مقهى ياباني يسمح لذوي الاحتياجات الخاصة بالعمل عن بعد بطريقة فريدة!

بفضل التكنولوجيا، باتت الحياة أسهل أكثر مما نتصوّر، ويُمكن التحكم بمعظم المهام اليومية فقط بضغطة زر! كما وساهمت التكنولوجيا بتحسين حياة الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، حتى أن مقهى ياباني قام باستعمال التقنية في توظيف عدد من الأشخاص من ذوي الإعاقة عن بعد بطريقة فريدة ومميّزة!

روبوتات

 

مقهى ياباني يُوظّف أشخاص من ذوي الإعاقة عن بعد بطريقة مميّزة!

 

عند دخولك لمقهى DAWN Cafe، يبدو كأي مكان رائع للاستمتاع بالقهوة مزوّد بروبوتات لتقوم بخدمتك أثناء زيارتك وتقديم الطعام والشراب للعملاء الجوعى.

روبوتات

مقهى DAWN وهو اختصار لـ “Diverse Avatar Working Network”، يستند إلى فيلم أنمي أُنتج في عام 2008 اسمه “Time of Eve”. في الفيلم، يُعامل البشر والروبوتات سواسية في المقهى. وعلى الرغم من أن المقهى استمد فكرته من الفيلم، إلا أن رؤيته كانت أوسع بكثير. فبفضل الجهود المبذولة المشتركة بين مؤسسة نيبون، .ANA Holdings Inc، ومختبر .Ory Lab Inc، تم تصميم روبوتات OriHime-D لتُقدم المساعدة لذوي الإعاقات الشديدة مثل مرض التصلب الجانبي الضموري، ومنح الأشخاص غير القادرين على الخروج من منازلهم فرصة مزاولة الحياة الطبيعية والاختلاط بالناس، وحتى كسب المال، دون الاضطرار لمغادرة فراشهم.

روبوتات

هذه الروبوتات الصغيرة تأتي مزوّدة بميكروفون وكاميرا وسماعة، ما يسمح للعملاء بالتفاعل مع الشخص الذي يتحكّم بالروبوت. باستخدام الأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر، يُمكن للإنسان التحكم بالاتجاه الذي يسير به الروبوت، وبفضل المفاصل الـ14 المرنة التي زُوّد بها الروبوت، فإنه قادر على حمل القائمة، نقل الصواني، تقديم المشروبات للعملاء، والابتسام في وجه الزبون كذلك!

مقهى ياباني

هذه التكنولوجيا الحديثة التي أنتجت روبوتات OriHime-D مكّنت من إعطاء الأمل للمرضى طريحي الفراش بمزاولة جزء من الحياة الطبيعية ومخالطة الناس. فالتعايش مع الإعاقة ليس بالأمر السهل، خاصةً إن كان الشخص مُرغمًا على ملازمة السرير وغير قادر على الحركة.

روبوتات

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬706

وعلّق كينتارو يوشيفوجي، الرئيس التنفيذي لشركة أوري لاب، خلال مؤتمر صحفي: (بفضل هذه الروبوتات المدهشة، سيكون لدى الأشخاص من ذوي الإعاقة المزيد من الخيارات للسيطرة على حياتهم).

روبوتات

ويتقاضى المتحكّمون بالروبوتات حوالي 7$ في الساعة أثناء عملهم، هذه الأرباح لا تُقارن بالربح الحقيقي المعنوي الذي لا يُقاس بالنقود، عبر إجراء محادثة ممتعة مع العملاء، وتغيير نمط حياتهم الثابت.

روبوتات

وستستمر هذه المحاكاة بالعمل لمدة أسبوعين عبر مقهى DAWN، ولأنها تخدم شريحة ضعيفة في المجتمع وتمنحهم أملًا بحياة أفضل، يُحاول القائمون على البرنامج تحويل التجربة إلى دائمة.

فقد أطلق منشؤو الروبوتات حملة تبرعات عبر GoFundMe من أجل إطلاق المقهى بصورة دائمة قبل أولمبياد طوكيو وبكين في عام 2020.

بفضل الحالمين

والمفكّرين في العالم، أصبحت إمكانية عيش حياة “طبيعية” حقيقة واقعة بالنسبة لأولئك الذين يُعانون من إعاقات شديدة.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

روبوت يخطط لحياتك نيابة عنك!

صور: لوحات فنية رسمتها الروبوتات !

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ