صور

بالصور، خدع الشركات الأكثر شيوعًا في تغليف المنتجات!

يعتبر تغليف المنتجات فنًا بحد ذاته! حيث تخصص الشركات جهدًا ووقتًا كبيرًا لتبدو منتجاتها النهائية جذابة ومميزة للعملاء ومتفوقة على منافسيها.

إلا أن بعض الشركات ذهبت إلى أبعد من فن التسويق لمنتجاتها بالتغليف، من خلال استخدام التلاعب وأساليب الغش والخداع ليبدو المنتَج النهائي بالتغليف أفضل مما هو عليه في الواقع!

على سبيل المثال، تطبق بعض الشركات سياسة التغليف المفرط من خلال زيادة الأكياس والورق المقوى حول المنتج الصغير لتتّسع له عبوة كبيرة بالرغم من حجمه الصغير!

ففي الوقت الذي تناشد به جمعيات ومنظمات الحفاظ على البيئة في تقليص استهلاك وإنتاج البلاستيك لما يسببه من مخاطر هائلة بحق النظام البيئي، تبالغ بعض الشركات في استعمال تغليف النايلون والكرتون دون الحاجة لذلك!

في هذا المقال، ستجد صورًا قد تصيبك بوجع الرأس والغضب على الشركات التي تخدع عملائها بتغليف المنتجات المفرط ليبدو المنتَج على هيئة مختلفة عن حقيقته!

 

تغليف المنتجات الأكثر حنقًا وإثارة للغضب على الإطلاق!

تغليف أقراط
طلبت إحداهن قرطًا، وهكذا وصل إليها!
تغليف مستحضر تجميل
كل هذا التغليف من أجل علبة مستحضر تجميل أقل من حجم يدك!
حلقات مطاطية
150 حلقة مطاطية تم تعبئتها منفصلة
علبة دواء
عبوة كرتونية كبيرة لزجاجة بلاستيكية صغيرة وحبوب تكفي ملء الغطاء فقط!
كريم حلاقة
هذا هو مقدار الكريم فقط في العلبة البلاستيكية الكبيرة!
عصا سياج
تلقى أحد عملاء وولمارت طلبه من أعمدة السياج بصناديق منفصلة. الصندوق الواحد يكفي ليتّسع لكل الأعمدة التي طلبها!
تغليف منتجات
هكذا أرسلت أمازون 27 كتابًا طلبهم عميل واحد بنفس اللحظة! 27 صندوقًا لكل كتاب تم تسليمه!
تغليف منتجات
عندما تطلب فراشي أسنان مصنوعة من الخيزران القابل للتحلل الحيوي من متجر معني بإعادة تدوير النفايات، ثم تأتيك الطلبية بأكياس بلاستيكية غير قابلة للتحلل!
مقلاة
أمازون أرسلت مقلاتيْن بحجم صغير في عبوة كرتونية ضخمة!
صودا
يبدو أن علب الصودا المعدنية قابلة للكسر!
علبة فارغة
الشركة أرسلت صندوقًا فارغًا يحتوي بطاقة ترويجية ومواد تغليف فقط!

كمامات تغليف منتجات تغليف منتجات

توصيل مستحضرات تجميل تغليف المنتجات نوتيلا توصيل سيارة

 

اقرأ أيضًا:

أشهر خدع التسويق التي يستخدمها الخبراء لإقناعك شراء ما لا تريد!

خدع خفية تستخدمها المطاعم كي تنفق المزيد من المال!

أشهر الخدع التسويقية التي يستعملها التجار للإيقاع بالزبائن!

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى