منوعات

ما هي شركات اليونيكورن في عالم ريادة الأعمال؟

في عالم ريادة الأعمال، كثيرًا ما يتم تداول مصطلح “شركات يونيكورن”. برغم أن الاسم يبدو غريبًا وطريفًا، لكنه تجاري 100% وله استخداماته الخاصة التي سنتحدث عنها أدناه.

 

ما هي شركات اليونيكورن؟

يُطلق هذا المصطلح على الشركات الناشئة الخاصة التي تُقدّر قيمتها بمليار دولار أو أكثر.

شركات اليونيكورن

على عكس المخلوق الأسطوري، فإن وحيدات القرن جزء أساسي لا يتجزأ من مشهد الأعمال الحديث.

اعتبارًا من يوليو 2021، كان هناك أكثر من 700 شركة يونيكورن تم التحقق منها تعمل في جميع أنحاء العالم.

أوبر وكريم وفوري، أحاديات قرن كانت فيما مضى شركات ناشئة صغيرة!

من الأمثلة الشائعة على شركات اليونيكورن، شركة أوبر تكنولوجيز للنقل الذكي، والتي كانت مشروعًا ناشئًا في عام 2009 قبل أن يتم طرحها للاكتتاب العام في مايو 2019.

مع منصتها الفريدة، وتوقيتها الذي تمكنت خلاله من اكتساب شعبية كبيرة ورأس مال ضخم، استمرت أوبر في تلقي تمويل من مستثمرين مختلفين بلغ حوالي 50 مليار دولار في عام 2015.

كذلك، تعتبر شركة كريم، سويفل، STC وفوري من الشركات الناشئة التي حققت رأس مال أكبر من مليار دولار، ويُمكن القول أنها شركات أحادية القرن في وقتٍ مبكّر من عمرها.

 

كيف تعمل شركات اليونيكورن؟

معظم شركات أحادية القرن تعمل كشركات ناشئة صغيرة في البداية، تمامًا كأي شركة أخرى.

يونيكورن

كل شركة ناشئة يتعين عليها زيادة رأس المال لتحقيق النجاح والأرباح في نهاية المطاف. بالنسبة لأي شركة يونيكورن، عادةً ما تميل لرؤية النجاح في وقتٍ مبكر مع نمو كبير في قاعدة العملاء أو الإيرادات، وجذب استثمارات خارجية من صناديق رأس المال الرئيسية.

أما عن الجهات المستثمرة في هذه الشركات، غالبًا ما تكون صناديق خاصة وأثرياء ومالكون أو موظفون مباشرون في شركة اليونيكورن نفسها.

لتنمو بوتيرة متصاعدة، تحتاج شركة اليونيكورن إلى جمع المال من المستثمرين في سلسلة من جولات التمويل. حيث يعرض المستثمرون تقديم مبلغ استثمار محدد بتقييم محدد للشركة. ومع كل جولة تمويل، يزداد تقييم الشركة ويزداد سعر شراء السهم وفقًا لذلك.

 

إيجابيات وسلبيات أحاديات القرن

كما أن لها إيجابيات، فهناك سلبيات كذلك. لكن دعونا نبدأ بالإيجابيات أولًا:

  • نمو الأعمال التجارية: ما يُميّز هذه الشركات أن أعمالها بنمو مستمر وعلى مدار سنوات عديدة
  • لها نظرة عمل موفقة: معظم وحيدات القرن الجديدة لها افتراضات نمو وتوقعات صحيحة على مدى الطويل. يستند ذلك إلى سلسلة من جولات التمويل، وغالبًا ما يُتوقّع أن تقدم هذه الشركات عائدات عالية
  • يتم فحصها من قبل متخصصين في الاستثمار: تكتسب اليونيكورن قيمتها من شركات استثمارية محترفة متخصصة في تحديد الشركات ذات الإمكانات الجيدة للنمو من الاستثمار

أما عن السلبيات، فهي كالتالي:

  • ليس من السهل الاستثمار فيها: لا يستطيع معظم المستثمرين الأفراد استثمار أموالهم في اليونيكورن، لأنها شركات خاصة. بشكلٍ عام، لا يتمكن من الاستثمار بها إلا الصناديق الخاصة والأفراد الأثرياء. بمعنى جهات استثمارية لها ثقل كبير في عالم التجارة والأعمال
  • استثمار محفوف بالمخاطر: يعتبر الاستثمار بهذه الشركات محفوفًا بالمخاطر، بسبب صعوبة الحصول على معلومات مالية خاصة بها، أو بيع أصولها نقدًا

في النهاية، بالتأكيد الاستثمار وحده لا يكفي لتصبح الشركة الناشئة يونيكورن في نهاية المطاف. فالرؤية الواضحة والأفكار الفريدة ودراسة سوق العمل بشكل صحيح والتنبؤ بالمستقبل، كل هذه العوامل تدفع الشركة لتحقيق أرباح ضخمة في وقتٍ قصير.

 

اقرأ أيضًا:

أفكار شركات ناشئة مجنونة تحولت لأعمال تجارية ناجحة!

6 شركات ناشئة ذات أفكار غريبة حقّقت أرباحًا بالملايين!

هل سمعت عن شركات الزومبي من قبل؟

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى