من وين جبت ايميلي؟


كانت جالسه ام الشباب تتصفح الانترنت طبعا الماسنجر شغال وفجأه جائتها رساله عباره عن اضافه
(ما كذبت خبر على طول اكسبت (موافق
!! ويطلع لها واحد لزقه ( زي بعض الناس ) على طول اون لاين الظاهر ساكن في مقهى انترنت وكل يوم نفس السؤال تسأله
من وين جبت ايميلي؟
ويقول لها : وصلني عن طريق ايميل من ايميل

وماصدقته وكل يوم تتطاق هي وياه : قلي من اللي مرسلتك علي ؟


اعلان





وهو يحلف: والله محد ارسلني يابنت الناس وعلى هالحالة كل يوم ..
طبعا هي تقدر تصلح له بلوك بس ماتبي

بعدها بفتره حست بالملل من تكرار نفس الطريقة معاه وقالت ليه ما اشوف وش وراه
!!!! وردت عليه السلام لان بالعادة كل يوم هو يسلم وهي تطنش
!! على فكره انا مايقهرني الا اذا اضافني واحد ودخل بدون مايسلم وعلى طول مين معاي
المهم مع الوقت اكتشفت انه ولد اخلاقه عاليه ومحترم لاخر درجة

صارت هي وياه سوالف كل يوم وانواع الهبال وصار يعرف عنها كل شي حتى اسم حتى رقم فنية اخوها

ويوم من الايام اختفى عن الماسنجر وماجاء ؟

غريبه وينه مو من عوايده.. هو عليه شبكه عنكبوت من كثر ماهو مرابط على الجهاز
!!وبعدين ماعطاها خبر انه بيسافر او بيغيب لظرف

بعد فتره طلع لها على الماسنجر وقال: انا كنت تعباان وماقدرت افتح النت

قالت له البنت : وليه ماحاولت ترسل لي؟.. انا تعبت من التفكير وقامت الهواجيس تلعب براسي ..

قال: تبين الصدق يابنت الناس ؟
قالت: اكيد ؟

قال انا كنت ابي اشوف غلاتي عندك وانتي بتفتقديني او لا ؟

البنت ضاق صدرها من طريقة تفكيره …

وقالت: ماتوقعتك كذا تستهبلني

وزعلت عليه وهو يراضيها ويحلف لها انه يحبها ومو قصده يزعلها
وحتى انه ناوي يتقدم لها

طارت البنت من الفرحه يوم درت انه بيتزوجها ..

بس قال لها: انا عندي مشكله ؟

قالت : شنهي ؟

قال: شلون اقول لا امي عنك ؟

خايف تسئلني شلون عرفتها ومنهي بنته ؟ وقتها شلون اتصرف ؟ ..

قامت تفكر وتعصر مخها وقالت: مافيه الا اني اتعرف عليها شخصيا اللين اخليها تعجب فيني وهي بنفسها اللي تخطبني لك

قاموا يفكرون شلون تتعرف على امه ؟

طرى على بالها ان ابوها وامها بيحجون هذي السنه

قالت :وش رايك تودي امك للحج بنفس الحمله اللي بيروحون فيها اهلي وانا ابقنع اهلي ان يودوني معاهم ….؟

ومن يومها وهي تحن على اهلها ابي احج معكم ؟

قالوا لها :ماعندنا مانع والحج فريضه على كل مسلم وودنا انك تروحين وتقضين فرضك
انبسطت وقالت له ان اهلها بيودونها للحج معهم والدور عليه اللحين عشان يخلي امه تروح للحج

واول ماوصلوا لمكه وهي تتشوف لها في السكن اللي هم ساكنين فيه وكل وقت وكل صلاه وهي جنبها وبالليل تساعدها بقراءه الدعاء… ولما جاء يوم عرفه راحت تجمع لها الحصى وتقول لها هذا الحصاه اكبر وتعور ابليس وتعطيها ..ولما راحوا يرجمون كانت معها بكل خطوه من خطواتها… ولما جاء اخر يوم من ايام الحج وكانوا بيطوفون الوداع راحت تسلم عليها وتحضنها وتقول لها والله اني احبك زي امي واني ارتحتلك ياخاله وتهل من دموع التماسيح
وراحوا للمطار عشان يرجعون لديرتهم
ولما وصلوا استقبل الولد امه وابوه من المطار وقعد يسئلهم عن حجهم وعسى ماتعبتوا ومن هذا الكلام
وبعدها قال: يمه عسى ارتحتي بحجك ؟
قالت ياولدي والله انه احسن حج ذا السنه الله يخليك لنا
قال :عسى الناس اللي معك طيبين وارتحتي لهم؟
 قالت :والله ماعليهم ناس اجاويد

بس والله ماضيق صدري الا بنت كانت معنا نشبت بحلقي هناك
الله يعيين اللي بياخذها


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

من وين جبت ايميلي؟

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول