منوعات

هل تنجذب الدببة إلى تناول العسل حقًا أم أنها مجرد خرافة؟

بالنسبة لأولئك الذين لم تتمحور طفولتهم حول ويني ذا بو، ربما لم يدركوا هوس الدببة الكبير بالعسل. سواء كانت دببة لطيفة صفراء أو حتى بنية ضخمة البنية، فإن هذه الكائنات الشرسة تستمتع بتناول العسل ومذاقه الحلو! لكن ما السر خلف ذلك؟

هل تحب الدببة العسل حقًا؟

ويني ذا بو

من شدة حب الدب للعسل، فإنها من بين أكبر الآفات الفقارية التي تداهم خلايا النحل بانتظام.

مع ذلك، فإن ذلك يحدث خلال موسم “النحافة” الذي تتغذى به الدببة على العسل. يتبع موسم الجفاف فترة السبات “وهي فترة الصيام حيث تحرق الدببة خلالها أربعة آلاف سعرة حرارية في اليوم”. يتسبب سبات الدببة في فقدانهم معظم احتياطات الطاقة لديهم للحفاظ على أجسامهم نشطة أيضيًا بدون طعام.

ستستهلك الدببة حوالي 20000 سعرة حرارية في اليوم خلال موسم العجاف. يساعدهم ذلك على تكوين احتياطيات جديدة من الدهون، والتي ستنقذهم خلال الشتاء القادم وفترة السبات.

الآن، هل يمكنهم الحصول عل كل هذه السعرات الحرارية من العسل فقط؟ على عكس نظام ويني ذا بو الغذائي، تحتاج الدببة في الواقع إلى أكثر من مجرد عسل!

هل تداهم الدببة خلايا النحل للعسل فقط؟

دب يأكل العسل

بالتأكيد، مذاق العسل الحلو يعتبر جاذبًا للدببة، لكنها تبحث عن أكثر من ذلك في الخلية. فالجائزة الحقيقية هي مشط الخلية، الغني بالشرانق واليرقات والبيض والنحل.

كل ملعقة عسل كبيرة تحتوي على 65 سعر حراري تقريبًا، لذلك إن كان على الدب أن يحافظ على احتياجاته اليومية من 5000 سعرة حرارية من تناوله للعسل فقط، فسيحتاج إلى استهلاك قرابة 1.2 لتر يوميًا منه. في العالم الحقيقي، لا تتمتع الدببة بهذه الرفاهية.

بينما العسَل غني بالفركتوز والجلوكوز والمالتوز والسكروز الفيتامينات والمعادن، إلا أنه يحتوي على كمية محدودة من البروتين. لذلك، فإن النحل ويرقاته الغنية بالدهون والبروتينات، تعتبر مصدر مهم للبروتين لتكلمة النظام الغذائي للدب.

هل الدببة منيعة للدغات النحل؟

دب

إذا كنت تتساءل عما يحدث للدببة التي تلصق وجوههم في خلية، فإن النحل – كما يفعلون غريزيًا – يميلون إلى لسع حيوانهم المفترس. يوفر الفراء الكثيف للدببة الحماية التي تشتد الحاجة إليها، لكن أنفها ووجوهها وألسنتها لا تزال مناطق معرضة لسعات النحل.

ومع ذلك، فبقدر ما يتمتعون به من مرونة، فإن الدببة سوف تتعثر وتتحمل الألم من أجل الحصول على بعض اليرقات اللزجة الحلوة.

ماذا تأكل الدببة عدا العسل ؟

دببة

الدببة من الحيوانات الآكلة للحوم، ما يعني أنها تأكل من النباتات والحيوانات. بالإضافة للعسل، تتذوق الدببة مجموعة متنوعة من الفواكه والتوت والمكسرات والأسماك وحتى الحيوانات العاشبة الأخرى كالقوارض والموظ والغزلان.

هل كل الدببة تحب العسل؟

يعتمد ما إذا كان الدب يأكل العسل أم لا على الموقع الجغرافي لهذا النوع من الدببة. خذ الدببة القطبية بعين الاعتبار، العيش في القطب الشمالي المتجمد بالثلج، حيث لا يمكن للنحل أن يزدهر، فإن العثور على العسل هو أمر مستحيل عمليًا بالنسبة للدب القطبي. يتكون نظامهم الغذائي في الغالب من الأسماك والثدييات البحرية، مثل الفقمات والحيتان الصغيرة والدلافين.

نظرًا لتوافر براعم الخيزران على نطاق واسع حيث تعيش دببة الباندا، فقد لجأوا إلى تناول الخيزران في الغالب. قد تتناول بعض حيوانات الباندا أيضًا العسل والفواكه والبيض والقوارض الصغيرة في نظامها الغذائي.

من ناحية أخرى، لا تفوت الدببة الرمادية (أو الدببة البنية) فرصة التهام سمك السلمون أبدًا. ومع ذلك، فإن العسل والغزلان الصغيرة والحشرات والتوت والمكسرات هي أيضًا عناصر غذائية أساسية لهم.

كلمة أخيرة..

تستفيد كل من الدببة والنحل من بعضهما البعض. عندما تأكل الدببة الفاكهة وتفرز البذور، فإنها تساعد في تشتت البذور ونمو المزيد من الأزهار لاحقًا. هذا يوفر للنحل المزيد من الزهور للتلقيح.

لذلك ، على الرغم من أن الدببة تبتلع الكثير من النحل مع عسلها، إلا أنه يتم الحفاظ على التوازن في النظام البيئي.

اقرأ أيضًا:

ما السر في أن عسل المانوكا الأغلى في العالم؟

لماذا لا يفسد العسل مع الوقت ؟

10 من أندر أنواع العسل في العالم!

المصدر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى