لماذا لا يروي العطش إلا الماء ؟


رغم أنك شربتِ كأسًا كبيرًا من العصير وفنجان من الشاي، لكن وحده الماء القادر على إرواء عطشك مهما شربتَ من سوائل مختلفة! فلماذا المياه فقط من بين باقي السوائل قادرة على جعلك ترتوي؟

مياه

ما هو العطش؟

من أجل فهم السبب، عليك في البداية أن تعرف ما هو العطش، ولماذا نشعر به؟

العطش هو آلية الجسم الحيوية في الحصول على قدرٍ كافٍ من السوائل الرطبة، وغالبًا الماء. ويرتبط العطش بانخفاض كمية السوائل داخل الجسم أو زيادة أسمولية بلازما الدم. والأسمولية هي تركيز الجُسيمات المذابة لكل كيلو جرام من المُذيب “السائل”، وفي هذا الحال، يُعتبر المُذاب هو الماء، والمُذيب هو الدم.

فمع زيادة جُسيمات الماء المُذابة في الدم، يحتاج الجسم إلى المزيد، ما يُولِد الشعور بالعطش. من هنا كانت الأسمولية المقياس الطبي لتشخيص بعض الأمراض مثل الجفاف والسكري.

مياه

بطريقة أكثر علمية، فإن الشعور بالعطش يتوَّلد عندما ينخفض حجم السوائل خارج الخلية (Extracellular fluid volume (ECFV، ما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم واستقبال مستشعرات الضغط في الجسم هذه الحالة، الأمر الذي يؤدي إلى إرسال سيالات عصبية للدماغ لتنبيهه فتشعر بالعطش.

مياه

نفس الأمر يحدث عندما تستشعر مستشعرات الأسمولية إلى زيادتها فتتولد الرغبة بشرب الماء لإسكات العطش. ويعود الوضع إلى الطبيعي داخل الجسم بمجرد شرب قدر كافٍ من الماء.

لماذا الماء على وجه الخصوص؟

لا شيء يحل محل الماء، لا الشاي ولا القهوة ولا العصائر على اختلافها. والسبب في ذلك يعود إلى الجينات المنسوخة منذ آلاف السنين في أجسامنا! فكل شراب وسائل غير الماء يتألف من مكونات مختلفة لها تصريفاتها المختلفة داخل الجسم. في حين أن الماء وظيفته الوحيدة إرواء العطش وليس له أكثر من طريقة للتصريف داخل الجسم.

مياه

بمعنى آخر، يتألف الشاي على سبيل المثال من السكر والكافيين ومركبات أخرى ينشغل الجسم بالتعامل معها بمجرد وصولها للمعدة. بينما الماء يُمكن استخلاص ما نحتاج منه بسرعة كبيرة وهو إرواء عطش الخلايا في الجسم.

أضف إلى ذلك أن دراسة حديثة قام بها علماء من جامعة ملبورن الأسترالية توصلت إلى أن المخ مبرمج على التعرف على الماء فقط وتوليد الشعور بالرضا والارتواء بعد شربه في حالة العطش.

هذه النتيجة تم التوصل إليها بعد ملاحظة أن شرب الماء بعد أداء مجهود تسبب بالعطش أدى إلى تنشيط مناطق معيَّنة في المخ وتحديدًا في القشرة الحزامية الأمامية والقشرة المدارية الجبهية، وهي المناطق المُرتبطة باتخاذ القرارات العاطفية والشعورية.

شرب الماء

أضف إلى ذلك، أن نفس الدراسة توصَّلت إلى أن المخ يقيس درجة التشبع ليحُث الشخص على التوقف عن الشرب. حيث لوحظ وجود نشاط زائد في مناطق معينة من المخ مثل المخيخ والقشرة الحركية والبوتامين عند الوصول إلى مرحلة الارتواء. هذه المناطق هي المسؤولة عن تنظيم الحركة في الجسم، لذلك، تضيق فتحة المريء لا إراديًا عند الارتواء لحثك على الاكتفاء من الشرب.

لهذه الأسباب البسيطة تجد أن المياه وحدها من تنجح دائمًا في إخماد الشعور بالعطش في يومٍ صيفي شديد الحرارة!

المصدر

اقرأ أيضًا:

لماذا زجاجات المياه البلاستيكية لديها تاريخ صلاحية؟

لماذا يضع اليابانيون زجاجات المياه أمام منازلهم؟

تعليقات 2

    1. السلام عليكم ورحمة الله..
      إن كنت تقصد أخي العزيز كريم الأسمولية وأنها عدد الجزيئات المُذابة في كيلو جرام من المُذيب السائل، فإنه التعريف الكيميائي الصحيح كما ورد في المقال، ويُمكنك التثبت من مصادر علمية أخرى. فعند التعبير عن المحاليل في جسم الإنسان، يُمكن استعمال كلا المقياسين سواءً بالكيلوجرام أو باللتر لأن الفروق صغيرة بينهما، على الرغم من أن اللتر هو الأدق والأسهل في القياس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لماذا لا يروي العطش إلا الماء ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول