أسباب حظر مطاعم ماكدونالدز في بعض البلدان


تمكنت سلسلة مطاعم ماكدونالدز من أن تُثبت نفسها وبقوة في مجال تحضير الوجبات السريعة في الولايات المتحدة الأمريكية والعديد من البلاد الأخرى، ما جعلها الاختيار الأول لملايين الأشخاص من مختلف أنحاء العالم، لكن الغريب في الأمر أن العديد من البلاد منعت ماكدونالدز من الافتتاح على أراضيها أو قامت بإغلاق مطاعم لها لأسباب تبدو مريبة وغريبة كما ستتعرف عليها في الموضوع.

بلاد تمنع ماكدونالدز من العمل على أراضيها لأسباب غريبة!

إعاقة التقدم

إعاقة التقدم


اعلان





غانا هي أحد البلاد الأفريقية التي تحاول ترسيخ مكانتها الاقتصادية المتنامية في أفريقيا، وعندما فكرت الشركة أن تفتتح مطاعم لها في البلد، وقف السكان والحكومة بوجه هذا الأمر بحجة أن افتتاح مطاعم ماكدونالدز بالبلد سيضر بالتقدم ويقلل من احترامها في القارة الأفريقية.

انتهاء العقد

حظر ماكدونالد

لأكثر من 16 عاما، تمكنت الشركة من الحفاظ على سبعة مطاعم لها في مقدونيا، لكن وفي عام 2013م أعلن رئيس الشركة أن مقدونيا لم تعد ترغب بوجود مطاعمها بالبلاد نتيجة لصراع دار بين الشركة والحكومة المقدونية أسفر عن إلغاء تراخيص تشغيل مكدونالدز في البلد.

عقوبات مفروضة على البلد

كوريا الجنوبية

بسبب سوء وتوتر العلاقات السياسية والدبلوماسية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية، قررت كوريا الشمالية أن تمنع ماكدونالدز من الافتتاح على أراضيها بسبب قيام أمريكا بفرض عقوبات على كوريا.

خيارات صحية غير كافية ضمن قائمة الطعام

طعام صحي

لم تقتنع السلطات في الجبل الأسود بالخيارات ضمن قائمة الطعام لمطاعم ماكدونالدز التي نوت الشركة افتتاحها في البلد، إذ ترى السلطات الحكومية أن القائمة تخلو من خيارات صحية ما جعلها غير مرغوبة في البلد!

أصناف الطعام غير ممتعة

وجبة ماكدونالدز

مرة واحدة حظيت ماكدونالدز بفرصة العمل في بوليفيا، لكنها لم تستمر طويلا، فقد قام قادة البلاد بإغلاق المطاعم التابعة للشركة بحجة أن الطعام الذي تقدمه لم يكن من النوع المطلوب، وحاولت الشركة مرارا أن تعود للبلاد مرة أخرى، لكن ما حطم كل الآمال بالرجوع هو الخطاب الرئاسي للرئيس الحالي للبلاد “إيفو موراليس” والذي ذكر فيه أن ماكدونالدز ليست مهتمة بصحة الناس أكثر من اهتمامها بأرباح الشركة.

اضطراب سياسي

اضطرابات سياسية

بعد أن انهارت الحكومة في زيمبابوي بفعل الحرب الأهلية، انتهزت ماكدونالدز الفرصة لأن تفتتح أول مطعم لها في البلاد، لكن وبفعل الاضرابات السياسية بعد الحرب الأهلية لم ينجح المطعم ثم أُغلق لأسباب سياسية.

انهيار البورصة

ماكدونالد

كان لماكدونالدز ثلاثة مطاعم في آيسلندا، لكن وبعد أن شهدت عملة البلاد انخفاضا حادا في قيمتها، اضطرت الشركة أن تغادر البلاد وتُنهي أعمالها التجارية فيها بسبب أن استيراد مكونات الطعام أصبح باهظًا للغاية ولم يعد الناس يتحملون سعر بيج ماك.

تقليل شأن الثقافة

شرطة تعتقل مهرج

حاولت الشركة أن تفتتح سلسلة لها في برمودا عام 1999م، لكن سكان البلاد وبمجرد سماعهم للخبر هرعوا إلى الحكومة المحلية لمنع هذا الأمر، ونجح السكان في استخراج قانون من الحكومة يقضي بمنع ماكدونالدز وأي سلسلة مطاعم أخرى مشابهة لها من الافتتاح في البلاد بحجة أنها تلوث الثقافة وتحط من قدرها.

ضعف المبيعات

سحب الترخيص

قد تظن أن ماكدونالدز دائما ما تحقق النجاح والأرباح المرغوبة، لكن الحظ الجيد لم يحالف الشركة في بربادوس، فقد افتتحت الشركة سلسلة مطاعم في البلد عام 1996م لكن وبعد عام واحد أُغلقت المطاعم بسبب ضعف المبيعات الشديد.

اقرأ أيضا:

أغرب أصناف الطعام على لائحة ماكدونالدز!

ماكدونالدز تطلق مجموعة لايف ستايل لمحبي “بيج ماك”!

المصدر

تعليقات 1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أسباب حظر مطاعم ماكدونالدز في بعض البلدان

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول