شاهد كيف بدت التقنيات الحديثة قبل 100 عام!


هنا ستتعرف على كيف كان شكل التقنيات الحديثة التي نستخدمها بشكل يومي الآن قبل 100 عام. ربما تستغرب بساطة بعضها، وربما تضحك من شكل أخرى، لكن على كلٍّ لا يجب أن ننسى أنَّها مهَّدت الطريق للتقنيات المتطورة التي نستخدمها حالياً.

شاهد كيف بدت التقنيات الحديثة قبل 100 عام!

الماوس

التقنيات الحديثة قبل 100 عام

هنا تشاهد أول ماوس على الإطلاق، وهو الذي اخترعه المهندس الأميركي دوغلاس إنجيلبارت في ستينيات القرن العشرين، وسمَّاه “محدد مكان س-ص لأنظمة العرض” أو X-Y Position Indicator for a Display System.

وقتها، كان مستطيل الشكل ومصنوع من الخشب، على عكس الماوس المُعاصر المصنوع من المعدن، وتتصل بالحواسب بوصلة USB، والتي يمكن التحكم في طولها ووزنها لتلائم قبضة يد المستخدم.

المكنسة المنزلية

التقنيات الحديثة قبل 100 عام

كان تنظيف المنزل شاقاً في العام 1901، إذ كان على السيدات الاستعانة بعربة تجرها الخيول لنقل المكنسة. وبعد 5 أعوام، طوَّرت شركة Siemens “مضخة إزالة الغبار” -كما كان يطلق عليها- لكنها كانت تزن 300 كيلوغرام، وتستخدم الوقود للعمل بقوة حصان واحد.

أما المكانس المنزلية المعاصرة، فقد أصبحت “إنساناً آلياً ذكياً” يمكن التحكم به باستخدام الهاتف المحمول.

نظارات الواقع الافتراضي

التقنيات الحديثة قبل 100 عام

قُدِّم النموذج الأولي لنظارات الواقع الافتراضي قديماً جداً، وذلك في العام 1963، على يد المخترع اللوكسمبرغي-الأميركي هوغو جيرنزباك.

تلك النظارات التي سُميت بـTeleyeglasses كانت تزن 140 غراماً، وكانت عبارة عن إطار يحيط بشاشة أشعة أنبوب الكاثود (صمام إلكتروني يوجد في أجهزة الرادار والتلفزيون) تعمل بتيار كهربي بفولت منخفض، تستمده من بطاريات صغيرة للغاية.

كما كانت عدساتها عبارة عن شاشتين منفصلتين لكل عين، تعرض صوراً مجسّمة. لكن لم يتم تصنيع نسخ من هذه النظارة للاستخدام العام.

الإنسان الآلي

التقنيات الحديثة قبل 100 عام

مع أن The Robot لم يكن أول إنسان آلي في العالم، لكنه حظي بشهرة واسعة عام 1950؛ إذ كان يعمل بجهاز تحكم سلكي، وكان قادراً على التحدث، وكانت عيناه تضيئان.

الميكروفون

التكنولوجيا قديمًا

هذا الصحن المعدني هو الميكروفون الذي استخدم عام 1876، بعدما اخترعه الأميركي-الألماني إميلي برلينر، باستخدام موصّل الصوت الخاص بالهاتف العادي، وقد تألف من مماسين كهربائيين (المماس: عنصر في الدائرة الكهربائية يوجد في المفاتيح الكهربائية)، تفصلهما طبقة رقيقة من الكربون، أحدهما متصل بغشاء يهتز عند اصطدام الموجات الصوتية به.

أما الميكروفونات التي تعمل بالكربون المشابهة للميكروفونات التي نستخدمها في عصرنا هذا، فقد اختُرعت في عام 1878، ثم جرى تطويرها في عشرينيات القرن العشرين.

الطائرات

التكنولوجيا قديمًا

اخترع البريطاني هوراشيو فيليبس جهازاً متعدد الأجنحة، وصلت إلى 200 جناح منفصل، رُكبت على ما يشبه الدراجة الهوائية في عام 1907، ونجح في الطيران بها لمسافة 152 متراً، وإن لم يستطع التحكم بها تماماً.

جهاز كيندل لقراءة الكتب الإلكترونية

التكنولوجيا قديمًا

النموذج الأوَّلي لجهاز قراءة الكتب الإلكترونية من شركة كيندل-Kindle اخترعه فريق أول بالجيش الأميركي، يدعى برادلي فيسك في عام 1922، وقد كان آلة مزودة بعدسات مصغرة، وأسطوانة يدمج عليها أكثر من 100 ألف كلمة.

الكاميرا

التكنولوجيا قديمًا

المصورون لم يكونوا محظوظين في العام 1900 مثلك اليوم، إذ كانت الكاميرا تحتاج لـ15 رجلاً لحملها على شاحنة.

بُنيت وقتها أكبر كاميرا عملاقة في العالم بوزن 408 كيلوغرامات، وكانت تُنتِج أكبر صور على الإطلاق في ذلك الوقت، تلك الكاميرا كانت مصمّمة خصيصاً لالتقاط صور قطار بنفس الحجم تقريباً.

أما الآن، فما زال العلماء يبذلون قصارى جهودهم لتحويل أي سطح إلى كاميرا عالية الدقة. على سبيل المثال، يعمل علماء جامعة كولومبيا حالياً على تجربة فكرة التصوير باستخدام لوح رقيق ومرن كبير الحجم.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد كيف بدت التقنيات الحديثة قبل 100 عام!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول