شركة جميع موظفيها مصابين بالتوحد!

للوهلة الأولى قد ترى شركة Auticon كأية شركة أخرى في مدينة لوس أنجلوس الأميركية، بأعمال فنية رفيعة الذوق معلقة على الجدران البيضاء ومعطرات مهدئة متناثرة في المكان. لكنك ستتفاجأ عندما تعلم أن جميع موظفي الشركة مُصابين بالتوحد.

أنشأ هذه الشركة غراي بينويست، باسم MindSpark، قبل أن تستحوذ عليها شركة Auticon الألمانية. ولما كان بينويست والداً لطفلين مصابين بالتوحد، فقد رأى أنَّ أماكن العمل التي قد تناسب احتياجات طفليه قليلة جداً.

شركة جميع موظفيها مصابين بالتوحد

شركة جميع موظفيها مصابين بالتوحد!

يقول بينويست لشبكة الإذاعة البريطانية (BBC)، خلال زيارة لشركته مؤخراً: “كلاهما يتمتعان بقدرات رائعة، وهما ذكيان ويستحقان الحصول على فرصة لإثبات ذلك”. وأضاف بينويست: “شعرت أنَّه ينبغي سد هذه الفجوة (في سوق العمل)، ولم يكن ثمّة طريقة أخرى لملئها سوى التصرف بنفسي”.

وكان بينويست قد أسس الشركة عام 2013، وأصبحت تضم الآن أكثر من 150 موظفاً. ويعمل ابنه الأكبر، ويدعى أيضاً غراي، حالياً، في الفريق المالي. وقال بينويست: “تقوم مهمتنا على تمكين مجموعة محرومة من حقوقها. هناك الكثير من القطاعات في المجتمع غير مستغلة، والمصابون بالتوحد على اختلاف درجاتهم من هذه القطاعات”.

شركة جميع موظفيها مصابين بالتوحد

وبحسب إحصائيات الجمعية الوطنية لمرضى التوحد بالمملكة المتحدة، يصيب التوحد أكثر من شخصٍ واحد من بين كل 100 شخص، لكن أقل من ربع هذا العدد يحظون بعمل بدوام كامل.

ويسقط كثيرٌ منهم مع أول عقبة تواجههم في طريق الحصول على عمل، وذلك بسبب القلق، الذي يمكن أن يصل لمستويات عالية جداً في الكثير من الأحيان لدى المصابين بالتوحد بمختلف درجاته، وهو ما يجعل مجرد احتمالية إجراء مقابلة العمل أمراً مرعباً للغاية.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬687

من جانبه، قال ستيف سيلبرمان، مؤلف كتاب Neurotribes، وهو كتاب يبحث في تطور مرض التوحد: “يميل الناس لتوظيف مَن يشبهونهم”.

وأضاف سيلبرمان: “إنَّ قائمة الأشياء التي ليس من المفترض لك فعلها في مقابلة عمل تعد عملياً تعريفاً للتوحد. لا تنظر بعيداً، وانظر إلى صاحب العمل في عينه، وأقنعه بنفسك. جميع هذه الأمور شديدة الصعوبة بالنسبة للمصابين بالتوحد”.

شركة جميع موظفيها مصابين بالتوحد

وقد وجدت بعض الشركات طرقاً للتحايل على عملية المقابلة التقليدية. فمثلاً تعطي شركة SAP الألمانية للبرمجيات، التي توظف هي الأخرى المصابين بالتوحد على اختلاف درجات إصابتهم به، للمرشحين فرصة بناء روبوتات من مكعبات الليغو بدلاً من إجراء مقابلة رسمية. وقال سيلبرمان: “يعكس هذا الأمر مهارات حل المشكلات والالتزام بالمهمات”.

وإلى جانب إصابة مرضى التوحد بالقلق الشديد، فإنهم عادة ما يعانون عند التواصل اجتماعياً. ولذلك، يمكن للموظفين في شركة Auticon، الحصول على سماعات رأس بسبب حساسيتهم تجاه الضوضاء. ويحق للموظفين أيضاً أن يعملوا في غرفة مظلمة إذا كانوا يفضلون ذلك، ولا يتعيّن عليهم الحصول على استراحة الغداء إذا كانوا لا يريدونها. وإذا كانوا لا يشعرون بالقدرة على التواصل الشفهي مع زملائهم في الفريق فيمكنهم استخدام تطبيقات إرسال الرسائل بدلاً من ذلك.

وفي حال شعر شخص ما بزيادة الضغوط، فمن حقه الحصول على “إجازة قلق”.

وعندما يتعلق الأمر بعملية تقييم الموظفين المرعبة، فثمة تشديد على عدم الانتقاد. وأضاف بينويست: “الأمر كله متعلق بوجود مبادئ جيدة للموارد البشرية، وهو أمر يمكن للشركات الأخرى تنفيذه بسهولة”.

بالنسبة للناجحين في شركة Auticon، فيبدو الفريق داعماً لبعضه بشدة، حتى وإن لم يكونوا جميعهم يذهبون لتناول الغداء معاً. وحين كانت تُصمَّم مساحات مكتبية جديدة في الشركة مؤخراً، طلب الموظفون أن تكون ذات مخطط مفتوح، بدلاً من المقصورات المغلقة.

وقال بيتر: “إنَّ الشركة رائعة وبسيطة وصبورة ومتفهمة حقاً. والجميع مرحون للغاية”.

 

المصدر

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ