مَدرَسَة تكتشف أن الهيكل العظمي لمادة الأحياء لمديرها


أُخبرت مدرسة رومانية أن بإمكانها الاحتفاظ بالهيكل العظمي لفرد من طاقم عملها. فاكتشفت المدرسة أنها كانت تستخدم عظام مديرها السابق لتعليم مادة التشريح. “ألكسندر جريجوري بوبيسكو” كان يعمل في أحد المدارس الريفية في الجنوب الشرقي من محافظة “براهوفا” في رومانيا لمدة 50 عامًا حتى وفاته. وقال في وصيته أنه لطالما أراد وجود هيكل عظمي في الفصل لحصة الأحياء. ولم يكن ذلك ممكنًا، فطالب في وصيته أن يتم الاحتفاظ بهيكله العظمي، وتنظيفه، ووضعه في الفصل الدراسي الذي درَّس فيه الأطفال لمدة خمسين عامًا.

هيكل عظمي


اعلان





ومؤخرًا، تمت مصادرة الهيكل حين اكتشف مسئولو الصحة والسلامة ذلك، والذين طالبوا بفحصه للتأكد من سلامته، ومن كونه صحيًا. وقد تمت إعادة الهيكل العظمي إلى المدرسة بعد أن تم التأكد من سلامته، وتم وضعه في صندوق زجاجي. قد يبدو مروعًا للأطفال في الفصل الدراسي، لكن المدرسة وجدت بأنه من المفيد وجوده في الفصل الدراسي. بدأ بوبيسكو العمل في مدرسة “بوشيني موسنيني” عام 1908.  ويوضع الهيكل العظمي لمدير المدرسة في صندوق زجاجي للتأكد من كونه سليمًا، غير مؤذٍ للصحة، وحتى لا يحاول الأطفال الاقتراب منه.

صورة هيكل عظمي

وتقول مديرة المدرسة الحالية “فيوليتا باديا”:” لا أحد منا يذكر مدير المدرسة، لكنه على ما يبدو كان شخصًا حاسمًا، وذا شخصية قوية جدًا. ولم يكن يريد أن يوضع تحت الأرض بعمق أمتار، ففضَّل أن يعود إلى غرفة الفصل؛ فهو يرغب في تقديم المساعدة لدراسة الأحياء”. وقد بدأ عرض الهيكل العظمي للمدير منذ 1960 في الفصول الدراسية، لكن المدرسة اكتشفت حديثًا أنه يعود لمديرها السابق.

الهيكل العظمي

مدرس هيكل العظمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مَدرَسَة تكتشف أن الهيكل العظمي لمادة الأحياء لمديرها

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول