لماذا نقوم بالرسم و الخربشة خلال المحاضرات المملة؟

تضم كُتب المساقات الدراسة الخاصة بنا العديد من الرسومات والخربشات، وربما لوحات فنية جميلة قُمنا برسمها خلال محاضرة طويلة ومملة! هذا السلوك الإنساني لم يقتصر عليك أو علينا، إنما هو سلوك فطري يقوم به معظم البشر خلال ظروف معيّنة، منها المحاضرات الطويلة.

العلاج بالفن

 

“العلاج النفسي بالفن Art Therapy”، ما الرابط بين الخربشة والمحاضرات الطويلة والمملة؟

يبدو أن هذا السلوك الفطري يمتد إلى أبعد من مجرد وسيلة لإضاعة الوقت، إنما هي طريقة مُثبتة علميًا لإراحة النفس وعلاج مشاكل الصحة النفسية. ويبد أن مصطلح “العلاج النفسي بالفن” له جذور عميقة في تاريخ الطب النفسي، وهو مصطلح معروف عالميًا وتستعين به العديد من مؤسسات ومصطحات الطب النفسي والصحة العقلية.

العلاج بالفن

من المعروف أن الفن يمنح إمكانية الوصول إلى أجزاء مختلفة من العقل، ما يُسهّل استكشاف مجموعة كبيرة من القضايا، تتراوح بين صدمة الطفولة أو الذكريات المكبوتة إلى الصراعات المهنية والمشاكل العاطفية والاجتماعية.

عندما ظهر العلاج بالفن لأول مرة في منتصف القرن العشرين، كان يُنظر إليه نظرة الشك، لكن فكرته كانت شائعة منذ ذلك الوقت. وساعدت الأدلة القصصية من المرضى وآراء الفلاسفة والفنانين والمفكّرين والمبدعين من مختلف أنحاء العالم على جعل هذا العلاج مشروعًا ونهجًا محترم.

العلاج بالفن

مواضيع ذات علاقة
1 من 312

يتم الآن تقديم العلاج بالفن على نطاق واسع في المستشفيات والعيادات النفسية في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى مرافق المعيشة العليا ومراكز إعادة التأهيل ومراكز الأزمات والمؤسسات الأكاديمية والممارسات النفسية الخاصة. كما وتمتد الفوائد المحتملة لهذا العلاج من صغار السن إلى كبار السن، ولا تقيدها الثقافة أو اللغة أو الدين أو العرق أو الجنس.

الخربشة في المحاضرات

وإن تحدّثنا عن فوائد العلاج بالفن، فإن آثاره تمتد إلى جوانب نفسية عديدة، منها: علاج الاكتئاب والأرق، التغلب على الصدمات، التعامل مع التشخيصات المرضية الصعبة، تحسين التواصل والعلاقات الأسرية، تغيير السلوك وعدا ذلك الكثير من الآثار النفسية الإيجابية.

وقد أثبت العلاج عن طريق الفن أنه أداة قيمة لتسهيل الاستكشاف الذاتي، ويُنظر إليه على نطاق واسع على أنه نهج علاجي قابل للحياة وفريد ​​من نوعه. من هنا كان اللجوء إلى الرسم والفن في بعض الأوقات وسيلة للهروب من الوقت أو ضغوطات الحياة، والنهج الأسهل للنفس البشرية في التعبير والتنفيس عن المشاعر المختلفة، حتى لو كان ذلك على كتابك الدراسي!

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

لماذا نحك رأسنا عن التفكير بشيٍ ما؟

لماذا لا نستطيع تذكر أحلامنا؟

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ