كيف يمكن للفيسبوك أن يساعد في الكشف المبكر عن الاضطرابات النفسية؟

عندما نكون سعداء نضع الأشياء السعيدة على الفيسبوك، وعندما نشعر بالحزن تتغير منشوراتنا. وفقاً لدراسة جديدة، فإن الحالة الشخصية على الفيسبوك والإعجابات يمكن أن تساعد في الكشف المبكر عن الاضطرابات النفسية. وهذا يشير إلى أن الشبكات الاجتماعية يمكنها أن تساعد في تقديم الدعم.

الكشف المبكر عن الاضطرابات النفسية

كيف يمكن للفيسبوك أن يساعد في الكشف المبكر عن الاضطرابات النفسية؟

قال الدكتور بيكي انكستر، صاحب هذه الدراسة: “الفيسبوك يحظى بشعبية كبيرة، ويمكن أن يوفر لنا كم هائل من البيانات لتحسين معرفتنا في اضطرابات الصحة العقلية، مثل الاكتئاب وانفصام الشخصية”.

الكشف المبكر عن الاضطرابات النفسية

مواضيع ذات علاقة
1 من 442

قال الباحثون من خلال تحليل اللغة، والعواطف، والموضوعات المستخدمة في تحديثات الحالة، قد يكون من الممكن الكشف عن أعراض أو علامات مبكرة للأمراض العقلية، وقد توفر أيضاً الصور رؤى جديدة. وأضاف الباحثون، إن الفيسبوك هو أكبر موقع تبادل للصور في العالم، مع حوالي 350 مليون صورة يتم تحميلها يومياً. وتحليل الصور يعتمد على آليات للكشف عن تعبيرات الوجه العاطفية والتي يمكنها أن تقدم إقرارات فريدة من السلوكيات.

الكشف المبكر عن الاضطرابات النفسية

المعلومات التي يتم جمعها من وسائل الإعلام الاجتماعية يمكنها أن تساعد في الكشف عن المراحل الأولى من الاكتئاب، وبالتالي إعطاء العلاج في وقت مبكر للخرف المبكر.

الفيسبوك وتحليل الشخصية

يقول انكستر: “نحن نعلم بأن المراهقين المعزولين اجتماعياً هم الأكثر عرضة للمعاناة من الاكتئاب والميول إلى الانتحار، لذلك هذا العمل يمكن أن يشجع المرضى على إصلاح العلاقات الاجتماعية”.

المصدر

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ