طب و صحة

ما هي المنشطات وفيما تستخدم؟

بطبيعة الحال تُعتبر القهوة نوع من المنشطات كونها تحتوي على الكافيين، وهو بدوه ما يجعلك أكثر نشاطًا ويقظة. إليك هنا تعريف عام بالمنشطات وما هي أنواعها وفيما تستخدم، وكذلك أضرارها.

ما هي المنشطات وفيما تستخدم؟

هي عبارة عن مواد مُحفّزة للجهاز العصبي المركزي والدماغ، وتثير الوظائف الجسدية الحسية والحركية، حيث تُحسّن المزاج، وتزيد النشاط وتبقيك يقظًا، استخدامها في المجال الطبّي محدودٌ ولكن موجود.

تعمل المنشطات على تنشيط العمليات العقلية والبدنية، والتي تُسبّب تأثيرات مرغوبة على المدى القصير، إلّا أنه غالبًا ما يسيء الأشخاص استخدامها بتناولها على المدى الطويل وبكميّاتٍ مبالغٍ بها، مما يؤدي إلى نتائجَ غير مرغوبةٍ.

المنشطات

أنواع المنشطات

لنتعرّف على بعض أنواع المنشطات المضرّة:

الكوكايين

أكثر المنشطات شيوعًا، مصنوعة من أوراق نبات الكوكا في أمريكا الجنوبية، عادةً مانراها بشكل مسحوقٍ (بودرة) ناعمٍ أبيض؛ وهذا النوع يُؤخذ بالاستنشاق (الشم)، أو يُحَل ليحقنه المتعاطي في الوريد، أما النوع الآخر منه فيُسمّى الكراك كوكايين (crack cocaine)؛ على شكل بلوراتٍ صلبةٍ تُعالج لتُستهلك على شكل سجائر.

أعراض تعاطيه

  • الاندفاع والهيجان.
  • اتساع حدقة العين.
  • سيلان الأنف وأحيانًا حصول نزيف.
  • فقدان الوزن بسبب فقدان الشهية.

الميثامفيتامين

يُسمّى أيضًا “الميثيل”، أحد المنشطات شديدة الإدمان، يوجد أيضًا على شكل مسحوقٍ أو بلوريٍّ، أي يمكن تدخينه أو حقنه في الوريد. يلجأ المتعاطي للميثامفيتامين للحصول على النشوة، ولكن عندما ينتهي أثره بشكلٍ تدريجيٍّ سيبدأ المتعاطي بالشعور بالغضب، والخوف وقد يصل لمرحلة الانهيار.

أعراضه

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لدرجةٍ قد تؤدي إلى الإغماء.
  • الحكّة الشديدة.
  • جفاف الفم، بالإضافة إلى تلف الأسنان (تكسُّرها بشكلٍ خاص).
  • انخفاض الإدراك المعرفيّ (القدرة على التفكير).
  • الجرعات الزائدة مرةً تلو الأخرى، قد تؤدي إلى مشاكلَ جسديةٍ مُهلكة، وتنتهي بالوفاة.

كما لدينا النيكوتين والشائع في التبغ، والكافيين الموجودة في القهوة، والشوكولا (بنسبة ضئيلة) وغيرها.

المنشطات

استخدام المنشطات كعلاج

بشكل عام فإننا قد نتناول المنشطات دون نُدرك، سواء عن طريق شرب القهوة، أو من خلال الأدوية وغيره.

هناك أنواعٌ قليلةٌ من المنشطات، التي يستخدمها الأطبّاء كدواءٍ طبّيٍّ، ومن أنواعها الشائعة: الريتالين، والآديرال، والكونسيرتا، والأمفيتامينات. وقد أصبحت هذه الأخيرة تستخدم كعقارٍ طبّيٍّ مخدِّر في السنوات الأخيرة.

فيما بعض الفوائد الطبية لبعض المنشطات:

  • تحتوي أغلب مسكنات الألم على الكافيين بنسبٍ متفاوتةٍ، لأنه يجعلها أكثر فعاليةً.
  • يصفها الأطباء لمرضى الاكتئاب، إلى جانب الأدوية الأخرى، بسبب قدرتها على تحسين الحالة النفسية، والمزاجية للشخص.
  • تُعتَبر المنشطات دواء مساعد لدى مرضى فيروس العوز المناعي، ومرضى السرطان الذين يتعرضون لجلسات الإشعاع لعلاج الأورام القحفية، حيث تساهم في علاج الاضطرابات المعرفية لديهم.
  • بعض العقاقير الطبية المنشّطة مثل Adderall و Concerta، تعمل على علاج فرط النشاط، وعدم الانتباه، والتسرُّع؛ أي تسيطر على السلوكيات الاندفاعية للأشخاص. يمكن ملاحظة فرط النشاط عند بعض الأطفال.
  • تستخدم المنشطات أيضًا لمساعدة مرضى الخدار على البقاء مستيقظين (مرض الخدار: هو اضطرابٌ مزمنٌ في النوم، يعاني المصاب به من قلة النوم، واليقظة بشكل دائم).
  • تحتوي أدوية الربو على نسبةٍ كبيرةٍ من المنشطات، ذلك لأنها تُريح عضلات الشّعب الهوائية في الرئتين.

الآثار النفسية لتعاطي المنشطات

  • الهلوسة والأوهام.
  • القلق المستمر.
  • جنون العظمة.
  • الاكتئاب.

الآثار الجسدية لتعاطي المنشطات

  • فقدان الوزن الشديد.
  • انخفاض الأداء الجنسي.
  • مشاكل في الجهاز الهضمي والتنفسي.
  • ألم وارتخاء العضلات.
  • الإرهاق المزمن.
  • تلف القلب والأوعية الدموية.
  • الصداع المستمر والتشنجات.
  • نزيف في المخ، وقد تؤدي لسكتات دماغية.

 

المصدر 1 2 3

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى