معلومات يعرفها عنك أي موقع إلكتروني تزوره!

يبدو تصفح الإنترنت نشاطًا بريئًا، أليس كذلك؟ يمكنك البحث في Google وزيارة بعض مواقع الويب وقراءة معلومات مثيرة للاهتمام. هل سيُفاجئك معرفة أن أي موقع إلكتروني تقوم بتصفّحه يجمع الكثير من المعلومات عنك أثناء قراءتك؟

موقع إلكتروني

الأشياء الخمسة التالية هي ما يمكن أن تعرفه مواقع الويب عنك عندما تزورها. في كل حالة، يجب أن تفهم ما يشاركه متصفحك مع مالكي تلك المواقع، وكيف يمكنك منعه.

 

أشياء يعرفها عنك أي موقع إلكتروني عندما تتصفحّه!

مكان سكنك

من أسهل المعلومات التي يمكن أن يعرفها أي موقع إلكتروني على الويب، هي المكان الذي تعيش فيه. وذلك لأن هوية كل جهاز كمبيوتر على الإنترنت يتم تسجيلها عبر عنوان IP.

يقوم مالكو مواقع الويب بتثبيت البرامج النصية للتتبع في جميع أنحاء موقعهم لاستخراج تلك المعلومات أثناء جلستك. في الغالب لا تُعتبر هذه النصوص ضارة، إذ يرغب الأشخاص الذين يديرون مواقع الويب معرفة أكبر قدر ممكن عن الأشخاص الذين يزورون مواقعهم على الويب، حتى يتمكنوا من تقديم المحتوى الأكثر ملاءمة لغالبية مستخدميهم.

موقعك هو أحد أكثر المعلومات ذات الصلة. باستخدام عنوان IP الخاص بك، يمكن لمالكي مواقع الويب تحليل المكان الذي يأتي منه معظم قرّائهم في العالم. لمشاهدة هذا عمليًا، ما عليك سوى الانتقال إلى Google واكتب: “ما هو عنوان IP الخاص بي؟” يجب أن تبدو النتيجة شيء مثل هذا.

عنوان ip

يمكنك أن ترى كيف تُتترجم هذه الأرقام إلى موقع جغرافي بالانتقال إلى IPLocation.net. لست مضطرًا حتى إلى كتابة أي شيء. سيعرض لك موقع الويب على الفور عنوان IP الخاص بك وسيستطيع التعرف عليك من ذلك، بما في ذلك موقعك الجغرافي.

يتم جمع هذه المعلومات أيضًا بشكل شائع من قبل معظم تطبيقات التعليقات على العديد من مواقع الويب. على سبيل المثال، إحدى خدمات التعليق الأكثر شيوعًا Disqus، توفر لمالكي مواقع الويب عنوان IP لكل شخص يعلق على مدونته.

هذه المعلومات مفيدة جدًا لمراجعة التعليقات. حيث يتم تحديد الأشخاص الذين يُرسلون رسائل غير مرغوب بها أو يُسيئون على النظام الأساسي للموقع. بالتالي، يمكن لمالكي مواقع الويب إدراج عناوين IP هذه في القائمة السوداء حتى لا يتمكن هؤلاء الأشخاص من التعليق على الموقع بعد الآن.

 

كيف تُخفي عنوان IP الخاص بك؟

هذه المعلومات هي الأسهل لإخفائها من مواقع الويب. وذلك من خلال استخدام خدمات VPN للحفاظ على خصوصية الموقع الجغرافي. بعض هذه الخدمات مجانية. على سبيل المثال، يمكنك الانتقال إلى hide.me واختيار البلد الذي تريد أن تعتقد مواقع الويب أنك منه.

ستقوم هذه الخدمة المجانية بنقل حركة المرور عبر الخوادم الموجودة في هذا البلد وتجعل جميع مواقع الويب التي تزورها تعتقد أنك موجود هناك.

هناك الكثير من الخدمات المجانية لإخفاء عنوان IP الخاص بك. إذا كنت تريد حلاً أكثر ديمومة، فالحل الأفضل هو الاشتراك في خدمة VPN غير مكلفة واستخدامها بشكل ثابت خلال تصفح الويب الخاص بك.

 

معلومات النظام والديموغرافيات

تستخدم معظم مواقع الويب إما نص إعلان أو نص تحليلي في كل صفحة من صفحات موقعها لجمع أكبر قدر ممكن من المعلومات عنك. لا يدرك الكثير من الأشخاص مقدار المعلومات التي يوفرها متصفح الويب لمواقع الويب. يمكن لمالكي مواقع الويب جمع معلومات عن نوع المتصفح ونظام التشغيل ودقة الشاشة وحتى إصدار Flash الذي تستخدمه.

وإن استمر تسجيل الدخول إلى حسابك على Google أثناء تصفحك للإنترنت، فإن Google تحاول حتى تخمين عمرك وجنسك بناءً على أنماط البحث.

يتم توفير هذه المعلومات أيضًا لأصحاب أي موقع إلكتروني عبر Google analytics، وتستخدم لتحسين عرض الإعلانات أيضًا.

شيء واحد مهم ملاحظته هو أنه لا توجد معلومات حساسة على الإطلاق تجمعها هذه النصوص. وذلك لأنه ليس لديهم حق الوصول إلى أي معلومات حساسة عنك. كل ما يمكنهم جمعه هو ما يمكنهم “رؤيته”، وهي في الأساس معلومات عامة جدًا حول البرامج والأجهزة التي تستخدمها للاتصال بالإنترنت. الباقي، مثل العمر والجنس، يعتمد فقط على التخمين وليس صحيح دائمًا.

 

كيف تُخفي الخصائص الديمغرافية لديك؟

يُمكنك استعمال أداة حظر الإعلانات، مما يمنع هذه النصوص البرمجية من العمل بشكل صحيح. لكن حاصرات الإعلانات ليست فعالة في كل مرة تستعملها، ويُمكن أن تُسبب مشاكل أخرى.

إن كنت قلقًا بشأن خصوصيتك، فهناك شيئان يمكنك القيام بهما يعملان بشكل أفضل من استخدام أدوات حظر الإعلانات. أحد الخيارات هو استخدام VPN كما هو مذكور أعلاه. حل آخر هو عدم تسجيل الدخول إلى Google عند تصفح الويب. يعتبر الكثير من الناس أن استخدام خدمات Google بمثابة خطر كبير على الخصوصية. أو، كبدي ، استخدم محرك بحث يركز على الخصوصية مثل DuckDuckGo.

 

عائلتك وأصدقائك

أحد المصادر التي يجمع منها أي موقع إلكتروني معلومات عنك هو مجموعة تطبيقات التواصل الاجتماعي. كثير من الناس لا يفكرون كثيرًا في توفير موقع أو إذن خدمة ويب للوصول إلى بيانات حساباتهم الاجتماعية.

حيث أن توفير الوصول إلى حساباتك الاجتماعية هو أحد الإجراءات التي تفتح بعضًا من أكثر المعلومات الحساسة والشخصية عن نفسك.

مواضيع ذات علاقة
1 من 501

من خلال إمكانية الوصول للقراءة فقط، يمكن للشركات جمع معلومات مثل من هم عائلتك وأصدقائك، وما يعجبك وما لا يعجبك وحتى عدد مرات السفر ومكانك أو المشاركة في الهوايات.

إذا كنت تريد أن ترى عدد المواقع والخدمات التي منحتها حق الوصول إلى بياناتك على مر السنين، قم بتسجيل الدخول إلى حسابك على Facebook ، وانقر فوق الإعدادات، ثم انقر فوق التطبيقات والمواقع الإلكترونية في الشريط الجانبي الأيسر. هناك، سترى جميع المواقع التي سمحت لها برؤية بياناتك الاجتماعية.

إذا كان في القائمة أي شيء هنا لا تعرفه، فانقر على الرمز ثم انقر على “إزالة الرابط” في الأسفل للتخلص من هذا الوصول.

يمكنك أن تفعل الشيء نفسه على حساب Twitter الخاص بك بالنقر فوق رمز ملف التعريف الخاص بك، والنقر فوق الإعدادات والخصوصية، ثم التطبيقات في شريط التنقل الأيسر.

إن كان هناك أي تكاملات اجتماعية لا تعرفها، فما عليك سوى النقر على إبطال الوصول “Revoke access”.

خطوة أخرى مهمة يجب اتخاذها هي إغلاق حساباتك الاجتماعية حتى لا تشارك المعلومات الحساسة بشكل عام.

 

العنوان ورقم الهاتف والبريد الإلكتروني

ضع في اعتبارك عدد مواقع الويب أو الأنشطة التجارية التي “اشتركت فيها” حيث ملأت نموذجًا بسرعة ببريدك الإلكتروني أو عنوانك البريدي. يدرك الكثير من الناس أن المعلومات كالبريد الإلكتروني خاصة، ويمكن استخدامها بطرق شائنة في إن وقعت في أيدي خاطئة، لكن الرغبة في استخدام بعض الخدمات أو التطبيقات عبر الإنترنت غالبًا ما تغلب الرغبة في الخصوصية.

حتى النماذج التي تسمح لك بالاتصال بالخدمة عبر حسابك الاجتماعي أو حساب Google توفر نفس المعلومات لتلك الشركات.

في الواقع، فإن استخدام حسابك الاجتماعي يوفر أكثر بكثير من مجرد عنوان بريدك الإلكتروني وعنوانك. هذا لا يعني أنه لا يجب عليك أبدًا ملء أي نموذج عبر الإنترنت، ولكن بحذر.

 

ما تُحبه وتُفضّله

هل تعلم أن أي موقع إلكتروني قادر على اكتشاف هواياتك واهتماماتك كلما زرت صفحة الويب الخاصة به؟

من خلال التحقق من سجل التصفح عبر الإنترنت، والذي يسعد متصفحك بمشاركته مع مواقع الويب التي تزورها، يتمكن مالكو مواقع الويب من تخصيص محتواهم بشكل أكبر وفقًا لاهتماماتك.

هل هذا شيء جيد؟ هل تريد أن يعرف الناس كل ما تهتم به؟ وكيف يعرف متصفحك ذلك؟ الجواب باختصار هو: الكوكيز، أو ملفات تعريف الارتباط.

هناك الكثير من المفاهيم الخاطئة حول ملفات تعريف الارتباط. ملفات تعريف الارتباط هي مجرد سلاسل نصية مخزنة في ملف صغير، يتم تسجيلها بواسطة المستعرض الخاص بك. يخزنون معلومات حول المواقع التي تزورها ، مثل تحديد الجلسة، وتفضيلاتك على الموقع، ومعلومات أخرى.

يتم استخدام هذ المعلومات لتخصيص زيارتك لموقع الويب بحيث لا تضطر إلى تسجيل الدخول وإعداد كل شيء مرة أخرى في المرة القادمة التي تزورها.

تُعرف ملفات تعريف الارتباط هذه باسم ملفات تعريف ارتباط الطرف الأول، وهي آمنة جدًا بشكل عام. تأتي مخاوف الخصوصية من ما يُعرف بملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث Third-Party Cookies.

 

ما هي ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث؟

هي ملفات تعريف ارتباط مخزنة بواسطة المستعرض الخاص بك للشركات التي تدير الإعلانات أو التسويق لموقع ويب. هي عبارة خدمات تم تثبيتها وتمكينها بواسطة مواقع الويب التي تزورها، وشركات الأطراف الثالثة هذه هي نفس الشركات التي تتعقب المعلومات للعديد من مواقع الويب.

لا يوجد فرق بين كيفية عمل ملفات تعريف ارتباط الطرف الأول والطرف الثالث وما يتم تتبعه. والفرق الوحيد هو أن شركة الطرف الثالث التي تدير ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية تعرف المزيد عن عادات التصفح الخاصة بك عبر مجموعة كاملة من مواقع الويب التي تديرها.

بهذه الطريقة يمكن لشركة مثل Google معرفة ما تريد، لأن لديهم حق الوصول إلى ملفات تعريف ارتباط الطرف الثالث عبر جميع المواقع التي تستخدم Google Adsense.

من الناحية الفنية، لا تعد ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية خطيرة، ولا يمكنها الوصول إلا إلى المعلومات التي تقدمها عن طيب خاطر لمواقع الويب. لا يقومون بتخزين سجل البحث الخاص بك، ولا يقومون بتخزين رقم الضمان الاجتماعي أو رقم بطاقة الائتمان الخاصة بك، ولا يمكنهم التجسس عليك من خلال كاميرا الويب الخاصة بك.

وإن كانت ملفات تعريف الارتباط الخاصة بالجهات الخارجية تخيفك، يمكنك حظرها بسهولة في كل متصفح رئيسي. على سبيل المثال، في Chrome، انتقل إلى الإعدادات، خيارات متقدمة، انقر فوق إعدادات المحتوى ضمن الخصوصية والأمان، وانقر فوق ملفات تعريف الارتباط، ثم قم بتشغيل حظر ملفات تعريف الارتباط للجهات الخارجية.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

كيفية إنشاء موقع إلكتروني مجاني على الإنترنت

كيفية إنشاء موقع على Wix ؟

كيفية حجب المواقع الإلكترونية على الأندرويد

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.