هل تنتهي حياة البشر في 16 مارس 2880؟ (3 صور)

 ربما موعد دمار الأرض ونهاية  حياة البشر قد تحدد؛ إذ كشف علماء بأن كويكبًا قد يضرب كوكب الأرض في السادس عشر من مارس عام 2880. ويدرس العلماء هذه الصخرة التي يدور جسمها بسرعة.

نهاية حياة البشر

ويفلت هذا الكويكب من الجاذبية بسبب اندماجه بقوى “فان دير فالس” وهي قوى التأثيرات المتبادلة بين جزيئات المادة المتعادلة كهربيًا وتنتج من تجاذب نوى الذرات في جزء معين مع إلكترونات التكافؤ في جزيء مجاور. ولم يسبق أن اكتشف العلماء وجود هذه القوى في الكويكبات.

كويكب سيدمر الأرض

مدار الكويكبات الضخمة

مواضيع ذات علاقة
1 من 154

وقد اكتشف ذلك باحثون من جامعة “تينيسي”. وقد أظهر بحث سابق بأن الكويكبات عبارة عن أكوام من الأجسام السائبة التي تشكلت بالجاذبية والاحتكاك. الكويكب الذي يسمى “1950 DA” هو صخرة تسير بسرعة 15 كيلومترًا بالقرب من الأرض، وتدور كل ساعتين وست دقائق. وقالت البحوث بأنه نتيجة لسرعة دورانه، قد يندفع ويصطدم في النهاية بكوكب الأرض. وإن حاول أي رائد فضاء أن يقف على هذا السطح فسيتم قذفه في الفضاء.

كاميرا ناسا

كاميرا تطورها وكالة ناسا للكشف عن الكويكبات الضخمة

ويقال إن اصطدم الكويكب بالأرض، فسيحصل ذلك بقوة 44,880 ميغا طن من متفجرات التي إن تي. وعلى الرغم من أن احتمال تأثيره 0.3%، فخطر هذا الكويكب 50% من بين الكويكبات الأخرى. ويدرس العلماء طريقة لإيقاف هذا الكويكب من الاصطدام بالأرض.

المصدر

تعليقات
تصميم وتطوير: شركة كَلِمْ