وفاة دوقة ألبا الأكثر نيلًا للألقاب في العالم


وفاة دوقة ألبا

توفيت دوقة ألبا وهي واحدة من أغنى الأرستقراطيين في أوروبا، وأثرى نساء إسبانيا عن عمر يناهز 88 عامًا بعد فترة مرض قصيرة. الدوقة “ماريا ديل روساريو كاييتانا” تمتلك قصورًا رائعة، وأعمالًا فنية لا تقدر بثمن. وهي أكثر الأشخاص نيلًا للألقاب بحسب ما ذكرته موسوعة غينيس للأرقام القياسية. فكانت دوقة لخمس مرات، ومركيزة لـ 18 مرة، وكونتيسة لـ 18 مرة، ونبيلة إسبانية لـ 14 مرة، وفيكونتيسة لمرة واحدة. وقد توفيت الدوقة الثرية في مدينة إسبانيا بعد معاناتها من التهاب رئوي. وقيل قبل يومين أنها تتماثل للشفاء بعد أن دخلت بداية الأسبوع الماضي المستشفى.


اعلان





دوقة ألبا2

وتقدر مجلة فوربس الأمريكية ثروة الدوقة كاييتانا بـ 2.8 مليار يورو، والتي ستتوزع على أبنائها الستة. ويعد رئيس الوزراء البريطاني السابق “ونستون تشرشل” من أقاربها، كما أنها كانت تتبادل الدمى مع الملكة إليزابيث في مرحلة الطفولة. ولدت الدوقة في مدريد عام 1924، لكنها أمضت طفولتها في لندن حيث كان والدها سفيرًا. تنتشر عقاراتها في جميع أنحاء إسبانيا، فتقطع كل أنحاء البلاد دون أن تقضي ليلة واحدة في غير ممتلكاتها المنتشرة في كل مكان. وتمتلك أكثر المجموعات الفنية روعة تعود للفنانين “غويا”، و “فيلازكيز”، ورامبرانت.

المصدر: رويترز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

وفاة دوقة ألبا الأكثر نيلًا للألقاب في العالم

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول