يوم عرفة، يوم أقسم الله به


 يوم عرفة، إنه اليوم الذي أقسم الله به، فهو اليوم المشهود في قوله تعالى:”وشاهدٍ ومشهود” في سورة “البروج”. فعن أبي هريرة عن النبي قال”اليوم الموعود: يوم القيامة، واليوم المشهود: يوم عرفة، الشاهد: يوم الجمعة”. كما ذكره الله تعالي في سورة الفجر في قوله تعالى:”والشفع والوتر” فالشفع: يوم الأضحى، والوتر: يوم عرفة”. يوافق يوم عرفة التاسع من ذي الحجة من كل عام. ويقف الحجاج في هذا اليوم على جبل عرفة أو عرفات، والذي يعد أهم أركان الحج.  ويقع جبل عرفة على بعد 20 كيلومترًا شرقي مكة المكرمة.

جبل عرفة


اعلان





ويقال بأن عرفات سُمي بهذا الاسم لأن الناس يتعارفون فيه، أو لأن جبريل طاف بإبراهيم يريه المشاهد، فكان يقول له: “أعرفت؟ أعرفت؟” فيرد إبراهيم: “عرفت، عرفت”. ولعرفة قيمة عظيمة يستذكرها المسلمون فهو اليوم الذي اكتمل فيه الدين مصداقًا لقوله:”اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينًا”. ويُستحب في هذا اليوم العظيم الصيام لغير الحاج، لقول الرسول:”صيام يوم عرفة أحتسب على الله أن يكفِّر السنة التي قبله والسنة التي بعده”. ويعد يوم عرفة من أحب الأيام إلى الله، ويُستحب فيه على وجه الخصوص الإكثار من أعمال الخير والطاعات، وفي أيام عشر ذي الحجة عمومًا.

الحجاج على عرفة

يعد الوقوف بعرفة من أهم أركان الحج، وقال الرسول:”الحج عرفة”، ووقت أداء هذه اليوم من طلوع شمس يوم التاسع حتى طلوع فجر العاشر، وإن أدرك الحاج لحظة من هذا الوقت فحجه صحيح. ويجب على الحاج أن يتوجه إلى عرفة بعد شروق الشمس، وأن يصلي فيها الظهر والعصر جمع تقديم على ركعتين ركعتين بأذان وإقامتين، ويبقى فيها إلى غروب الشمس. ويستحب للحاج أن يدعو الله، لقول الرسول:”خير الدعاء دعاء يوم عرفة، وخير ما قلت أنا والنبيون من قبلي لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، وهو على كل شيء قدير”.

جموع من الحجيج

وعرفة كلها موقف، ولا يشرَّع وقوف الجبل، ويستحب الإكثار من الدعاء والتضرع، ولا يشترط أن يكون الحاج واقفًا تحت الشمس. وتلي شعيرة الوقوف بعرفة الإفاضة إلى مزدلفة عند غروب الشمس. وقد أعلن معهد البحوث الفلكية والجيوفيزيقية في المملكة العربية السعودية يوم الثالث من شهر أكتوبر/تشرين الأول للعام 2014/1435هـ موعد وقفة عرفة، وسيكون يوم الرابع من شهر أكتوبر/ تشرين الأولى أول أيام عيد الأضحى المبارك. ويحرص المسلمون في أقطاب الأرض كافة على إحياء هذا اليوم العظيم فهو يوم عتق من النار ومغفرة، وكان علي بن أبي طالب يكثر من دعاء:”اللهم اعتق رقبتي من النار وأوسع لي من الرزق الحلال واصرف عني فسقة الإنس والجن”.

الحجاج في يوم عرفة

ويحث العلماء المسلمين على استقبال هذا اليوم العظيم بصلة الأرحام، وإنهاء القطعية، وإصلاح ذات البين، والإحسان إلى الفقراء والأيتام؛ لما في ذلك من أثر في تقوية أواصر المجتمعات في مثل هذه الأيام العظيمة. فهو اليوم الذي يتوحد فيه المسلمون بغض النظر عن مشاربهم، فجميعهم يلبون نداء الله في يوم الحج الأكبر، ليرددوا بصوت واحد :”لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك”. فتنعكس هذه المشاهد الإيمانية والتي تبدو كأكبر تظاهرة للمسلمين على المسلمين من غير الحجاج في بقاع الأرض، فيشعرون بالوحدة، والتآلف، والمحبة فهو اليوم الذي أعلن فيه الرسول العدل والمساواة بين البشرية “كلكم لآدم وآدم من تراب”.

اليوم المشهود

ولم يشرع الله الحج بغرض أداء المناسك والشعائر فقط إنما بغرض التعارف، والوحدة، وتآلف القلوب. وما أحوجنا لذلك في مثل هذه الأيام العصيبة التي يمر بها المسلمون في مختلف دول العالم، فما أكثر الأزمات التي تعصف بهم، فيوم عرفة وأركان الحج فرصة للتألف والشعور بأزمات المسلمين والوقوف وقفة رجل واحد حتى ولو بالدعاء. إن العمل الصالح محبوب في كل مكان وزمان. يقول الرسول:” ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله منه في هذه الأيام العشر”.

جبل عرفة

والعمل الصالح ليس مقتصرًا على حجاج بيت الله الحرام بل يشمل ذلك الصلاة، وقراءة القرآن والذكر، والصدقة، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر، وصلة الرحم، وبر الوالدين، وزيارة المريض. ولذلك السبب يحثنا العلماء على أداء أفضل أعمال الخير التي تضاعف الحسنات، فيعم الله عباده بالرحمات، ويمحو الخطايا والزلات، لقول الرسول:” ما رُئي الشيطان يومًا فيه أصغر ولا أدحر ولا أغيظ منه في يوم عرفة، وما ذاك إلا لما يرى فيه من تنزل الرحمة، وتجاوز الله عن الذنوب العظام إلا ما رُئي يوم بدر، فإنه رأى جبرائيل يزع الملائكة”. ولنتسابق جميعًا على أداء الطاعات في هذا اليوم العظيم، لنيل الرحمة، وعظيم المغفرة، ونستغل هذه الفرصة التي لا مثيل لها؛ لنعود كما ولدتنا أمهاتنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يوم عرفة، يوم أقسم الله به

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول