كيف يتغير جسم الإنسان عند خروجه للفضاء؟

الرحلات إلى الفضاء الخارجي عديدة، وفي كل رحلة يكون هناك مجموعة من رواد الفضاء الذين يتسنى لهم الخروج للفضاء الخارجي، ولكن هل كنت تعلم بأن لهذه الرحلة أثر كبير على جسم الإنسان؟ لمعرفة هذه الآثار تابع المقال التالي.

الفضاء

 

كيف يتغير جسم الإنسان عند خروجه للفضاء الخارجي؟

 

يصبح الجسم أطول

الفضاء

يتأثر طول جسم الإنسان عند خروجه للفضاء بسبب انعدام الجاذبية، فإن معظم رواد الفضاء الذين قضوا 6 أشهر في الفضاء أصبح معدل طولهم أكبر مما كان عليه ب 3%، وذلك لأن العمود الفقري والعظام تكون حرة.

 

يصبح الوجه منتفخ والساقين نحيلات

الفضاء

بفعل الجاذبية المتواجدة على الأرض يتم توزيع السوائل على الجسم، ولكن على الفضاء وانعدام الجاذبية فتتراكم السوائل في الأجزاء العليا من الجسم، ويتم ملاحظة هذه الحالة في الأسابيع الأولى، ولكن بعد ذلك يتأقلم الجسم، والناتج عن هذا رفع في السيقان وتضخم في المناطق العليا.

 

يفقد الجسم قدرته على التكيّف مع الجاذبية

الفضاء

مواضيع ذات علاقة
1 من 153

بعد تكيّف جسم رواد الفضاء على انعدام الجاذبية في الفضاء، يجدون صعوبة في إعادة التكيّف بوجود الجاذبية، ومن الممكن أن يفقد السيطرة على نفسه في بعض الأوقات عند العودة للأرض.

 

ضمور في عضلات الجسم

الفضاء

بسبب انعدام الجاذبية ينعدم تأثير الوزن على الجسم، ولا حاجة للعضلات في الجسم، وتلجأ العضلات للتخلص من أنسجتها مما يسبب ضمورًا فيها مع الوقت.

 

العظام تفقد كثافتها

الفضاء

عدم القيام ببعض التمارين الرياضية على الفضاء يجعل العظام تفقد كثافتها بنسبة 1% كل شهر.

 

صعوبة في النوم

الفضاء

يتعرض الإنسان في الفضاء الخارجي لإشعاعات كونية يتأثر بها بعد عودته إلى الأرض، ويصبح يعاني منها لمدة بعد عودته، ويصبح يراها أثناء نومه مما تجعله يجد صعوبة في النوم.

 

المصدر

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ