رجل قضى آخر 47 سنة من حياته في المستشفى !!


عبد الله كوزان

السيد عبد الله كوزان، هو رجل وصل إلى عامه ال 70 قبل أن توافيه المنية. لكن السيد عبد الله قضى آخر 47 عام من حياته في المستشفى !! مالذي قد يدفع أحدهم أن يقضي كل هذه الفترة في مستشفى ؟


اعلان





لماذا تكون المستشفى مأوى رجل لمدة 47 عام ؟

حياته في المستشفى

القصة قد تبدو بسيطة في مجملها، لكن هناك تفاصيل لها وأبعاد أخرى. فالسيد كوزان عاش في المستشفى لأنه لم يجد أي مكان آخر يذهب إليه سوى هذه المستشفى.

بدأ الأمر عندما دخل السيد كوزان لمستشفى مدينة بورصا في عام 1968م كجندي مصاب بمرض الربو، وخلال فترة علاجه كان قد أحب المكان كما أنه لم يكن لديه أي مكان يقصده، لذلك طلب من الأطباء أن يبقوه لفترة أطول. ومع الزمن بدأ السيد كوزان يتأقلم مع الموظفين وأحبهم وأحبوه، لذلك بدأوا بتجديد إقامته في المستشفى في كل مرة تنتهي بها إقامته.

وكان خلال فترة عيشه هناك يقدم بعض الخدمات للممرضين والأطباء، وذلك عن طريق تحريكه لبعض المعدات التي يريدون نقلها أو إحضار بعض اللوازم، طبعًا كان هذا قبل أن تتدهور صحته ليموت في عيد الأضحى المبارك الماضي.

صور أخرى للسيد عبد الله كوزان

عبد الله كوزان
صورة للسيد عبد الله كوزان مع أحد أفراد الطاقم الطبي الذين كان بصحبتهم

عبد الله كوزان

عبد الله كوزان

عبد الله كوزان

عبد الله كوزان

بالنسبة لأبعاد القصة التي تحدثت عنها، هي الكيفية التي يجب أن يعيش بها كبار السن، فلا بد من رعايتهم وتوفير العيش الكريم لهم كما وفروه لأبنائهم من قبل.

المصدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

رجل قضى آخر 47 سنة من حياته في المستشفى !!

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول