أفلام عظيمة فشلت في شباك التذاكر Box Office!

بالنسبة لهوليوود، يُقاس نجاح الفيلم، بشكل متوقع، بعدد التذاكر المباعة في شباك التذاكر. مع ذلك، لا تدع ذلك يخدعك بأن الأفلام التي حقّقت أرباحًا طائلة في Box Office هي وحدها من تستحق المشاهدة والإعجاب! هناك أفلام عظيمة عديدة لا تقل عظمتها عن المراتب العشر الأولى في شباك التذاكر، لكنها فشلت للأسف في تحقيق الربح بهذه الطريقة!

لذلك، ليس من المفاجئ أن العديد من أفلام هوليوود الأكثر شهرة والأيقونية في كل العصور لم تحقق نجاحًا كبيرًا في شباك التذاكر عند إطلاقها!

في هذا التقرير، نُعرّفك على 10 أفلام عظيمة شهد لها النقّاد بروعة قصّتها وحبكتها، لكنها ولسوء الحظ، لم تحظَ بنفس الحظ في شباك التذاكر، وفشلت فشلًا ذريعًا في تحقيق الأرباح!

 

أفلام عظيمة فشلت بشكلٍ غير متوقع في شباك التذاكر!

(Children Of Men (2007

فيلم Children Of Men

يمتاز فيلم الخيال العلمي اللامع “أطفال الرجال” بالتصوير السينمائي الرائع، بما في ذلك عرض واحدة من أكثر اللقطات المذهلة في التاريخ السينمائي خلال ذروة الفيلم، لكن الكآبة تُسيطر وبقوة على موضوعات الفيلم.

عند أول عرضٍ له، قوبل الفيلم بشهرة عالمية كبيرة، وتم ترشيحه لثلاث جوائز أكاديمية في بنود الكتابة والتحرير والتصوير السينمائي. مع ذلك، فشل الفيلم في تحقيق الشعبية المطلوبة بالنسبة للنقاد في شباك التذاكر، محققًا 70 مليون دولار مقابل ميزانية تصويرية 76 مليون دولار.

 

(Blade Runner (1982

فيلم Blade Runner

يُعد فيلم Blade Runner أحد أفضل أفلام الخيال العلمي وأكثرها احترامًا في كل العصور. لكن عند أول عرضٍ له، كانت القصة مختلفة! فقد وصفه بعض النقاد المعاصرين بأنه بطيء الخطى، وآخرين وجدوه لا يتطابق مع التسويق له كفيلم مغامرات وأكشن.

هذا الاستقبال النقدي انعكس سلبًا على أداء الفيلم في شباك التذاكر، محققًا 32 مليون دولار مقابل ميزانية 30 مليون دولار. كان ذلك مخيبًا للآمال بالنسبة لاستوديو التصوير، حيث كان هاريسون فورد واحدًا من أكبر نجوم هوليوود الجدد حيث تم إصدار Star Wars مؤخرًا.

لحسن الحظ، قدّر بعض النقاد والمعجبين الفيلم عند صدوره، وعلى الفور حظي باهتمام أكاديمي. وأصبح الفيلم موضوعًا للنقاش في الفصول الدراسية الجامعية، وأصبح مشهورًا لدى طلاب السينما وهواة الأفلام.

 

(Scott Pilgrim Vs The World (2010

فيلم Scott Pilgrim

مزيج رائع من الكوميديا المستوحاة من ألعاب الفيديو، جنبًا إلى جنب مع العمل الخيالي المتميّز. يُعتبر الفيلم واحدًا من أكثر الأفلام الفريدة التي ظهرت في السنوات الأخيرة وحصل على الكثير من الانتقاد والثناء من الجمهور.

للأسف، فشل الفيلم في اختبار شباك التذاكر، حيث حقق 47.7 مليون دولار فقط في جميع أنحاء العالم بميزانية 60 مليون دولار.

 

(Donnie Darko (2001

فيلم Donnie Darko

جذبت قصة الخيال العلمي في الفيلم جنبًا إلى جنب مع عناصر الإثارة النفسية انتباه هواة السينما منذ إصداره، ولا يزال دور Jake Gyllenhaal في الفيلم معروفًا كأحد أدواره الأكثر شهرة في تاريخ السينما. مع ذلك، لم يحقق الفيلم المستوى المطلوب في شباك التذاكر، حيث حقق فقط 2.9 مليون دولار عند إصداره الأصلي مقابل ميزانية 6 ملايين دولار.

لحسن الحظ، حقق الفيلم نجاحًا كبيرًا في دور السينما في المملكة المتحدة، وتلى ذلك نجاحات متتالية على إصدارات VHS و DVD.

 

(The Iron Giant (1999

فيلم The Iron Giant

قوبل فيلم العملاق الحديدي بنجاح كبير للغاية عند عرضه لأول مرة. وصفته صحيفة لوس أنجلوس تايمز بأنه “كلاسيكية على الرغم من أنه خارج الصندوق”، كما أشادت به صحيفة النيويوركر بوصفه بأنه “حكاية خرافية حديثة”. أشاد العديد من النقاد برسومه المتحركة الماهرة، والمزيج في القصة المبسطة بموضوعات معقدة.

لكن وعلى الرغم من ذلك، إلا أن فيلم الرسوم المتحركة لم يحظَ بنفس الإشادة والنجاح في شباك التذاكر، ولم يُحقق سوى 31.1 مليون دولار أرباحًا مقابل ميزانية ضخمة بلغت 50 مليون دولار.

 

(Zodiac (2007

مواضيع ذات علاقة
1 من 94

فيلم Zodiac

زودياك، الفيلم الذي يروي قصة قاتل متسلسل من منظور الصحفي رورت جرايزميت، الذي لعب دوره جيك جلينهال، ويعمل في سان فرانسيسكو كرونيكل. حيث يسعى الصحفي روبرت بكل ما أوتي من قوة لكشف شخصية القاتل الحقيقية خلال أحداث الفيلم.

حصل الفيلم على إشادة كبيرة عند إصداره لكتابته وإخراجه وتمثيله وأصالته التاريخية، وفي عام 2016 تم التصويت عليه من قبل هيئة الإذاعة البريطانية على أنه الثاني عشر من أصل 100 فيلم يعتبر الأفضل في القرن الحادي والعشرين (حتى الآن)، تم التصويت عليه من قبل 117 صحفيًا من حول العالم. على الرغم من ذلك، إلا أن الفيلم كان أداؤه سيئًا في شباك التذاكر، حيث حقق 84.8 مليون دولار مقابل ميزانية 65 مليون دولار.

 

(Everybody Wants Some!! (2016

فيلم Everybody Wants Some

كوميديا ​​جامعية تدور أحداثها في تكساس في الثمانينيات من إخراج ريتشارد لينكلاتر، حيث يروي قصة طالب الكلية الجديد Jake Bradford، الذي ينتقل إلى منزل خارج الحرم الجامعي مع زملائه الجدد في فريق البيسبول للكلية.

تتسلسل أحداث الفيلم في الأسبوع قبل بداية الفصل الدراسي، حيث يخرج جيك في حفلات مع زملائه الجدد ويُكوّن صداقات جديدة، وصولًا إلى الحبكة. على الرغم من أن الفيلم قوبل بكثيرٍ من الثناء النقدي وعشرات الآراء الإيجابية، لكنه لم يحقق سوى 4.6 مليون دولار مخيبًا للآمال مقابل ميزانية 10 مليون دولار.

 

(It’s A Wonderful Life (1946

فيلم It's A Wonderful Life

ربما كان أحد أشهر أفلام عيد الميلاد في كل العصور، لكن فيلم العيد الكلاسيكي الأسود والأبيض فشل فاشلًا ذريعًا عندما تم إصداره لأول مرة في أمريكا بعد الحرب. في مواجهة منافسة شديدة في شباك التذاكر، قوبل الفيلم باستقبال فاتر من النقاد والجمهور على حد سواء.

على الرغم من الإنتاج الطموح والمكلف، حقق الفيلم فقط 3.3 مليون دولار مقابل ميزانية 3.1 مليون دولار. خسارة كبيرة لاستوديو هوليوود في ذلك الوقت.

 

(Citizen Kane (1941

فيلم Citizen Kane

Citizen Kane، عملاق حقيقي بين الكلاسيكيات السينمائية، يعتبره العديد من صانعي الأفلام والنقاد والمعجبين أعظم فيلم على الإطلاق. يُعتبر الفيلم قصة صعود وسقوط كلاسيكية للقوة المطلقة التي تفسد بشكل مطلق، حيث نتابع كين في رحلته من مالك صحيفة طموح إلى سقوطه النهائي في جنون العظمة.

قوبل الفيلم بإشادة عالمية بإنجازاته التقنية، بالإضافة إلى القصة الرائدة، حيث تم ترشيحه لتسعة جوائز أوسكار وحتى كيس ويلز، بالإضافة إلى جائزة الأوسكار لأفضل كتابة (سيناريو أصلي).

على الرغم من أن الأرقام الدقيقة غير معروفة، فمن المعروف أنه خسر ما لا يقل عن 160،000 دولار أثناء تشغيله الأولي في المسارح، مما عزز مكانته في التاريخ كعنصر سينمائي عظيم، وتخبط كبير في شباك التذاكر.

 

(The Shawshank Redemption (1994

فيلم The Shawshank Redemption

رمز للسينما في التسعينيات، وواحد من تلك الأفلام التي لا يمكنك إلا مشاهدتها في أي وقت يتم بثه على التلفزيون.

القصة الكلاسيكية عن حبس آندي دوفريسن في سجن شوشانك ستيت سيئ السمعة بسبب جريمة قتل لم يرتكبها، واسترداده لحريته في نهاية المطاف، كان له تأثير مفاجئ في شباك التذاكر. وفقًا لـ BoxOfficeMojo، فقد حقق في إصداره الأصلي ما يزيد قليلاً عن 28 مليون دولار مقابل ميزانية 25 مليون دولار.

تم استقبال شوشانك بشكل جيد حيث تم ترشيحه لسبع جوائز أوسكار في التمثيل والكتابة والتصوير السينمائي والتحرير وفئات الصوت. ولحسن الحظ، وبسبب الكلام الشفوي، انتشر الفيلم على VHS وبيعت منه 320.000 نسخة، وأصبح في نهاية المطاف قائمة ثابتة على التلفزيون في جميع أنحاء العالم.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أفضل 10 أفلام قصيرة على نتفليكس

أفلام ومسلسلات حصلت على شعبية عالية بسبب فيروس كورونا

أفضل الأفلام والمسلسلات على أمازون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.