“Little Moe” روبوت يقضي على فيروس الإيبولا


يُستخدم روبوت لتعقيم المستشفيات من فيروس الإيبولا القاتل. الروبوت “Little Moe” يعمل على القضاء على الحمض النووي للفيروس باستخدام نبضات من الأشعة فوق البنفسجية. يُستخدم هذا الروبوت في 250 مستشفى ومركز صحي في الولايات المتحدة، بما في ذلك “مستشفى دالاس” والذي تم فيه تشخيص أول حالة إصابة بفيروس الإيبولا في أمريكا. الروبوت “ليتل مو” من إنتاج شركة “Xenex” في “سان أنطونيو”. يدور على أربع عجلات، ويستخدم غاز الزينون؛ لتوليد الأشعة فوق البنفسجية اللازمة للقضاء على الفيروسات.

Little Moe


اعلان





يطلق “ليتل مو” 1.5 نبضة في كل ثانية في كل اتجاه لقتل فيروس الإيبولا. ويفوق الضوء المنبعث من الروبوت إضاءة أشعة الشمس بـ 25,000 مرة في كل مرة عمل. وصُمم الروبوت لأول مرة عام 2010، ويبلغ ثمنه 104,000$. وقال المتحدث باسم الشركة المنتجة بأن هذا الروبوت يعمل على ضمان سلامة الغرفة للمريض القادم بالقضاء على الجراثيم على جميع الأسطح، والأركان، والزوايا المظلمة. ولا يستغرق الأمر مع الروبوت سوى دقيقتين للقضاء على فيروس الإيبولا، في حين أن العملية قد تستغرق 5 دقائق لقتل الجراثيم والميكروبات الأخرى. وتوجد الكثير من التقنيات المشابهة لكنها تستخدم الزئبق عوضًا عن الزينون، إلا أن الأمر يستغرق ساعة لتطهير المكان من الجراثيم.

روبوت للقضاء على فيروس الإيبولا

ينتقل فيروس الإيبولا إلى الإنسان بالاتصال المباشر بالدم، أو أعضاء الجسم، أو سوائل الجسم الأخرى، أو من الحيوانات المصابة، كخفافيش الفاكهة التي تؤكل كطعام شهي. ومؤخرًا قال خبراء بأن الفيروس أصبح ينتقل بالهواء، وليس عن طريق الاتصال المباشر فقط. وأما أعراض الإصابة بالفيروس، فتشمل الحرارة، والهُزال، وآلام العضلات، والصداع، والتهاب الحلق، ويتبعها التقيؤ، والإسهال، والطفح الجلدي، وضعف الكلى، ووظائف الكبد، وفي بعض الحالات يحدث نزيف داخلي وخارجي. يمكن أن تتراوح فترة احتضان المصابين للفيروس من يومين إلى 21 يومًا.

الإيبولا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

“Little Moe” روبوت يقضي على فيروس الإيبولا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول