيضًا تعاون هو وأخوه Qasar لقتل أخاهم Genghis.

وفي أحد القصص الإجرامية حول جنكيز هو ما فعله لأحد المصارعين المغول، حيث كان هناك مصارع هزم أخو جنكيز قبل أن يقود جنكيز الإمبراطورية، فقرر جنكيز أن يعيد هذه المصارعة، ومن خوف المصارع من العائلة قرر أن يترك نفسه يهزم ليفر بجلده، ولكن خسارته لم تشفع له وأشار جنكيز على أخوه بعد أن أجبر المصارع على الركوع بأن يكسر ظهره، وبالفعل تم ذلك وبعدها تركوه مشلولًا حتى مات.

 

الإعدامات كانت مروّعة

إعدام

كان المغول يتّبعون طرقًا مروّعة في إعداماتهم لمن يعاديهم وحتى لمن يخون، ففي أحد صور الإعدامات لأحد الخادمات في العائلة المالكة، أمر جيوك خان بقتلها عن طريق تخييط كل الفتحات في جسدها، وبعد ذلك رميها في النهر، وكان المغول أيضًا يعدمون أعداءهم عن طريق الدوس عليهم سواءً بالأحصنة أو بدحرجة الخشب من فوقهم.

 

المؤامرات كانت تحاك في الإمبراطورية منذ تأسيسها

مؤامرة

الإمبراطورية المغولية كانت شاهدة على العديد من المحاولات للانقلاب ودس المكائد، فقد شهدت منذ تأسيسها مكائدًا كانت ستدمر العائلة الحاكمة، فقد تمكن أحد أتباع العائلة الحاكمة واسمه Teb Tengri من إقناع جنكيز بأنه أخاه سيحاول أن يسيطر على حكمه وذلك بناءً على رؤيا ادّعى بأنه رآهاه.

قام جنكيز بناءً على هذا الكلام بحبس أخيه ليعدمه، ولكن بتدخل أمه توقف عن ذلك، وبعد حين اكتشف بأن Teb Tengri قد خانه فقرر أن يعدمه بطريقته المفضلة، وهي اقتراح مصارعة ثم كسر ظهره وتركه للموت.

 

الخمور كانت مشكلة

خمور

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬710

في بداية الإمبراطورية لم تكن هناك ظاهرة متعلقة بشرب الخمور، وذلك لأن الناس كانوا في الغالب فقراء وكانت هذه الأمور شحيحة، ولكن بعد توسّع الإمبراطورية بدأت تكثر الخمور، حتى أن بعد موت جنكيز خان مات اثنين من أبنائه بسبب إفراطهم بالشرب.

 

عملية اختطاف ساهمت في تكوين الإمبراطورية

اختطاف

في عام 1178م كان جنكيز قد تزوج حديثًا من امرأة تدعى Borte، ولكن بعد زواجهم تعرضت الزوجة للاختطاف من قبل قبيلة Merkid، ورد جنكيز بأن شكل مجموعة كبير من الرجال وهاجم القبيلة وتمكن من استرداد زوجته، ولكن ما شكّله جنكيز والطريقة التي جمع بها الرجال كانت مقدمة لما حصل بعد ذلك من تأسيس للإمبراطورية وقيادة الفتوحات.

 

الحرب الأهلية

حرب أهلية

بدأت معالم الحرب الأهلية تظهر في عهد الإمبراطور “الخاقان” جيوك خان، حيث دخل في صراع مع أحد أحفاد الإمبراطور الأول جنكيز خان، وبالفعل قرر جيوك أن يحرك جيشًا لقتل الحفيد “باتو خان” الذي كان مسؤولًا عن أحد أراضي الإمبراطورية في روسيا، ولكن جيوك خان مات أثناء رحلته للحرب وانتهت الحرب قبل أن تبدأ.

ولكن الأمور لم تستمر بشكل سليم، ففي عهد قوبلاي خان، دخلت الإمبراطورية في مرحلة نزاعات جديدة أعادت القبائل لتظهر من جديد واستمرت حتى انتهت الإمبراطورية كلها.

 

كان المغول يعتقدون بأنهم عقاب الرب للناس

مصارعة

في فتوحات جنكيز خان وما تلاه من توسّع في الإمبراطورية عن طريق الخاقانات الذين تلوه، جرت العادة على تبرير القتل الذي يقومون به عن طريق قولهم بأنهم عذاب من الرب للناس في الأرض، وكانوا يعتقدون أيضًا بأنه قوتهم نابعة من الجنة التي يعتقدون بشأنها.

 

كان المغول على مشارف إبادة الصين

الصين

في عهد الخاقان “أوقطاي خان” لاحظ الخاقان بأن الأراضي الصينية والتي كانت بالأصل تابعة للحكم المغولي في ذلك الحين تتطور بشكل ملحوظ، مما جعله خائفًا من قوة الصينيين ومحاولتهم لإعادة أراضيهم، لذلك فكّر بحرق كل المزارع الصينية وقتل الفلاحين، والذي لو حصل بالفعل كان سيؤثر على الصين والطريقة التي تطورت حتى وقتنا الحالي.

هذه الخطة تم إيقافها عن طريق مستشار أوقطاي خان والذي أقنعه بأن أفضل وسيلة لإضعاف عمل الصينيين وكذلك زيادة دخل الإمبراطورية هو فرض الضرائب على المزارعين، وهذا ما حصل.

 

المصدر

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ