نظرة عن قرب لتأثير تلوث الهواء على أجسادنا


تلوث الهواء 1

تلوث الهواء ظاهرة تؤثر على أجسادنا بشكل مرعب، لكن من الصعب أن نرى بشكل واضح التأثير الفعلي لتلك الظاهرة. وعلى الرغم من أن حوالي 3.7 مليون شخص، قد توفوا بشكل مبكر بسبب تلوث الهواء في عام 2012 فقط، فإنه من السهل نسيان مدى تأثير الدخان الكثيف يومًا بعد يوم.

دخان




يدرس العلماء في جامعة ملبورن ظاهرة تلوث الهواء، لمحاولة تقديم نظرة عن قرب للناس حول كيف تضر تلك الأجسام المحمولة بالهواء بأجسادهم. فمن خلال تحليل الببتيدات التي تعرضت إلى ثاني أكسيد النيتروجين والأوزون، استطاع الباحثين “يوتا ويلي” و”لوكا جامون”، النظر إلى الأضرار الكيميائية بشكل دقيق كما لم يروها من قبل، والتي تسبب ضرر تأكسدي في بطانة الجهاز التنفسي.

تلوث الهواء

تنتج هذه الملوثات من عوادم السيارات وحرق الوقود الأحفوري، ومن المثير للإهتمام أن التفاعل المشترك بين ثاني أكسيد الينتروجين والأوزون، يسبب ضرر أكبر بكثير مما تفعله الجزيئات دون تفاعل.

تلوث الهواء 4

يجدر بالذكر الولايات المتحدة لديها مجموعة متنوعة من الأنظمة للسيطرة على تلوث الهواء، لكنها تتغير باستمرار كلما كشف العلم عن معلومات جديدة حول التلوث. وقد قال الباحثون أنهم يأملون بأن يساعد عملهم واضعي القوانين، على اتخاذ قرارات أفضل حول التحكم في نوعية الهواء، ذلك لأن لديهم القدرة على رؤية كيف تؤثر الملوثات بشكل واضح على الرئتين عند تنفسها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

نظرة عن قرب لتأثير تلوث الهواء على أجسادنا

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول