أغرب قصص الجواسيس في التاريخ


القرن الماضي كان حافلًا بالحروب التي لم تستثني دولةً إلا وأثرت عليها، وكان دور الجواسيس فيها فاعلًا كثيرًا وحاسمًا أيضًا، وفي هذا المقال سنستعرض أهم قصص الجواسيس الذين ساهموا في الحروب الماضية.

أغرب قصص الجواسيس في التاريخ

الجاسوس السوفييتي Richard Sorge

قصص الجواسيس ريتشارد


اعلان





Richard Sorge هو رجل اشتهر بأنه إعلامي وخبير أيضًا علوم السياسة حيث حصل على شهادة الدكتوراة في هذا المجال، وقد ولد في عام 1895م في أذربيجان، وقد تم تجنيد Richard في الاتحاد السوفييتي باعتباره جاسوسًا متخفي، وتم إرساله لليابان قبل بداية الحرب العالمية الثانية، وتحديدًا في الفترة التي ارتقى فيها هتلر لزعامة ألمانيا.

كان Richard يدير شبكة تجسسية ضخمة جعلته يحصل على عديد الأوسمة من الاتحاد السوفييتي، ومن ضمن إنجازاته أنه كان على دراية في هجوم Pearl Harbor الخاطف الذي نفذته اليابان ضد أمريكا في الحرب العالمية الثانية قبل أشهر من حصوله.

وفي نقطة حاسمة في التاريخ، كان Richard قد تمكن أن أيضًا من معرفة التاريخ الخاص بعملية باربوسا التي أطلقتها ألمانيا لغزو الاتحاد السوفييتي، ولكن في ذلك الحين لم يتم الاستماع لمعلوماته من قبل ستالين، مما ساهم في خسارة العديد من الأرواح من السوفييت، ولكن في النهاية فشل هجوم الألمان أيضًا بفضل Richard الذي تمكن من الحصول على صورة لوثائق تثبت أن اليابانيين لن يساهموا في هجوم حليفهم الألماني على السوفييت، وبهذا تمكن ستالين من تركيز قوة جيشه في الدفاع ضد ألمانيا.

طابع بريدي

ولكن في نهاية المطاف، تم القبض على Richard من قبل اليابانيين بتهمة التجسس للسوفييت، وتم عرضه أكثر من مرة على السوفييت في عملية تبادل للأسرى، ولكن تم رفض هذا العرض وكان أيضًا Richard ينفي دائمًا صلته بأي طرف، وأخيرًا تم شنقه في شهر نوفمبر من عام 1944م، وبعد عقدين من الزمن اعترف السوفييت بهذا الجاسوس وبفضله في تسيير المعارك لصالحهم، كما وضعوا صورته على طابع بريدي تكريمًا له.

الجاسوس الجنوب أفريقي Fritz “عمل لصالح الألمان”

Fritz

Frederick Joubert Duquesne هو رجل جنوب أفريقي ولد في شهر سبتمبر من عام 1877م، وقد حارب ضد البريطانيين عند استعمارهم لجنوب أفريقيا مما أدى للقبض عليه، ولكن لم يطل مكوثه في السجن حيث تمكن من الهروب عن طريق إغوائه لإحدى بنات الحرّاس، وتمكن من الوصول إلى بريطانيا وكله عزم على الانتقام منهم، وخلال فترة بسيطة تمكن من أن يتجنّد في الجيش البريطاني، وتم إرساله لجنوب أفريقيا للعمل مع الجيش هناك، مع العلم بأنه لم يكن له أي دور جاسوسي حتى الآن.

خلال عمله في الجيش قام بعمليات تخريب ضد العمليات البريطانية مما أدى لسجنه مرة أخرى، ولكنه وكالعادة تمكن من الهرب، وحاول أن يعود لبيت أهله في كيب تاون، ولكنه وجد أن أحد قادة الجيش ويدعى Lord Kitchener قد أمر بقتل أخته وأسر أمه، مما زاد من كرهه للبريطانيين، وقد حاول أن يؤسس منظمة داخلية للانتقام ولكنه تعرض للخيانة وتم سجنه وإرساله لبريطانيا.

لم تطل فترة بقاء Fritz في السجن، حيث تم فك أسره بسبب دخول بريطانيا في حرب، وقد تمكن في ذلك الحين من تعقّب القائد Lord Kitchener وتمكن من قتله في سكوتلندا. وبعد قيام الحرب العالمية الثانية، استغل Fritz معاداة ألمانيا لبريطانيا وانضم للجيش الألماني وذلك عن طريق عرض خدماته الجاسوسية للألمان، وقد ساهم بشكل كبير في عمليات الجيش الألماني مما أدى لمنحه للصليب الحديدي وهو وسام ألماني يعطى لشجاعة الجندي.

الراقصة Margaretha Zelle، الجاسوسة المزدوجة

الجاسوسة Margaretha Zelle هي السيدة الجالسة الأولى من اليسار. مصدر الصورة.

Margaretha Zelle هي سيدة هولندية، وقد عملت كراقصة تحت اسم مسرحي هو Mata Hari، وكانت على صلة دائمة مع شخصيات ذات نفوذ في الحرب العالمية الأولى، وقد استغلها أحد زبائنها الفرنسيين في ذلك الحين للعمل كجاسوسة ضد الألمان وذلك عن طريق حصولها على المعلومات من زبائنها الألمان.

بالفعل بدأت Margaretha بنقل المعلومات بشكل دوري من الألمان للفرنسيين، ولكن لم يطل الأمر حتى شعر الفرنسيين بأن المعلومات التي تصلهم خاطئة، وبدأوا بتعقبها، وبالفعل بعد فترة تمكنوا من تعقب رسالة أرسلتها Margaretha للألمان، مما جعلهم يكتشفون أنها تعمل كعميلة مزدوجة، وتقدم المعلومات للألمان.

وبعد بحث الفرنسيين تمكنوا من التوصل إلى أن المعلومات التي زودتها Margaretha للألمان ساعدتهم في قتل 50 ألف شخص فرنسي!! وقد تم الحكم عليها بالإعدام، وعلى الرغم من خطط Margaretha للهروب إلّا أن الحكم قد تنفذ وتم إعدامها في أكتوبر من عام 1917م.

الجاسوس Yevno Azef، عميل روسي مزدوج

Azef

Yevno هو رجل من روسيا البيضاء ولد في عام 1869م، كان Yevno ينتمي لعائلة فقيرة وقد عمل بكدح ليحصل على شهادة في الهندسة الكهربائية، وفي عام 1903م تمكن من الانضمام للحزب الثوري الاشتراكي والذي كان يناهض النظام السوفييتي في ذلك الحين.

Yevno كان بحاجة للمال بجانب عمله في هذا الحزب المحظور، وبطريقة ما تمكن من العمل في الشرطة الخاصة وكان مسؤولاً عن البحث والتحري عن أحزاب مثل الذي يتبع له، وقد عمل لفترة على تسريب المعلومات لحزبه لتسيير عمله، وكان هذا الحزب هو الحزب الرئيسي المسؤول عن الثورة في روسيا.

بعد اكتشاف أمر Yevno في شهر فبراير من عام 1909م، تم احتجازه لمدة يوم لتأكيد براءته، ولكنه استغل نفوذه ليهرب إلى ألمانيا، وتمكن هناك من العيش حتى مات عام 1918م.

الجاسوس البريطاني Eddie Chapman

Eddie Chapman

Eddie Chapman ولد في شهر نوفمبر من عام 1914م، وكان لديه عمل غير قانوني قائم على سرقة الخزائن، وتم القبض عليه من السلطات البريطانية وتم سجنه في أحد الجزر البريطانية، ولكن عندما اندلعت الحرب العالمية الثانية، وقعت الجزيرة تحت سيطرة الألمان، وتقرر في ذلك الحين استغلال بعض المساجين كعملاء ألمان ضد بريطانيا، وكان Eddie منهم.

تم إيصال Eddie لوسط بريطانيا، ولكنه لم يفقد ولاءه لبريطانيا وسرّب الخبر لبريطانيا وأبقى على عمله كعميل مزدوج، واستمر في تقديم الأخبار إما الخاطئة أو الغير مهمة لألمانيا، وكانت بعض مهامه تتطلب تدمير بعض المصانع، وكان يقوم بها مما لقي استحسان من قادته الألمان.

وفي أحد احتفالات التكريم كان يمكن ل Eddie أن يصل هناك ويكون في الصفوف الأولى، مما سيتيح له لقاء هتلر وجهًا لوجه، وهنا كان قد عرض عملية انتحارية يقوم فيها بقتل هتلر، ولكن القائد البريطاني تشيرتشل رفض ذلك باعتباره يتنافى مع قوانين بريطانيا في اغتيال القيادات الأجنبية، وبهذا أفشل عملية كانت ستكون الأكبر في التاريخ.

المصدر

(ملاحظة: تم الاعتماد على ويكيبيديا في المعلومات الخاصة بأي هجوم أو معركة تم ذكرها في المقال)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أغرب قصص الجواسيس في التاريخ

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول