مواقع وتطبيقات تساعدك في التغلب على اضطراب فرق التوقيت Jet Lag

ما هو أكثر ما يُزعجك في السفر؟ تأخر موعد إقلاع الطائرة أو إلغاؤها؟ طعام الطائرة رديء الطعم؟ أ, الشعور بالنعاس والدوّار المستمر عندما تصل إلى وجهتك الجديد والذي يُعرف باسم اضطراب فرق التوقيت Jet Lag ، والناتج عن اختلاف المناطق الزمنية بين وجهة الذهاب والإياب.

تأثير jet lag

يواجه عدد كبير من المسافرين اضطرابات فرق التوقيت Jet Lag المزعجة وغير المريحة. من أجل التغلب على هذه الاضطرابات، برزت مجموعة من التطبيقات والمواقع تتعهّد بتقليل تأثير اضطراب الرحلات الجوية الطويلة، ما يُتيح لك الوصول إلى وجهتك بانتعاش أكثر والحصول على قسطٍ من النوم.

 

تطبيقات ومواقع تُساعد في التغلب على اضطراب فرق التوقيت Jet Lag

اضطراب فرق التوقيت

Jet Lag Rooster

تقدم لك هذه الأداة خطة مخصصة لمحاربة اضطراب الرحلات الجوية الطويلة استنادًا إلى وقت رحلتك، وعدد المناطق الزمنية التي تتخطاها، وما إذا كنت ترغب في بدء التحضير للتغيير مقدمًا أو عند الوصول. تجعل واجهة Jet Lag Rooster فائقة البساطة والتعليمات التفصيلية الأمر سهلاً للغاية.

بعد إدخال تفاصيل رحلتك، وأوقات النوم المعتادة ومتى تريد البدء في إجراء التعديلات في وقت مبكر، توفر Jet Lag Rooster جدولًا زمنيًا محددًا ومخصصًا لوقت النوم، وموعد التعرض للضوء، ووقت التعرّض للظلام الكامل.

سيساعد اتباع التوصيات جسمك على تعديل إيقاعه اليومي ببطء إلى منطقة زمنية جديدة، قبل وأثناء رحلتك وبعد وصولك إلى وجهتك.

أداة Jet Lag Rooster متاحة مجانًا على الويب.

 

Entrain

على غرار Jet Lag Rooster، تقترح أداة Entrain جدولًا شخصيًا للمساعدة في ضبط ساعة جسمك وفقًا للمنطقة الزمنية في وجهتك. تم تطويره من قبل الطلاب في جامعة ميشيغان، وهو خيار جيد إذا كنت تفضل استخدام تطبيق على هاتفك لاستخدام موقع ويب.

ما عليك سوى إدخال معلومات رحلتك والحصول على اقتراحات بشأن وقت النوم، والتعرض للضوء، والراحة في الظلام الدامس لمساعدة الدماغ على التكيف. يمكنك أيضًا التطوع في بياناتك لاستخدامها في دراسات اضطراب الرحلات الجوية الطويلة.

التطبيق مُتاح على أنظمة iOS مجانًا.

 

Timeshifter

يأخذ هذا التطبيق الأدوات والحسابات التي تستخدمها Entrain و Jet Lag Rooster، ويضيف بعض المتغيرات الإضافية (العمر والجنس وما إذا كنت مسافرًا للعمل أو المتعة) ويوفر جدولًا مخصصًا مع بعض الميزات الإضافية.

بالإضافة إلى إخبارك بوقت النوم أو التعرض للضوء، يُوصي Timeshifter أيضًا بالوقت (اختياريًا) لتناول الكافيين أو أخذ قيلولة. يمكن للتطبيق أيضًا إرسال تذكيرات لك للبقاء مستيقظًا أو محاولة النوم، وهو مفيد بشكل خاص إذا تغير جدولك الزمني. كما يقدم خططًا فائقة السرعة محددة للمسافرين من رجال الأعمال، وجدول زمني مصمم خصيصًا للرياضيين.

التطبيق مُتاح مجانًا على أنظمة Android و (iOS 9.99$ مقابل تخصيص خطة)

 

Uplift

مواضيع ذات علاقة
1 من 501

يعد هذا التطبيق بحل مشكلة اضطراب الرحلات الجوية الطويلة في غضون خمس دقائق في اليوم الذي تبدأ فيه رحلتك أو تنهيها. حيث يستخدم التطبيق العلاج بالضغط. اعتمادًا على المكان الذي تذهب إليه وعدد المناطق الزمنية التي تتخطاها، سيوصي التطبيق بمزيج من نقاط العلاج بالضغط.

هناك مقطع فيديو ودليل لمساعدتك في الوصول إلى الأماكن المناسبة، وفي غضون خمس دقائق، يدّعي التطبيق أنه سيتم إعادة ضبط ساعتك البيولوجية. هناك المئات من الخطط المختلفة، لذلك لن تواجهك مشكلة في العثور على خطة مناسبة لك.

التطبيق مُتاح مجانًا على نظام iOS.

 

HeadSpace

يدّعي التطبيق أنه يُساعد في حل مجموعة كبيرة من المشاكل العقلية والجسدية من الاكتئاب إلى الصداع، وتوفير تقنيات للمساعد على الاسترخاء والتغلب على العصبية، وهي أهم الأعراض عن اضطراب الرحلات الجوية الطويلة Jet Lag، وذلك من خلال توفير جلسات تأمل مصمّمة خصيصًا لمساعدة الجسم والعقل على الاسترخاء.

يُعتبر تطبيق HeadSace أحد أفضل تطبيقات التأمل، مع أكثر من 60 مليون مستخد، ويُقدّم حزم مخصصة للنوم في الطائرات.

التطبيق مُتاح للتحميل مجانًا على الويب، نظام iOS و Android.

 

f.Lux

التعرض للضوء الطبيعي ضروري لضبط الإيقاعات اليومية والتعود على منطقة زمنية مختلفة. مع ذلك، فإن الضوء الاصطناعي هو قصة مختلفة، خاصة الوهج الأزرق القادم من أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الذكية. هذا لا يساعد على الإطلاق، خاصة عندما تحاول النوم.

تعمل أداة f.lux على تغيير درجة حرارة لون جهازك لتتناسب مع الضوء الطبيعي الحالي، مما يجعل الشاشة أكثر نعومة وزهرية عند غروب الشمس، وتعود إلى الضوء الساطع ذي اللون الأزرق عندما تشرق. حيث يساعد ذلك على تقليل اضطراب النوم بعد النظر إلى الشاشات في وقت متأخر من الليل.

التطبيق مُتاح مجانًا على أنظمة MacOS و Windows0 و iOS و Android و Linux.

 

myNoise

هل هناك ما هو أسوأ من الأرق الناجم عن تأثير Jet Lag؟ نعم، وهو الشعور بالنعاس في الوقت المناسب مع عدم القدرة على النوم بسبب الإزعاج المحيط، مثل حركة المرور في شارع مزدحم أو سوط الشخير في الغرفة. مثل هذه الضوضاء تجعل من اضطراب الرحلات الجوية مزعجة لفترة أطول من المعتاد.

واحدة من أفضل الأدوات لمنع هذا الإزعاج هي مولد الضوضاء البيضاء مثل myNoise. توفر هذه الخدمة مجموعة واسعة من أصوات الخلفية المصممة لاحتياجات مختلفة، مثل “الساحل الإيرلندي” للمساعدة في التركيز ، أو “Fireplace” لمساعدتك على الهدوء. للنوم ، لديهم أصوات مريحة مثل “الشلال” أو “الرعد البعيد”.

التطبيق متاح مجانًا على أنظمة الويب و iOS و Android.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

كيف تتغلب على مشكلة فرق التوقيت عند السفر؟

لماذا نشعر بتعب أكثر عند السفر جوا باتجاه الشرق ؟

قناع ذكي لضبط الساعة البيولوجية خلال الرحلات الجوية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.