نجاح معرض ستيل فاب الشرق الأوسط 2017 يشير إلى تغيرات إيجابية في سوق الصلب العالمي الشارقة

مؤشرات على أداء واعد للسوق في قطاع الصناعات خلال العام الجديد

النجاح الكبير لمعرض ستيل فاب الشرق الأوسط 2017 يشير إلى تغيرات إيجابية في سوق الصلب العالمي
الشارقة، 29 يناير 2017

معرض ستيل فاب الشرق الأوسط 2017

مع توقعات بزيادة الإنفاق على المشاريع بواقع 20% في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، من المنتظر أن يتخطى قطاع الأعمال المعدنية الأوقات الصعبة التي واجهها في منتصف عام 2016، مع توقعات بأداء واعد للسوق خلال 2017 وما بعده.
وفي ظل هذه الظروف، نجح معرض ’ستيل فاب 2017‘ مرة جديدة في تعزيز موقعه بصفته الفعالية الأهم لقطاع الأعمال المعدنية على المستوى الإقليمي، كما تمكن المعرض من الحفاظ على أعداد الزوار دون أي تغيير قياساً بالدورة الماضية.

واستضافت دورة عام 2017 التي تحمل الرقم 13 من معرض ’ستيل فاب‘، التي أقيمت على أرض مركز إكسبو الشارقة بين 16 و19 يناير، أكثر من 317 عارضٍ من حوالي 30 دولةً إلى جانب 7950 زائر من 70 دولةً على مدار أيام المعرض الأربعة. وبلغ إجمالي الزوار القادمين من منطقة دول مجلس التعاون الخليجي 6950 شخص شكلوا 87% من إجمالي الحضور. كما قدم 1631 من الدول المجاورة لدول مجلي التعاون الخليجي و316 شخصاً من دول منطقة الشرق الأوسط، في حين حافظت نسبة الزوار القادمين من شمال إفريقيا وآسيا الوسطى على نسبتها السابقة.

مواضيع ذات علاقة
1 من 566

وبهذه المناسبة، قال سعادة سيف محمد المدفع، الرئيس التنفيذي لمركز إكسبو الشارقة: “نحن مسرورون بالأداء المتميز الذي قدمه معرض ’ستيل فاب‘ على الرغم من الظروف السلبية في القطاع. وعلى الرغم من حفاظ معدلات الإقبال على استقرارها، كما أشارت الجهات العارضة إلى ظهور تحسن واضح في النية الشرائية من قبل الزوار، حيث حظيت غالبة الآلات والمعدات المعروضة باهتمام المشترين خلال فترة المعرض”.

وقد استقطب المعرض الذي يمثل منصة توريد شاملة لقطاع الأعمال المعدنية في المنطقة 206 جهات عارضة أجنبية و111 من الشركات المحلية، حيث قامت هذه الجهات باستعراض أكثر من 1000 علامة تجارية عالمية ضمن مساحة العرض الممتدة على 26 ألف متر مربع.
ومع سلسلة من تجهيزات القطاعات الخاصة كالفولاذ المقاوم للصدأ والتغليف بالمعادن الصلبة والمقاومة للاهتراء وآلات اللحام والقطع وأدوات الآلات وآلات الأنابيب والمواسير، أصبح معرض ’ستيل فاب 2017‘ نقطة تجمع حصرية تمكن الشركات المصنعة من تسوق الأدوات والآلات المبتكرة من أبرز العلامات التجارية العالمية والشركات المصنعة للآلات والأدوات.

وللعام الثاني على التوالي، قدم ’معرض الشرق الأوسط فاستنرز وورلد‘ – الذي أقيم بالتزامن مع معرض ’ستيل فاب‘ – تغطية شاملةً لوسائل التثبيت الصناعية وأنظمة التجميع والتركيب وتكنولوجيا تصنيع وسائل التثبيت وخدمات التخزين والخدمات اللوجستية.
وأضاف سعادة سيف محمد المدفع: “تُظهر سوق الشرق الأوسط بوادر انتعاش، إذ تعكس الفترة المتمثلة بآخر شهرين من عام 2016 وبداية عام 2017 بوضوح هذا الاتجاه. وتظهر الجهات العارضة والقطاع بشكل عام تفاؤلاً ملحوظاً حيال تحسين أسعار النفط وتوفير مشاريع ’معرض إكسبو 2020‘ للمزيد من فرص العمل”.

وفقاً للأبحاث الأخيرة التي قام بإجرائها بنك أبوظبي الوطني، من المتوقع أن تقود دولة الإمارات العربية المتحدة النمو الاقتصادي في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي هذا العام وسط زيادة الإنفاق المدعومة بانتعاش أسعار النفط، في حين يتوقع تقرير آخر أن دولتي المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ستحظيان بنصيب الأسد من الإنفاق على المشاريع حيث ستتراوح المبالغ بين 112 مليار دولار و151 مليار دولار خلال عام 2017، قياساً بمبلغ 109 مليارات دولار خلال عام 2016.

ومن المحتمل أن تتحقق الزيادة الفورية في الطلبات المقدمة للشركات المصنعة في المنطقة من خلال المشاريع التي انطلقت مؤخراً كمشروع ’دبي هاربور‘ الذي تبلغ قيمته عدة مليارات من الدولارات، والإنفاق على مشاريع البنية التحتية في الكويت بقيمة 15.6 مليار دولار، وغيرها العديد. وسيقوم مشروع ’دبي هاربور‘، الممتد على مساحة 20 مليون قدم مربعة وفترة تنفيذ من 4 سنوات، بإنشاء أكبر ميناء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقياً إلى جانب منارة عملاقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.