‎[ صور + فيديو ]‎ القرش ذو الرأس المطرقة


بسم الله الرحمن الرحيم

دعوني آخذكم الى عالم البحار , لأعرفكم على كائن مميز لا يشبه اي شي آخر




لقطة علوية

لقطة جانبية

القرش ذو الرأس المطرقة
قرش أبو مطرقة العظيم
Great Hammerhead Shark
Sphyrna mokarran

بطول يبلغ 6 امتار , ووزن يصل الى 230 كيلوغرام يجول هذا النوع النادر من القرش بحار اكثر من 90 دولة
يتميز هذا القرش برأس يشبه المطرقة
( the Ampullae of Lorenzini) ويُعتقد ان الرأس يزيد من مساحة الاعضاء الحسية
التي تساعد القرش في الاصطياد في الظلام , حيث تعمل على تتبع الحقل الكهربائي للفرائس

كغيره من اسماك القرش , فم القرش ذو الرأس المطرقة يقع في الجزء السفلي من الجسم , والاسنان ثلاثية ومسننة بقوة
يتغذى على الهامور و غيره من الاسماك ، سرطان البحر والحبار، وأسماك القرش الأخرى

يعيش القرش ذو الرأس المطرقة في المياه المعتدلة والاستوائية
ويهاجر صيفا بحثاً عن مياه ابرد تجاه الشمال

يتواجد غالبا قرب الشواطئ وحول الشعاب المرجانية
ويمكن ان يبتعد الى عمق 300 متر

لا يستطيع القرش التكاثر الا عندما يبلغ من العمر 10-12 سنة
وتتراوح فترة الحمل للاناث 12-14 شهر
(اي ان القرش يتكاثر كل سنتين (في فصل الصيف

ما يميز هذا القرش انه قليلاً ما يهاجم البشر
وفي حال مقارنة نسبة الاصابات بسبب اسماك القرش المختلفة , يعد القرش ذو الرأس المطرقة الاقل هجوم

المؤلم في الامر ان القرش ذو الرأس المطرقة مهددة بالانقراض
حيث انخفضت اعداد القرش الى 80% خلال الـ 25 سنة الماضية
IUCN Red List : Endangered

السبب الرئيسي هو الصيد

بالاضافة الى اللحم والزيوت التي تستخلص منه
اهم المنتوجات هي الزعانف التي تستخدم في شوربة زعانف القرش
وهي وجبة غالية الثمن يتناولها الكثير من الاسيويين

في الماضي كان الصيادون يقومون بقطع الزعنفة الخلفية ورمي القرش
الا ان ذلك تم منعه لكونه عدم اخلاقي

القرش ذو الرأس المطرقة كثير الترحال , وقليل العدد في الطبيعة
لذلك اقل عمليات صيد تؤثر في اعداده
فكيف عندما يكون الصيد غير منضبط ولا توجد قوانين تنظم الصيد او تمنع في مواسم التكاثر ..؟!

للاسف لا توجد اي بحوث ممولة ولا عمليات حماية لهذا النوع من القرش
بل وتشجع بعض الدول عمليات صيده , باعتباره خطر على السواحل

القرش ليس وحشاً كما يظن البعض
بل هو كائن حي له أهمية كبيرة في عالم المحيطات
وازالته من البيئة قد تسبب اخطار لا يستطيع البشر تعويضها
ويعتقد العلماء ان عملية تعويض القرش قد تستغرق عقود من الزمن
نظرا لتأخر سن النضوج(اكثر من 10 سنوات) وطول فترة التكاثر (سنتين)

كما هو الحال مع اغلب الكائنات المفترسة
يحافظ القرش على اعداد الكائنات الحية الاخرى , بتغذيته عليها
اذا زادت عدد الاسماك ستزيد المنافسة على الموارد الغذائية وبالتالي ستقل اعداد الكائنات مثل الطحالب وغيرها
وستكون النتيجة انخفاض اعداد الكائنات الحية ككل
وكما يتفق علماء البيئة اي خلل يستحيل اعادت البيئة لسابق عهده

بمعنى آخر , تعتبر بعض الكائنات الفترسة كائنات اساسية لاي نظام بيئي
حيث تحافظ على اعداد وانواع الكائنات التي تحتها في الهرم الغذائي
keystone species

ودائما نتذكر ان الله لم يخلق شيئاً الا له فائدة
فسبحان الله !!

خذوا غطسة
اضغط هنا

arkive.org حقوق الصور محفوظه لـ
لمزيد من المعلومات هنا , هنا

اذا اعجبكم الموضوع , دعواتكم
رفيعة المقام


تعليقات 1

  1. معلومات رائعه ومميزه بس هالقرش يخوف وأتمنى أذوق شوربة الزعانف شكلها يشهي ألف شكر عالموضوع ويعطيك ربي ألف عافيه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‎[ صور + فيديو ]‎ القرش ذو الرأس المطرقة

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول