طب و صحة

كيف تستمر عضلة القلب بالنبض دون تعب على عكس عضلات الجسم الأخرى؟

تعتبر عضلة القلب أقوى وأصلب عضلة تعمل في جسمك. فهي تنبض أكثر من 2.5 مليار مرة خلال متوسط ​​العمر، أي 100000 مرة في اليوم. فكيف لا يصاب القلب بالتعب بسبب عمله المستمر دون توقف؟

 

كيف تعمل عضلة القلب دون توقف دون أن تصاب بالتعب؟

عضلة القلب

يوجد على الجانب الأيمن العلوي من القلب مجموعة مذهلة من الخلايا تسمى العقدة الجيبية الأذينية، يبلغ طولها حوالي 8 مم وسمكها 2 مم.

على عكس أي خلية أخرى في الجسم، تستمر هذه الخلايا “المنظمة لضربات القلب” في إرسال نبضات كهربائية، أكثر من مرة في الثانية، لجعل باقي القلب ينقبض ويضخ الدم.

حتى عند إزالة القلب من الجسم للزراعة، تستمر هذه الخلايا في العمل.

في عام 1979، اكتشف علماء أكسفورد الإيطاليون براون ونوبل وديفرانشيسكو تيارًا كهربائيًا مكونًا من الصوديوم والبوتاسيوم الذي يحرك هذه الخلايا.

وقد أطلقوا عليه اسم التيار المضحك بسبب خصائصه الغريب ، ولا يزال الاسم ذاته حتى اليوم.

في الآونة الأخيرة، يستخدم العلماء في جامعتي أكسفورد وأوكلاند أجهزة الكمبيوتر العملاقة لفهم آلية عمل هذا التيار الغريب أكثر والتعرف على خصائصه.

إمداد ثابت من الوقود

نبض القلب

تتطلب جميع العضلات إمدادًا ثابتًا من الدم لتزويدها بالوقود (الأكسجين والمغذيات)، وهذا ينطبق بشكل خاص على عضلة القلب التي لا تكل وتستهلك كميات هائلة من الطاقة.

حتى أثناء الراحة، يستهلك القلب عشرين مرة من الأكسجين أكثر من عضلة الهيكل العظمي في حالة الراحة.

ولتلبية هذا الطلب، يتمتع القلب بإمداد دم فريد خاص به، يُعرف باسم الدورة التاجية، والذي يحيط بالقلب، ويمد جميع أجزائه بكثرة، بشعيرة دموية واحدة تقريبًا لكل خلية قلبية.

بشكل ملحوظ، عندما يحتاج القلب إلى المزيد من الأكسجين، كما هو الحال أثناء التمرين، تتسع الأوعية الدموية مما يسمح بدخول المزيد من الوقود، ما يمنع القلب من التعب.

بمجرد وصول الوقود إلى القلب، تقوم “وحدات الطاقة” الصغيرة داخل الخلية (المعروفة باسم الميتوكوندريا) بتحويله إلى طاقة.

تمتلئ خلايا القلب، أكثر من خلايا العضلات الأخرى، بالميتوكوندريا التي تسمح بإنتاج كميات هائلة من الطاقة للحفاظ على نبض القلب.

زيادة الأدرينالين

عندما يحتاج القلب إلى خفقان أقوى وأسرع أثناء التمرين أو الإجهاد، فإن الأدرينالين يغمره من النهايات العصبية الموجودة على سطحه، وكهرمون من الغدد الكظرية.

صحيح أن دقات القلب التي لا تكل ولا تتعب، ولكن هناك أوقات يؤدي فيها المرض أو نمط الحياة أو الوراثة أو العدوى إلى جعل القلب غير قادر على ضخ ما يكفي من الدم حول الجسم مما يؤدي إلى ضيق التنفس والتعب وتورم الساق. وتُعرف هذه الحالة باسم قصور القلب.

عندما يفشل القلب، تتوفر العديد من الأدوية، أو جراحة القلب في الحالات الشديدة. والمثير للدهشة أن العلماء يعملون على قلوب اصطناعية بالكامل تؤدي دور القلب الطبيعي تقريبًا.

 

اقرأ أيضًا:

هل وضع الجوال في جيب القميص يؤذي القلب ؟

ليش ما نسمع كثير عن سرطان القلب ؟

علامة في جسدك تحذرك من احتمال حدوث السكتات القلبية، تعرف عليها

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى