لماذا قد تشعر أقدامنا بالنوم أحيانًا؟


بعد مرور فترة وأنت جالس على قدمك، ثم قررت أن تقوم لتفعل شيئًا ما، ستشعر حينها أن قدمك قد ارتخت تمامًا، وإن لامست الأرض ستشعر فيما يشبه الوخز بالإبر. فما السبب وراء ذلك؟ وهل بالفعل تشعر أقدامنا بالنوم؟


شعور أقدامنا بالنوم

يفسّر الناس ذلك بما يُعرف بـ “التنميل” والذي يتبعه شعور القدم بما يشبه الوخز بالإبر، ويحدث حين تنام أقدامنا، والذي يكون سببه قلة الدماء المتدفقة إلى القدم. ودخول القدم بالنوم ربما له علاقة أكبر بالأعصاب.

فالأعصاب تشبه الأسلاك الصغيرة، والتي تعمل في جميع أنحاء الجسم. وتمامًا كالأسلاك الكهربائية التي توصل الكهرباء لمنزلك من خلال المنافذ، فأعصابك تحمل الرسائل ذهابًا وإيابًا بين أجزاء الجسم المختلفة والدماغ.

فإن جلست على قدمك لفترة طويلة، فأنت تضغط على الأعصاب في هذه المنطقة، وبالطبع هذا قد يحدث لبقية أجزاء الجسم. فقد يواجه الناس نوم الساقين، أو الذراعين، أو اليدين من وقت لآخر.




تنميل

وحين تضغط على الأعصاب في منطقة محددة، فالتواصل يكون معطلًا من هذه المنطقة إلى الدماغ وبشكل مؤقت. وكنتيجة لذلك، هذا الجزء من جسمك لا يشعر بأي شيء لأنه يكون غير متصل بالدماغ! وإن كنت تضغط أيضًا على الشرايين، فقد يقل تدفق الدم إلى الأعصاب، وهذا سيؤدي إلى سوء الاتصال مع الدماغ.

وحين تغير وضعيتك، تبدأ الأعصاب بالعودة إلى وضعها الطبيعي، وتبدأ بالتواصل مرة أخرى. أما الإحساس الغريب بالتنميل والوخز بالإبر لا يستمر إلا لوقت قصير، حتى يعود الدماغ وجزء الجسم النائم بالاتصال مع بعضهما مرة أخرى!

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

لماذا قد تشعر أقدامنا بالنوم أحيانًا؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول