أخطاء شائعة في استخدام حساب لينكد LinkedIn

في بعض الأحيان، يكون من الأسهل تعلّم ما يجب القيام به من خلال معرفة ما يجب أن لا تفعله. في هذا المقال، نُسلط الضوء على أكثر الأخطاء شيوعًا عند استخدام حسابك في شبكة لينكد إن LinkedIn ، الشبكة الاجتماعية الأكثر استخدامًا في البحث عن وظائف، حتى تتجنب الوقوع بها وارتكابها بنفسك.

حساب لينكد إن

 

أخطاء شائعة تجنّب الوقوع بها في حسابك على شبكة لينكد إن LinkedIn

شبكة LinkedIn

 

الأخطاء الإملائية أو النحوية في ملفك الشخصي

من السهل ارتكاب خطأ إملائي أو نحوي عند تدوين بياناتك في ملف التعريف الخاص بك، على الرغم من مرشحات التدقيق الإملائي والنحوي الشائعة في معالجات النصوص الخاصة بنا. عليك أن تُراجع ما قُمت بكتابته عن نفسك، خاصةً في قسم الملخص أو الخبرة، قبل مشاركة بياناتك مع الأصدقاء والجهات المعنية.

إن أسوأ طريقة لإحداث انطباع أولي مع مديري التوظيف هي جعلهم يجدون خطأً إملائيًا أو نحويًا وإن كان بسيطًا، ويشكّون في مهاراتك التدوينية.

 

اختيار صورة ملف شخصي غير ملائمة

في حين أن مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة تسمح لك بنشر صور عديدة، يُوصي LinkedIn باختيار صورة واحدة فقط لتكون صورة ملفّك الشخصي؛ ما لم تكن مصورّا فوتوغرافيًا تستعرض عملك على حسابك. ويجب أن تكون الصورة التي تختارها لمفلك التعريفي مهنية ذات مظهر احترافي.

نيكول ويليامز، المتحدثة باسم LinkedIn، تقول أن ملفات التعريف المضمنّة بصور يتم استعراضها أكثر بسبع مرات من تلك التي تخلو من صورة ملف تعريفي. هذا يعني أن للصورة أهمية كبيرة في زيادة الإقبال على حسابك وتفقّد معلوماتك من قبل أصحاب العمل.

إن قُمت باختيار صورة غير مهنية أو غير احترافية، فقد يكون لها تأثير سلبي على نشاطك في الشبكة. ذلك لأن الوجه الذي تختاره هو ما ترغب بعرضه للمهتمين بمجالات العمل المختلفة، وأنت ترغب بترك انطباع حسن عنك.

أخيرًا، عليك نشر صورة حديثة وتجنب اختيار صورة قديمة تغيّرت ملامحك الحالية عنها، حتى لا تظن جهات الاتصال لديك أن صورة ملفك الشخصي لا تتطابق مع شخصك الحقيقي.

 

إرسال طلبات اتصال إلى الجميع

من المغري أن ترغب بتوسيع دائرة الاتصال الخاصة بك في حسابك، لكن إرسال طلبات اتصال عشوائية يُعتبر أحد أسرع الطرق لحذف حسابك من قِبل المسؤولين في لينكد إن، أو لتعليق نشاطك فترة من الزمن.

إن كُنت تُفكّر بإرسال طلب اتصال لشخص ما، ضمّن الطلب برسالة شخصية تشرح له عن السبب في رغبتك بالاتصال معه.

 

تجاهل تحديث ملفك التعريفي في Linked In

إحدى الطرق لترك انطباع سيء لدى جهات العمل المختلفة، هي عدم تحديث بياناتك ومعلوماتك منذ سنوات في حسابك الخاص بلينكد إن. على الرغم من أن شبكة LinkedIn غير مصممّة لتكون شبكة اجتماعية محدّثة باستمرار كفيسبوك وتويتر، لكن تقدّمك باستمرار ومزامنة بياناتك يؤثر على نشاطك المهني وهدفك الأساسي في العثور على وظيفة.

 

لا تنتظر حتى تُصبح عاطل عن العمل لاستخدام لينكد إن

مواضيع ذات علاقة
1 من 501

هناك إدراك كبير مفاده أن لينكد إن مفيد فقط للبحث عن وظيفة. هذا أبعد ما يكون عن الحقيقة، وبسبب هذا التصور، يخشى البعض استخدام لينكد إن لتكوين ملف شخصي لهم لأنه يعتقدون أنهم بذلك يُخبرون زملائهم في العمل برغبتهم في ترك الوظيفة الحالية.

إن أفضل وقت لإنشاء حساب على لينكد إن هو عندما تشغل منصبًا ما في وظيفة، حيث يكون لديك المعلومات الكافية لإنشاء حساب كامل متكامل، وليس أن تهرع لإنشاء حساب في الوقت “بدل الضائع” للعثور على وظيفة جديدة.

 

استخدام الكلمات المفتاحية بطريقة خاطئة

مع وجود أكثر من 250 مليون عضو من معظم شركات التوظيف ومدراء التوظيف والمستخدمين على Linked In، هُم بالغالب يستعينون بالكلمات المفتاحية في البحث عن شخص ما لشغل وظيفة. هذا يعني أن عليك تضمين الكلمات المفتاحية الصحيحة في ملفك التعريفي لتُقلل من دائرة البحث عنك، وليظهر ملفك الشخصي بسرعة في نتائج البحث.

 

اختلاق بعض المعلومات المضللة في ملفك الشخصي

البعض يقوم بالتهرب من بعض التفاصيل المهمة في ملفهم التعريفي في لينكد إن، أو اختلاق مهارات وخبرات لا يمتلكونها أساسًا. إن أدرجت مهارة في ملفك الشخصي، فقد يتم الاستفسار عنها على الفور من خلال التواصل مع جهات اتصالك للتأكد من امتلاكك لهذه المهارة أو الخبرة. وقد يُعرّضك تضمين مهارات مختَلَقة في ملفك التعريفي الخاص إلى حذف حسابك.

 

المبالغة في الطلبات من جهات الاتصال

يميل البعض على الفور إلى إرسال رسائل لجهات الاتصال الجديدة لديهم لطلب توصيات منهم أو إخبارهم بالاشتراك في رسالة تجارية وما إلى ذلك. هذه الإجراءات ما هي سوى وسيلة أسرع لحذف حسابك من Linked In، أو رُبما يتعرض حسابك لعدد كبير من التبليغات التي تُصنّفك كحساب ضار.

 

عد تخصيص عنوان URL لمفك التعريفي

أفضل طريقة للإعلان عن ملفك الشخصي في لينكد إن هي باستخدم عنوان URL مخصص يعكس اسمك أو اسم نشاطك التجاري، وليس سلسلة أرقام افتراضية التي يتم تعيينها لحسابك عند انضمامك إلى الشبكة.

لتخصيص عنوان URL لحسابك، ما عليك سوى اتباع الخطوات التالية:

  • حرّك مؤشر الفأرة فوق عنوان ملفك التعريفي في الشريط العلوي ثم انقر فوق “Edit Profile” من القائمة المنسدلة التي تظهر
  • أسفل صورة ملفك التعريفي، سترى عنوان URL يبدأ بـ: “/www.Linkedin.com/in”، انقر على “Edit Link” لتعديل عنوان URL
  • يجب تحميل صفحة ملف التعريف العام. قم بالتمرير لأسفل حتى ترى رأس عنوان URL لملفك التعريفي العام على الجانب الأيمن من الشاشة
  • انقر على Customize Your Public Profile URL Link، سيؤدي ذلك إلى فتح مربع نص حيث يُمكنك إدخال عنوان URL مخصص من اختيارك. لديك من 5 – 30 حرفًا لتعريف العنوان المخصص.
  • اضغط فوق زر تعيين العنوان الأزرق لحفظ ما قُمت بإدخاله. بعد هذه النقطة، لن يعمل عنوان حسابك القديم على لينكد إن، وتأكد من تحديث أي مراجع تتضمّن عنوانك القديم.

 

تجاهل العلامة التجارية التي تُمثلها

يُعتبر ملفك في لينكد إن جزءًا من هويتك التجارية العامة. تأكد من أن كل ما تفعله على حسابك يُروّج لهذه العلامة التجارية ويتوافق معها، من تحديثات السيرة الذاتية إلى جهات الاتصال التي تتواصل معها والمهارات التي تُحدّثها باستمرار.

 

المصدر

اقرأ أيضًا:

أشياء تجنب وضعها في ملفك التعريفي في linkedIn

كيف تستعمل موقع LinkedIn في البحث عن وظيفة؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.