ماذا تعرف عن مسلسل Black Mirror وما سر شهرته الكبيرة؟

حاز مسلسل المرآة السوداء Black Mirror على شعبية كبيرة منذ أن بدأت نتفليكس بعرضه بأجزائه الخمسة، والحديث عن جزء سادس سيُعرض عمّا قريب على منصة Netflix. المسلسل الذي تدور أحداثه في عالم مستقبلي تُسيطر فيه التقنية والتكنولوجيا على حياتنا بطريقة مريبة وسوداوية، لدرجة قد تشعر أن صنّاع العمل يُحذرون العالم من خطر الاعتماد الكامل على التكنولوجيا في حياتنا.

المرآة السوداء

بدأ عرض مسلسل Black Mirror على التلفزيون البريطاني سنة 2011، وعُرض منه موسميْن قبل أن تشتري شبكة نتفليكس حقوق العرض في عام 2015. المسلسل حاز على قاعدة جماهيرية ضخمة في وقتٍ قصير بسبب ألمعية أفكاره وتركيزه على التكنولوجيا التي تعتبر جزءًا لا يتجزّأ من حياتنا اليومية، وكيف يُمكن أن تتحكم التقنية بعواطفنا واهتمامنا بمشاعرنا ومشاعر الآخرين.

المرآة السوداء

وإن كُنت من المخضرمين في متابعة المسلسلات التلفزيونية من هذا القبيل، فمؤكد أنك لاحظتَ تشابهًا بين مسلسل Black Mirror وسلسلتي The Twilight Zone و The Outer Limits، من حيث البناء والأسلوب. وهو من إبداع “تشارلي بروكر” وسيناريو “جيسي آرمسترونغ”.

المرآة السوداء

كما ذكرنا، فإن المسلسل يستعرض طريقة تعاملنا مع التكنولوجيا وتأثيرها علينا في معظم حلقاته، ولا يتناول العرض الخيال العلمي في كل شيء، لكن تدور كل حلقة حول كيفية وجود آلات في حياتنا مسؤولة عن رعايتنا على شفا الانهيار. في بعض الأحيان، يُظهر لنا المسلسل الجانب المظلم لما نحن فيه الآن، وأحيانًا أخرى يُعطينا لمحة قاتمة عن المستقبل القادم.

يمتاز مسلسل Black Mirror بحلقاته المنفصلة في السيناريو، بغض النظر على الترابط الخفي بين بعض الحلقات بطريقة لن يُدركها سوى متابعي العرض. كما أن طاقم الممثلّين يختلف بين كل حلقة وأخرى، ما يُعطي فرصة للممثل باستحضار دوره بأكمله في الحلقة دون إجهاد نفسه.

 

لماذا أُطلق على المسلسل “المرآة السوداء” ؟

Black mirror

لم يُطلق هذا الاسم عبثًا على المسلسل، وكان له ارتباط واقعي بحياتنا اليومية. ولم يقصد القائمون على العمل بالمرآة السوداء أي الحال القاتم الذي تُسببه التكنولوجيا في المجتمع، إنما يُقصد هذا المسمّى الانعكاس الذي تراه على الأجهزة التكنولوجية ذات الشاشات عندما تُوقف تشغيلها، فتبدو كأنها مرآة سوداء فعلية.

 

لماذا حاز مسلسل المرآة السوداء Black Mirror على كل هذه الشعبية؟

التوظيف الجيد للسيناريو والإخراج الممتاز عوامل فعّالة في نجاح أي عمل درامي أو سينمائي. لكن ما أكسب Black Mirror كل هذه الشعبية هو أنه قادر على إثارة أعصابك حتى آخر الحلقة. لا يُمكنك أن تشعر بالملل وأنت تُتابع الحلقة التي تزيد في بعض الأحيان عن ساعة، ذلك لأن القضايا التي يتناولها المسلسل تمس كل شخص فينا بطريقة أو بأخرى تجعلك لا تنقطع ذهنيًا عن مشاهده.

فالأحداث التي تعرضها الحلقات مستمدة بطريقةٍ ما من حياتنا، وتبدو كأنها أفكارنا مجسّمة أمامنا وكل ما يُثير لدينا الريبة والخوف والإحباط،. كل هذه المشاعر يُوظّفها المسلسل بطريقة تجذبك إلى متابعته وتجعلك تشعر بأنك تُشبه بطل القصة في كثيرٍ من الجوانب.

أضف إلى ذلك الإبهار البصري في كل حلقة والإمكانيات الضخمة التي حُشدت للمسلسل من أجل أن يخرج كتحفة سينمائية ويحصد كل هذا النجاح.

 

حلقات مميّزة لا تفوّتها من Black Mirror!

White Christmas

مواضيع ذات علاقة
1 من 85

المرآة السوداء

تدور أحداث الحلقة حول رجليْن يعيشان في قاعدة بمنطقة قطبية منعزلة عن العالم، أحدهما كان له هواية غريبة وهي توفير الدعم النفسي للشباب للتعرف على فتيات، ويعمل في مشروع تدور حوله شبهات أخلاقية حول نسخ بشرية تتحكم في العقول الحية للزبائن. تتوالى الأحداث بطريقة جاذبة حتى تنتهي بطريقة درامية مفاجئة وصادمة.

 

Playtest

المرآة السوداء

الحلقة تتناول قصة مسافر أمريكي يُخضع نفسه لتجربة لعبة فيديو جديدة مقابل المال. لكن بعد فترة قصير تختلط عليه العوالم داخل اللعبة ولا يستطيع التفريق بين الحد الفاصل لنهاية اللعبة والعالم الحقيقي.

 

The Entire History of You

المرآة السوداء

تتناول الحلقة تكنولوجيا لتسجيل كافة الأحداث التي يمر بها الشخص من خلال شريحة تُزرع خلف الأذن. حيث تُسجّل كافة أحداث اليوم ليتمكن الشخص من استرجاع ذكرياته في أي وقت حتى لو كان ذلك قبل سنين، بناءًا على سعة تخزين الشريحة. وكيف يُمكن أن يؤثر ذلك سلبًا على حياة العائلات.

 

Shut Up and Dance

المرآة السوداء

حياة مراهق متهوّر تنقلب رأسًا على عقب عندما يقع ضحية هاكر، ويضطر للتعاون مع رجل آخر كان ضحية للهاكر من أجل تنفيذ رغبات الهاكر المجهول الدامية وإلا سينشر فضائحهما عل الإنترنت!

 

حلقة Bandersnatch التفاعلية

المرآة السوداء

في ديسمبر 2018، أصدرت نتفليكس حلقة تفاعلية خاصة من الموسم الخامس من مسلسل Black Mirror، تميّزت أن بإمكان المشاهد التحكم في طريقة سير الأحداث، واختيار مصير الشخصيات كما في ألعاب الفيديو. وحسب السيناريو الذي يختاره المشاهد، فإن هناك خمس نهايات محتملة على الأقل للحلقة، وتغييرات أخرى عديدة.

 

في النهاية، لن تجد مجالًا للملل أثناء متابعة مسلسل Black Mirror، وإن كان يُراودك الشك حول ما يُخفيه لنا المستقبل إن سيطرت عليه التكنولوجيا، فرُبما تجد إجابات على حيرتك في هذا العرض الملحمي الرائع!

المصادر

1 ، 2

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ