لماذا قد لا يثق الآخرون بك؟ السر في لغة الجسد!

لغة الجسد مرآة تعكس ما نفكر أو نشعر به، فإن كنت في لقاء رسمي أو عادي فاحرص على استخدامها بشكل جيد، فهي تعني الكثير، فقد تزيد من ثقة الآخرين بك أو قد تضعفها.

لغة الجسد

لغة الجسد وثقة الآخرين بك

 

إمالة الرأس للخلف

لغة الجسد

إمالة الرأس للخلف علامة على التكبر، وهو أمر غير لطيف بالنسبة للطرف الآخر.

 

الاستماع دون التواصل بلغة العيون

لغة الجسد

إن لم يكن هناك تواصل بالعيون عند الحديث مع الآخرين، فقد تبدو كمنافق أو غير مكترث للطرف الآخر.

 

لمس وجهك

لغة الجسد

لمس وجهك خلال المحادثات واللقاءات يجعلك تبدو غير صادق، لذلك تجنّبه.

 

الإيماء بالرأس لقول “لا” أو هز الرأس لقول “نعم”

لغة الجسد

هذا قد يعني أنك تقول عكس ما كنت ترغب به.

 

وضع يديك في جيوبك أو خلفك

لغة الجسد

قد يشير إلى أنك شخص غير جدير بالثقة لأن لديك ما تخفيه.

 

وضع اليدين للأمام

لغة الجسد

بشكل أكثر وضوحًا يعني الميل لوضع اليدين بالقرب من منطقة الأعضاء التناسلية، قد يشير للخوف أو وجود شيئ تخفيه.

 

وضع الكف للأسفل أو قبضة اليد المغلقة

لغة الجسد

يشير ذلك إلى العداء والعلو، وقد يشير إلى أنك غير مستمتع أو مسرور مع الشخص الذي تتحدث إليه.

 

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬748

عدم تحريك يديك على الإطلاق

لغة الجسد

يُقال أن الأشخاص الذين يستخدمون الإيماءات خلال الحديث جيدين وصادقين. فإن لم تحرك يديك على الإطلاق، قد يعني عكس ما سبق ذكره، بمعنى أنك كاذب وهو السبب الذي يجعلك لا تحركهما.

 

الجسد المغلق

لغة الجسد

الجسد المغلق يعني الأيدي المكتوفة وتقاطع الساقين أو أي شيئ يخفي جسدك. كن حذرًا، فذلك قد يجعلك تبدو أقل صدقًا، وقد يدل على أنك تشعر بالاستياء.

 

الإمساك بغرض ما يوجد أمامك

لغة الجسد

القيام بهذه الحركة في الولايات المتحدة تعني أن الشخص يغلق على نفسه، أما في الدول الآسيوية فهي إشارة لعدم الاحترام.

 

رفع كتف واحدة

لغة الجسد

هذا قد يعني أنك تحاول الكذب، لذلك تجنّب هذه الحركة.

 

الجمود

لغة الجسد

يجب أن تخفف من جمودك قليلًا لأن ذلك يعرقل التواصل مع الناس.

 

إمالة نفسك بعيدًا أو للخلف

لغة الجسد

إن قمت بذلك خلال لقاء أو محادثة، فهذا يعبر عن اعتراضك على الشخص أو على ما يقوله.

 

الابتعاد

لغة الجسد

تجنّب جعل مسافة بينك وبين الطرف الآخر الذي تتحدث إليه، هذا سيساهم في التواصل معه بشكل أفضل.

 

الجلوس مباشرة مقابل الطرف الآخر

لغة الجسد

إن أمكن، يفضّل الجلوس بزاوية 45 من الشخص الذي تتحدث إليه. هذا سيجعل المحادثة أقل صدامية.

 

المصدر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.