على عكس ما يُشاع عنها! 11 مادة لن تسبب السرطان

في كل يوم، نسمع عن شيء جديد قد يُنهي حياتنا بسب السرطان . فالكثير من الأشياء في حياتنا اليومية تم ربطها بالمرض الخبيث دون وجود دراسات واضحة على ذلك. وفي هذا المقال، نستععرض مجموعة من الأشياء تم اتّهامها بأنها قد تسبب لنا السرطان، لكن تبيّن أنها غير ضارة!

 

أشياء بريئة من علاقتها بمرض السرطان !

زجاجات المياه البلاستيكية

زجاجات مياه ومرض السرطان

بالعودة إلى العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، ربما قرأت أن البلاستيك يحتوي على مادة ثنائي إيثيل هكسيل أديبات (DEHA)، وهي مادة مسرطنة مفترضة. وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية (ACS)، فإن مادة DEHA ليست دائمًا في البلاستيك المستخدم في صنع زجاجات المياه – وحتى لو كانت كذلك، فإن وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA) تقول إن DEHA “لا يُتوقّع أن تُسبب السرطان بشكل معقول وأكيد”.

بالمثل، فإن الوكالة الدولية لأبحاث السرطان (IARC) لا تُدرج مادة DEHA على أنها مادة مسرطنة. وفي الوقت نفسه، لا تزال هناك مخاوف بشأن العوامل المسببة لاختلال الهرمونات مثل BPA (بيسفينول أ) ، والتي تستخدم أيضًا في صناعة البلاستيك. والمواد الكيميائية الأخرى الموجودة في زجاجات المياه البلاستيكية لم يتم دراستها بشكلٍ كافٍ للحكم عليها.

 

تسخين العبوات البلاستيكية في المايكروويف

حاويات التسخين

لسنوات طويلة، ربط الناس في مخاوفهم بين وضع الطعام في أواني بلاستيكية في الميكروويف واحتمالية الإصابة بالسرطان بفعل المواد الكيميائية التي يتم تحريرها من البلاستيك خلال عملية التسخين.

تنظم إدارة الغذاء والدواء الأمريكي (FDA) حاويات الطعام البلاستيكية بشكل صارم وتوافق على تلك التي تحمل علامة “آمن للاستخدام في الميكروويف”. هذا يعني أن البلاستيك المخصص للاستعمال في المايكروويف خالٍ من DEHA والديوكسينات.

يجب عدم وضع العبوات البلاستيكية التي لا تحمل علامة “آمن للاستخدام في المايكروويف”.

 

استعمال المايكروويف في التسخين

تسخين الطعام بالمايكروويف

لا يزال بعض الناس يشككون في استخدام أفران المايكروويف لتسخين الطعام، معتقدين أن طريقة الطهي تجعل الطعام مشعًا. ليس الأمر كذلك، وفقًا لـ ACS،فالمايكروويف قادر على تسخين الطعام دون تغيير التركيب الجزيئي والكيميائي للمواد الغذائية.

وحتى اليوم، جميع الأبحاث التي تم خلالها دراسة تأثير الإشعاع الكهرومغناطيسي الذي يستعمله الماكيروويف في التسخين لم تُثبت ارتباطها بتغيير جيني لجزيئات الطعام أو تأثيرات ضارة على الإنسان كالسرطان!

مقالات ذات صلة: خرافات عن المايكروويف توقّف عن تصديقها!

 

الملاءات المجففة

ورق تجفيف

هل سمعت من قبل عن أن الملاءات المجففة التي تُنعّم ملابسك وتُزيل الكهرباء الساكنة قد تسبب لك السرطان كذلك؟ لا تستعجل الحكم، فالأوراق غير المعطرة آمنة للاستعمال.

مع ذلك، تحتوي الأنواع المعطّرة منها على مواد كيميائية سامة، وفقًا للأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم. إن كُنت قلقًا، ففكر باستخدام أوراق غير معطرة أو استعمل أوراق معطرة من علامة تجارية تُوضّح أنها لا تستعمل تركيبات سامة. على سبيل المثال، بعض العلامات التجارية تُوضّح أنها تستعمل تركيبات عطرية زيتية مستخلصة من مصادر طبيعية ثبت أنها لا تضر صحة الإنسان.

 

المحليات الصناعية

محليات صناعية

بعض الأبحاث المبكّرة وجدت أن هناك صلة بين المحليات الصناعية وسرطان المثانة في حيوانات المختبر، لكن المعهد الوطني للسرطان أفاد أن المزيد من الأبحاث في هذا المجال فشلت في تأكيد النتائج.

مع ذلك، لا يجب أن تستعمل المحليات الصناعية بكثرة في طعامك وشرابك، إذ يبقى لها ضرر عبر العبث في عملية التمثيل الغذائي وزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2، ارتفاع ضغط الدم|، وأمراض القلب.

 

تناول حبوب الإفطار يرفع خطر الإصابة بمرض السرطان ! ما صحة ذلك؟

مواضيع ذات علاقة
1 من 338

السرطان وحبوب الإفطار

العديد من حبوب الإفطار تحتوي على الغليفوسات، وهي موادة كيميائية تُستعمل كمبيد للأعضاب الضارة وفقًا لتقرير صادر عن مجموعة العمل البيئية. تم ربط مادة الغليفوسات بالسرطان من قِبل علماء ولاية كاليفورنيا ومنظمة الصحة العالمية بعد اختبار 61 عينة من منتجات حبوب الإفطار المصنوعة من الشوفان بما فيها “Cheerios” ووجدوا آثارًا للمادة الكيميائية فيها.

على الرغم من أن المستويات كانت أقل بكثير مما تعتبره وكالة حماية البيئة خطير، لكن يُفضّل أن لا تُكثر من تناول الحبوب أكثر من ثلاث مرات في اليوم، هذه الكمية لن تؤذيك.

 

مصاصات حلوى القصب

حلوى القصب

ربما سمعت أن مصاصة حلوى القصب تحتوي على ثاني أكسيد التيتانيوم، وهي مادة كيميائية تُستخدم في العديد من المنتجات لجعل الأطعمة تبدو أكثر بياضًا، وهي أيضًا أحد المكونات في العديد من واقيات الشمس المعدنية. وعلى الرغم من أنها مادة مسرطنة محتملة، لكن ثاني أكسيد التيتانيوم لا يشكل خطرًا على المستهلكين من خلال الأطعمة مثل حلوى القصب.

من الأسباب المحتملة الأخرى المسببة للسرطان في قصب الحلوى صبغة Red 40 – التي تعطي العصي خطوطها الحمراء. من المعروف أنها مركب سرطاني، لكن إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تنظم هذه الصبغة بحيث يمكن استخدامها لأشياء معينة بكميات معينة ولا تعتبر سرطانية. مع ذلك، فإن الإفراط في تناول السكر يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسمنة المرتبطة بتطور العديد من أنواع السرطان.

 

هل تسبب النوتيلا السرطان ؟!

هل تسبب النوتيلا السرطان

أصيب الآباء في كل مكان بالذعر عندما ظهرت أنباء تفيد بأن النوتيلا يمكن أن تسبب السرطان بعد أن أشارت دراسة في مجلة هيئة سلامة الغذاء الأوروبية إلى أنه قد تكون هناك مركبات مسببة للسرطان في زيت النخيل المكرر وتحتوي النوتيلا على مكرر زيت النخيل.

تحتوي نوتيلا على زيت النخيل، والذي يمكن أن يكون سرطانيًا عند تسخينه فوق 400 درجة فهرنهايت. كما أوضح صانعو نوتيلا بسرعة، فإنه لا يتم تسخين زيت النخيل إلى هذه الدرجة للحصول على المنتج النهائي.

مقالات ذات صلة: هل النوتيلا تسبب السرطان؟

 

الشمع المستعمل لتغليف التفاح

شمع التفاح

غالبًا ما ستجد أن التفاح مغطى بالشمع – وهذا لإطالة مدة الصلاحية ولجعل الفاكهة تبدو جذابة. على الرغم من أن البعض يدعي أن الشمع مادة مسرطنة، إلا أنه بالتأكيد ليس كذلك.

في حين أن هناك بعض المخاوف ذات المصداقية بشأن مبيدات الآفات المسببة للسرطان التي قد تكون محاصرة تحت الشمع، يمكنك معالجة هذه المشكلة عن طريق شطف الفاكهة بالماء وتنظيفها بفرشاة ناعمة.

وإن كنت لا تزال تخشى من آثار هذه المادة الشمعية، يُمكنك تقشير الفاكهة إن لم تكن متأكدًا من أنها عضوية.

 

السرطان والماء البارد!

مياه باردة تسبب السرطان

انتشرت شائعة مفادها أن شرب الماء البارد بعد الوجبات يمكن أن يسبب السرطان، لكنه لا يفعل ذلك! الخوف كان من أن شرب الماء البارد سوف يصلب الدهون التي تتراكم بعد ذلك في الأمعاء وتؤدي إلى الإصابة بالسرطان، لكن هذا غير مثبت أو معقول. فالحموضة في المعدة مرتفعة، لذا فإن كل شيء يتحلل.

 

أبراج الطاقة

أبراج الطاقة

تبعث خطوط الكهرباء كلًا من الطاقة الكهربائية والمغناطيسية، فهل تسبب السرطان؟ لا، وفقًا لصحيفة وقائع المعهد القومي للسرطان حول المجالات الكهرومغناطيسية والسرطان. “يتم حماية الطاقة الكهربائية المنبعثة من خطوط الطاقة بسهولة أو إضعافها بواسطة الجدران والأشياء الأخرى. الطاقة المغناطيسية المنبعثة من خطوط الكهرباء هي شكل من أشكال الإشعاع منخفض التردد لا يتلف الجينات.

المصدر

اقرأ أيضًا:

هل السرطان يصيب الأغنياء بطريقة مختلفة عن الفقراء؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.