هل أنت تعاني من الباريدوليا؟

هل سبق لك وأن رأيت وجهاً في مكان بحيث أنه في الحقيقة ليس وجهاً؟ إذا كُنت حقاً ترى مثل هذه الأشياء، فإنك تعاني من الباريدوليا!

الباريدوليا

هل أنت تعاني من الباريدوليا؟

تُعرف الباريدوليا بأنها ظاهرة نفسية تدفع الشخص إلى الاعتقاد بأن أي مؤثر عشوائي مُبهم قد يكون مُهماً. مثل تخيل صور للحيوانات في السحاب، أو رؤية وجه رجل في سطح القمر، أو سماع أصوات خفيّة في التسجيلات عند تشغيلها عكسيّاً.

الباريدوليا

 

هل تعرضت إلى شيء من هذا القبيل في يوم من الأيام؟ من المؤكد أن هذا قد حدث وهذه هي ظاهرة باريدوليا والتي تعني استسقاط بصري.

الباريدوليا

الاستسقاط في المجمل عبارة عن تفسير خطأ للأشياء بأكثر من طريقة، بواسطة ربط عدة أشياء معاً، وإعطائها في النهاية أهمية تفوق حجمها بكثير.

مواضيع ذات علاقة
1 من 1٬687

وقد تم إطلاق هذا الاسم على هذه الظاهرة في عام 1958 من قِبل كونراد كلاوس، الذي فسر هذا بأن الإنسان لديه ميل في البحث عن الظواهر الغير طبيعية، والخارقة عن طريق ربط أنماط عشوائية معاً.

وجوه من حولنا

الفائدة التطورية للبارادوليا

يرى كارل ساجان، عالم الفضاء والكاتب الأمريكي، أن هذه الظاهرة نشأت لتساعد البشر على التعرف على الوجوه البشرية في جزء من الثانية، الأمر الذي يعد مفيداً من وجهة نظر تاريخية وتطورية، حيث أن البشر بحاجة للتعرف على الحلفاء والأعداء في سرعة ودقة.

وجوه من حولنا

شاهد مجموعة الصور هنا في الأسفل وإذا كُنت ترى وجوهاً أو تجسيداً لحيوان أو لمخلوقات غريبة، فهذا يعني بأنك تعاني من ظاهرة الباريدوليا.

وجوه من حولنا وجوه من حولنا وجوه من حولنا وجوه من حولنا وجوه من حولنا وجوه من حولنا وجوه من حولنا وجوه من حولنا وجوه من حولنا وجوه من حولنا وجوه من حولنا وجوه من حولنا وجوه من حولنا

 

المصدر 1 2 3

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ