هَل مَناسِكُ الحجّ وثنيّة ؟


وَقعَت عينايّ عَلى مقالٍ أو بالأحرَى اقتباسْ كَتبُه الأديبْ المُفكر مُصطَفى مَحمُود فِي كتابهْ .. ,
وُجِهَ إليه سُؤال عَن مَناسِك الحَجّ فِي الدينْ الإسلامِي .. ,
غالباً مَا أرَى اسئلَة شبيهَة بالتالِي : أنتُم المُسلمون تحرمُون عِبادَة الأصنامْ ! وأنتم تعبدُون حجراً
أو أن مناسككمْ وثنيّة لا تختلف عَن ما يفعلهُ اليهُود الآن !
ويكُون الرد غالباً بـ معنى أن تلكَ الأفعَال والمناسِك تكُون لـ ربّ ذاكَ الحجرْ الذي تصفُون .. ! وليسَت الكَعبة نفسهآ !
لكنْ لمَ أرَ حقاً أجمَل من تلكَ الإجابَة التِي تضمنها مُصطفَى محمُود فِي كتابه: حِوار مع صديقِي المُلحد

أترككُم مع المُقال الاقتباسْ


اعلان





مِن كتاب حوار مَع صديقِي المُلحد :

قَال صاحِبي وهُو يفركُ يديه ارتياحاً , ويبتسمُ ابتسامًة خبيثَة .. تبدي نواجذه ..,
وقَد لمعت عيناه بذلك البريقْ , الذي يبدُو فِي وجه المُلاكم حينما يتأهبُ لتوجيه ضربةٍ قاضيَة :

ألا تُلاحظْ مَعِي أنَ مَناسِك الحَجْ عِندكُم وَثنية صَريحَة .. !
ذلك البناء الحَجري الذي تُسمونه الكَعبة و تَتَمسَحُون بِه وَ تَطُوفونَ حَوله ,
ورَجم الشَيطَان …وَ الهَرولة بينَ الصَفا وَ المَروة ,
و تَقبيلِ الحَجَر الأسوَد .. ! وَ حِكاية السَبع طوفَات وَ السَبع رَجمات وَ السَبع هَروَلات
وهِي بَقايَا مِن خُرافة الأرقَام الطَلمَسِية فِي الشَعوذَاتِ القَديمة .., وَ ثَوبُ الاحرَامْ الذِي تَلبسونه عَلى اللحمْ .. !
لا تُؤاخِذني اذا كُنت أجرَحُكَ بِـ هَذهِ الصَراحَة لَكِنْ لا حَيَاءَ فِي العِلمْ ..

قُلتُ -فِي هُدوُء- :

ألا تُلاحِظ مَعِي أنتَ أيضاً أنّ فِي قَوانِين المَادَة ; التِي دَرَستَهَ
أنّ
الأصغَر يَطُوف حَولَ الأكْبَر:

الإلِكترُونْ فِي الذَرّة يَدُورْ حَولَ النُوَاة .. !
والقَمَر حَولَ الأرضْ ..
والأرضْ حَولَ الشَمسْ .. ,
وَالشَمسْ حَولَ المَجَرّة ..
وَالمَجَرّة حَولَ مَجرّةٍ أكبَر ..
إلِى أنْ نَصِل إلَى الأكبَر مُطلَقاً وَهُو
الله !
ألا نَقُولْ :
اللهُ أكبَر ؟
أيّ أكبَر مِن كُل شَيء .. ,

وأنتَ الآنَ تَطُوفُ حَولَهُ ضِمنَ مَجْمُوعَتِكَ الشَمسِيَة ..
رغمَ أنفِكَ وَلا تَملِكُ إلا أنْ تَطوفْ !
فَلا شَيء ثابِت فِي الكَونِ إلا الله .. ,
هُو الصّمد الصَامِد السَاكِن وَالكُل فِي حَركَةٍ حَولَه !

وَهَذا هُو قَانُون الأصغَر وَالأكبَر الذِي تَعلمته فِي الفِيزيَاء ..
أمّا نَحن ُفنطُوف باختِيارِنَا حَول
بيتِ الله
وَهُو أول بَيت اتخذَهُ الإنسَانُ
لِعبادَة الله ,
فأصبَحَ مِن ذَلكَ التَاريخ السَحِيق
رَمزاً وبَيتاً لله ,

ألا تَطُوفُونَ أنتمْ حَولَ رجُلٍ مُحنّط فِي الكرملينْ .. ,
تُعظمُونه وَتَقولُونَ أنهُ أفادَ البَشَريَة ,

وَلَو عَرفتم لـِشكسبيرَ قبراً لَتَسابقتُم إلَى زِيَارَتِه ,
بأكثَرِ مِمَا نتسَابَقُ إلى زِيَارَة
مُحمّد عَليه الصَلاة وَالسَلام !

ألا تَضَعُون باقَةَ وَردٍ عَلَى نَصب حَجَريّ ؟
وتَقُولونَ أنّه يَرمِز للجُنديّ المَجْهُول .. !
فلمَاذَا تَلومُوننا لأننا نُلقي حَجَراً عَلى
نَصب رَمزِي
نَقُولُ أنّه يَرمِزُ إلَى الشَيطَانْ !

ألا تًعِيشُ فِي هَرولَةٍ مِنْ مِيلادِكَ إلَى مَوتِكْ ؟
ثمّ بَعدَ مَوتِك
يَبدَأ ابنكَ الهَروَلَة مِن جَديد !
وَهِي نَفسْ الرِحلَة الرَمزِيَة
مِنَ
الصَفا ، الصَفاء أو الخَواءْ أو الفَراغ رمز للعَدَم !
إلَى
المَروَة ، وهِي النَبع الذِي يَرمِزُ إلَى الحَياة وَ الوُجُودْ !
مِنَ العَدمِ إلَى الوُجودْ ثُم مِنَ الوُجودِ إلَى العَدَم .. ,
أليسَتْ هَذهِ هِي الحَركَة البَندُولِيَة لِكُلِ المَخْلُوقَات ؟
ألا تَرى فِي
مَناسِك الحَج تَلخيصاً رمزياٍ عميقاً لكلِ هذه الأسرَار ؟

ورَقمْ 7 الذِي تَسخَر مِنه !!
دعني أسألك مَا السِر في أنّ
دَرجات السُلم المُوسيِقي7
صُول لا سِي دُو رِي مِي فَا … !
ثمّ بَعدَ المَقام السَابع يأتِي جَواب “الصُول” مِن جَديدْ
فلا نَجد
8 وَإنمَا نَعود إلِى سَبعِ دَرجَاتْ أخرَى وَهلم جر
وكَذلكَ دَرجَاتِ
الطَيف الضَوئِي 7
وكَذلكَ تَدُورُ الإلكترُونات حَولَ نُواة الذَرّة فِي نطاقاتٍ 7
والجَنينُ لا يَكتمِل إلا فِي الشَهر 7
وإذا وُلِدَ قَبلَ ذَلكِ يَمُوتْ .. !
و
أيّامُ الأسبوعُ عِندنَا وَعِندَ جَميع أفرَادِ الجِنسِ البَشَرِي 7
وضَعُوهَا كَذلكَ دُونَ أنْ يَجلسُوا وَيتفقُوا .. ,
ألا يَدُلُ ذلكَ عَلَى شَيء ؟
أم أنّ كُل هَذِه العُلوم هِي الأخرَى
شَعوذَاتٍ طَلسمِيَة ؟ ؟

ألا تُقبّل خِطَاباً مِن حَـبـيـبَـتـِكَ .. ؟ هَلْ أنتَ وَثَنِيّ ؟
فــَلِماذا تَلومُنَا إذا قبّلنا ذلِكَ الحَجَر الأسْوَدْ ؟
الذِي حَمَلَهُ نَبينا مُحَمّد عَليهِ الصَلاةُ والسَلامْ فِي ثَوبِه وَقبّله .. !
لا وَثَنِية فِي ذلك بالمَرة !
لأننا لا نَتجِه بمنَاسِك العِبادة نَحوَ الحِجَارة ذَاتِها ,
وإنما نَحوَ
المَعَانِي العَمِيقَة وَالرُمُوزِ وَالذِكرَيات ,

إنّ مَنَاسِك الحَج :
هِي عِدَة مُناسَباتْ لتَحريكْ الفِكْر
وبَعثِ المَشَاعِر ,
وإثَارَة التَـقوى فِي القَلبْْ

أمّا ثَوبُ الإحرَامْ الذِي نَلبسُه علَى اللَحمْ !
ونَشتَرِطُ ألا يَكُون مَخيطاً فَهُو
رَمزْ للخُروجْ
مِن زينَة الدُنيَا وَللتَجَرِد التَامْ أمَامَ حَضَرِة الخَالِق .. !
تَماماً كَمَا نأتِي إلَى الدُنيا
فِي اللفَة ,
ونَخْرُجُ مِنَ الُدنيا
فِي لَفَة ,
ونَدخُل القَبرَ
فِي لَفَة .. !

ألا تَشتَرِطُون َأنتُمْ لِبسَ البِدَل الرَسمِية لِمُقابَلة المَلك ؟
ونَحن نَقُول : إنّه لا شَيءَ يَليقُ بجَلالَة الله !
إلا التَجَردْ وَخلع جَميع الزِينَة لأنهُ أعظَمُ مِنَ جَميعِ الُملوكْ .. !
ولأنه لا يَصلِحُ في الوقفَة أمامَه إلا
التَواضُع التَامْ وَالَتجَردْ
ولأن هَذا الثَوب البَسِيط الذَيِ يَلبسُه الغَنِي والفقِير ,
والمِهرَاجَا وَالمِلُيونِير أمَامَ الله فِيه مَعنىً آخرَ للأخوّة
رغمِ تَفاوتِ المَراتِبْ وَالثَرَواتْ !

والحَجُ عِندنَا اجتِمَاعٌ عَظِيمْ وَمُؤتَمَر سَنوِيّ
ومِثلُه
صَلاة الجُمعَة وهِي المُؤتَمَر الصَغِيرْ
الذي نَلتقِي فيهِ كُل أسبُوعْ
هِي كُلهَا معانٍ جَميلة لِمن يُفكر ويتَأمّل
وهِي أبعد مَا تكون عَـــن الوَثَـنية … !

وَلَو وقفتَ مَعِي فِي عَرَفة بينَ عِدَة مَلايينْ ,
يَقُولُونَ
الله أكبَر ويَتَلونُ القُرآن بأكثَرَ مِن عِشرينَ لُغَةَ !
ويَهتِفُون
لَبيكَ اللهُم لَبيكْ وَيَبكُونَ وَيَذُوبونَ شوقاً وَحُباً
لَبكَيتَ أنتَ أيضاً دُونَ أنْ تَدرِي
وَتذوُبْ فِي الجَمع الغَفِير مِنَ الخَلق
وَأحسَستُ بذلكَ الفَنَاءِ وَالخُشُوعِ أمَامْ
الإله العَظيمْ
مَالِك المُلك الذِي بِيَدهِ مَقَاليدُ كُل شَيءْ
. . .

رَحِم الله مُصطَفى مَحمُود :”( فعلاً من اجمَل المَقالاتْ التِي قرأتهَا .. ,
والله يُرزقنآ حج البيتْ الحَرآم .. , آمينْ

صُور منْ حَج سَنة 2010 رآئعة

الصُور عَن 1000 كلمَة وصفْ .. , إن شاء الله قريباً نشُوف صُور هالسنَة :”)

دُمتمْ ,
 


تابعوا جديد شبكة أبونواف على فيس بوك وتويتر

   


تعليقات 10

  1. في هذه الكلمات إشكاليات : لأننا لا نَتجِه بمنَاسِك العِبادة نَحوَ الحِجَارة ذَاتِها , وإنما نَحوَ المَعَانِي العَمِيقَة وَالرُمُوزِ وَالذِكرَيات , لا بل إلى الله وحدة .. العبادة إتباع الرسول ولا يشترط معرفة الحكمة فكم من عبادة الله اخفى الحكمة من ورائها وقولة : ألا تَشتَرِطُون َأنتُمْ لِبسَ البِدَل الرَسمِية لِمُقابَلة المَلك ؟ ونَحن نَقُول : إنّه لا شَيءَ يَليقُ بجَلالَة الله ! إلا التَجَردْ وَخلع جَميع الزِينَة لأنهُ أعظَمُ مِنَ جَميعِ الُملوكْ .. ! ولأنه لا يَصلِحُ في الوقفَة أمامَه إلا التَواضُع التَامْ وَالَتجَردْ يأخي المسألة تعود إتبعاع الرسول صلى الله علية وسلم فقط وليس لنا من الأمر شيء هل تتوقع أننا لبسنا الأحرام لأننا مالقينا ملابس كشخة تليق بالموقف العظيم ؟؟؟!!! لا ؤمرنا بلإحرام فمتثلنا ولا يحق لي تبرير شرائع الدين بمنطوقي العقلي بدون نص شرعي ليقتنع به ملحد فليس علي هداهم وإضلال نفسي ولا إصلاح دينهم بلقول على الله بغير علم ابحث عن كبيرة القول على الله بغير علم وستعلم أنها كبيرة من كبائر الذنوب بل هي اشد من الكفر كما ذكر هذا في تفسير الأية 33 من سورة الأعراف اشكر أخي على دماثة أخلاقك .. والرد هذا موجه لنص .. مع حترامي الوافر الشخصك

  2. مع احترامي للكاتب.. لا أعتقد بأن تفسير الشعائر الدينية يمكن أن يأخذ بهذه السطحية..!! ليس ضرورياً أن نخترع الحكمة من هذه الشعائر من عقولنا حتى يقتنع بها غير المسلمين..! صحيح أن الإسلام دين يحاكي العقل، لكننا نطبق شعائره حتى لو لم نعلم الحكمة منها.. فتطبيقنا للشعائر لانقيادنا بالطاعة لرب الكون سبحانه..

  3. بدايةّ أقول لله درّ المفكر الكبير مصطفى محمود الذي تنقل بين الأديان ومارس الروحانيات فيها ليصل الى الحقيقة ألا وهي حقيقة الإسلام رغم انه كان في تلك الأثناء موحد ولم ينفي وجود الله ، اقرأوا ما يقول مصطفى محمود عن نفسه في كتابه حوار مع صديقي الملحد الذي جاء ثمرة لهذه الثلاثون عاماً، يقول ((احتاج الأمر إلى ثلاثين سنة من الغرق في الكتب، وآلاف الليالي من الخلوة والتأمل مع النفس، وتقليب الفكر على كل وجه لأقطع الطرق الشائكة، من الله والإنسان إلى لغز الحياة والموت، إلى ما أكتب اليوم على درب اليقين ثلاثون عاما من المعاناة والشك والنفي والإثبات، ثلاثون عاما من البحث عن الله!)) وأخالفك أخي القحطاني فمصطفى محمود مجازياً يتكلم عن حوار مع صديق ملحد تستطيع أن تقيسه على كثير من الحوارات البسيطة أو العميقة التي كانت وستكون مع غير المسلمين، هذا الحوار من المفترض أن يكون مع انسان لا يرى الدين الإسلامي كما نراه أنت وأنا ولا يشعر بروحانيته كما نشعر بها نحن المسلمين، ولو أجبته بأننا فقط نتبع سنة الرسول عليه السلام التي هي وحي من الله سبحانه وتعالى وفقط لبصم لنا بالعشرة بأننا امعّات وسطحيين وللأسف فتلك النظرة هي نظرة موجودة فعلياً من الكثيرين لنا نحن المسلمين لاننا ببساطة ليس لدينا خلفيات كافية عن ديننا أو معلومات وافية أو قدر بسيط من الثقافة لنقنع به الآخرين أو لنحاور به على الأقل الآخرين وتركنا تلك المهمّة للدعاة الكبار وللفقهاء والعلماء مع انّ تلك المهمة مهمتنا جميعاً ولو بالقليل. المسلم أخي القحطاني لا يبرر نعم ويتبع سنة النبي وشرع الله كما جاء ويسلّم تسلمياً كاملاً ويرضى بهذا التسليم لتكون عقيدته نقيّة وصافية من الشوائب، ولكن لن تستطيع اقناع غير المسلم بهذا ولو حاولت اقناعه في اول حوار معه او محاولة لهدايته لأتيت بنتائج عكسية تماماً ولهذا فالحوار المنقول أعلاه يمثل أ‘لى درجات الإقناع وفنون الإقناع في مسألة لا نملك عليها فعلاً أدلة أو براهين . ثمّ أليست هناك حكمة نعرفها او لا نعرفها في كل تشريع سماوي او عبادة فرضها علينا الله؟ أليست هناك روحانية من نوع خاص في أدائنا لمناسك الحج أو في مجرد وجودنا في الحرم واستقبالنا للكعبة؟ نعم نحن نتبع سنة الرسول عليه السلام ولكن أليست هناك نتائج ملموسة او محسوسة تعود علينا من أداء واجباتنا الدينية والروحانية ؟ اذاً أليست هذه بحد ذاتها دليل وحكمة يجب ان نستخدمها لصالح دعوتنا انسان ملحد!

  4. بسم الله الرحمن الرحيم انا اتفق مع الاخ محمد القحطاني ولدي تعليق اخر في المقال حيث قال وَلَو وقفتَ مَعِي فِي عَرَفة بينَ عِدَة مَلايينْ , يَقُولُونَ الله أكبَر ويَتَلونُ القُرآن بأكثَرَ مِن عِشرينَ لُغَةَ ! ويَهتِفُون لَبيكَ اللهُم لَبيكْ وَيَبكُونَ وَيَذُوبونَ شوقاً وَحُباً لَبكَيتَ أنتَ أيضاً دُونَ أنْ تَدرِي وَتذوُبْ فِي الجَمع الغَفِير مِنَ الخَلق وَأحسَستُ بذلكَ الفَنَاءِ وَالخُشُوعِ أمَامْ الإله العَظيمْ مَالِك المُلك الذِي بِيَدهِ مَقَاليدُ كُل شَيءْ اريد التصحيح ان القران لا يقرأ الا بالغة العربية وبرواية حفص في جميع انحاء العالم وإنما يترجم الى عدة لغات لكن قرائته لا تجوز الا باللغة العربية كما انزلها الله عز وجل

  5. بدايةً , هُو موضُوع أكبر من مُجرد شعائرْ ومناسك , هُو إقتباس من كاب يتحدث للمُلحدينْ .. , وأوافقكم الرأي عَلى مسألة اتباعْ الرسُول صلى الله عليه وسلّم .. لكن كَما قَال أخِي (جاليليُو) فِي رده أعلاهْ .. , عندمَا تتحدث لـ ملحد ستعتمد عَلى أساليب الإقناع أكثر .. ! لكن ترد عليه بـ معنَى اتباعاً للرسُول لَن يفهُم .. ! أمّا لَو كان الخطاب لـ مُسلمْ ! أو مسيحِي ! أو مؤمن بشكل عامْ بالله تعالَى .. سيختلف الخطابْ كلياً ! وصراحَة 😀 بالنسبَة للتعابير المُستخدمَة المختلف فيهَا كالقراءَة والترجمَة , لا أستطيع مجادلتك فيهَا بما إنّي لم أكتب الموضوع بنفسي .. بل اقتبستُه من كِتاب , لا أستطيع التحدث باسم مصطفَى محمُود , شكراً لإضافتك (سليل السيف) وأرجُو مراعاتكم أن الخطاب لـ مُلحد .. ! يعنِي يفقه فِي علوم الدنيا ! ولا يفقه فِي علوم الدين .. , أوافق (جاليلُو) بكل ما خطه من حرفْ 🙂 ———————————— (ملامحِي جروح) ———————————— هِي تؤخذ بهذه الناحيَة عندمَا تتحدث إلى ملحد لا يفقه فِي دينك شيئاً ! ولا يؤمن بوجود رب للعالم .. , سيختلف الخطاب ويُتعمّق فيه أكثر ومِمكن أن توضحها من جوانب أخرى عندمَا يكُون المُخاطب مؤمن بوجود الله ———————————— و شكراً 🙂

  6. قال النبى صلى الله عليه وسلم ( لما أتى إبراهيم خليل الله المناسك عرض له الشيطان عند جمرة العقبة فرماه بسبع حصيات حتى ساخ في الأرض ، ثم عرض له عند الجمرة الثانية فرماه بسبع حصيات حتى ساخ في الأرض ، ثم عرض له عند الجمرة الثالثة فرماه بسبع حصيات حتى ساخ في الأرض ) قال بن عباس رضى الله عنه ( الشيطان ترجمون وملة أبيكم تتبعون ) يعنى ذلك أن الحجاج يرجمون الشيطان رجم معنوى فى نفس المكان الذى رجمه فيه إبراهيم عليه السلام لإن الشيطان يؤذيه امتثال المؤمنين وطاعتهم ، مع ما يشتمل عليه رجم الجمار من التكبير والدعاء ، مما لا يود الشيطان سماعه 🙂

  7. مأخذي الوحيد على الموضوع انه ليس حوار فيه أخذ ورد الا إذا كان حوار خيالي لم يحصل في ارض الواقع. فالكثير من حجج الاستاذ مصطفى لها اجابات لدى الملحدين. والموضوع بالنهاية هو الايمان. والايمان لا يحتاج الى دليل معنوي. فنحن المسلمين نقوم بما أمرنا به بدون الخوض بالأسباب وهذا معنى الاسلام.

  8. انت قلت لله در المفكر الكبير مصطفى محمود الذي تنقل بين الأديان ومارس الروحانيات فيها ليصل الى الحقيقة بعد ثلاثين سنه, يااخي الرجل كان ملحد وهو من عائله مسلمه الى ان هداه الله بعد والوقت الذي امضاه يحسب ضده وليس له لان هناك مسيحيين وملحدين وغيرهم اسلموا وامنوا بالله بعد قرااتهم عن الاسلام في اشهر ومنهم في ايام ولم يولدوا في عائله مسلمه مثل مصطفى محمود. وهل تعتقد يااخي جاليلو ان دَرجات السُلم المُوسيِقي السبعه والطَيف الضَوئِي 7 وتكرر رقم سبعه في عده امور دينيه دليل على وجود الله وان الاسلام دين الحق وتعتبر مقنعه لان يدخله في الاسلام , هناك مئات الاسباب للدخول الاسلام ولنا في نبينا عليه السلام اسوه حسنه في طريقه للدعوه , ثم يقول وأنتَ الآنَ تَطُوفُ حَولَهُ (اي الله سبحانه )ضِمنَ مَجْمُوعَتِكَ الشَمسِيَة .. رغمَ أنفِكَ وَلا تَملِكُ إلا أنْ تَطوفْ ! فَلا شَيء ثابِت فِي الكَونِ إلا الله .. , هُو الصّمد الصَامِد السَاكِن وَالكُل فِي حَركَةٍ حَولَه —- هل نحن نطوف حول الله فيزيائيا وهل الله ثابت وساكن فيزيائيا —-يااخي ماهذا الكلام

  9. لو تناقشت مع ملحد لابد يكون النقاش في الأساسيات مثل وجود الخالق. أما أني أناقشه في الدين وهو لا يعترف بوجود الخالق!! و غير أن كلام الاستاذ مطفى غير مقنع و الملحدين عندهم بدال الرد عشرة. كلام فلسفي يستطيع اي فيلسوف آخر ان يرد عليه بنفس الطريقة. الإلِكترُونْ فِي الذَرّة يَدُورْ حَولَ النُوَاة .. ! والقَمَر حَولَ الأرضْ .. والأرضْ حَولَ الشَمسْ .. , وَالشَمسْ حَولَ المَجَرّة .. وَالمَجَرّة حَولَ مَجرّةٍ أكبَر .. إلِى أنْ نَصِل إلَى الأكبَر مُطلَقاً وَهُو الله ! ألا نَقُولْ : اللهُ أكبَر ؟ أيّ أكبَر مِن كُل شَيء .. , (((أين الدليل على أن الله هو الأكبر من دوارن الأرض حول الشمس!!!!))) (((و من أين أتيت بهذا الترتيب؟ أنه بعد المجرة مجرة أكبر إلى أن نصل إلى الله!!!!!!!!!))) ألا تُقبّل خِطَاباً مِن حَـبـيـبَـتـِكَ .. ؟ هَلْ أنتَ وَثَنِيّ ؟ فــَلِماذا تَلومُنَا إذا قبّلنا ذلِكَ الحَجَر الأسْوَدْ ؟ ((في علم النفس: الأشخاص العاطفيين هم من يرى لهذه الرموز معنى ، إذا قال لك الملحد أنا لا اقبل رسالة حبيبتي لأنها ورق و حبر أنا فقط اقبل حبيبتي!! فماذا سيرد الاستاذ مصطفى؟)))) نحن نتبع سنة محمد صلى الله عليه و سلم حتى لو لم نعرف الحكمة. و بالنسبة لنقاش الملحدين يوجد الكثير من الأدلة على وجود الخالق سبحانه و تعالى-و إذا آمن بوجود الخالق سيؤمن بالمناسك من غير ان يعرف الحكمة- اللهم يا مقلب القلوب و الأبصار ثبت قلوبنا على دينك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هَل مَناسِكُ الحجّ وثنيّة ؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول