مستشفى لمريض من نوع خاص لم ترى مثلها من قبل !


بعض الأشياء التي نراها في هذا العالم تعصف بأذهاننا. واحدة من هذه الأشياء هي الغوريلا “سيلفرباك” التي تأخذ فحص روتيني لعمليات القلب لديها وتقييم أدائه في مدرسة للطب البيطري.


اعلان





لاحظ مدى ضخامة هذا الحيوان، فقد تم تجهيز مقعد خاص فيه يلائم حجمه. أصدقاء الغوريلا وكل من يعرفونها سيبكون إذا استيقظت وخافت من منظر الغرفة التي وُضعت بها كما يقولون.

لكن الطبيب المعالج طمأن الطلبة الموجودون في المكان بأن العقاقير التي أعطيت للغوريلا مجربة بشكل جيد ولا داعي للقلق. وقال الطبيب بأن الغوريلات فعلياً معرضون للإصابة بأمراض في القلب عندما يكونوا في الأسر وفي أقفاص، لذلك هذا الفحص هو فحص روتيني يجب أن يستمر.

كتب أحد الطلبة “حاولنا أن نبقيه هادئاً أطول فترة ممكنة قبل أن نباشر عملنا، وقمنا بإعطائه علاجاً جيداً ليستعيد عافيته بشكل بطيء لكي لا يشعر بالدوار أو توعّك”. وقاموا بتجهيز غرفة الإستفاقة خشية أن يضطروا لإستخدامها بعد إنتهاء مفعول الدواء وإستيقاظه.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مستشفى لمريض من نوع خاص لم ترى مثلها من قبل !

تسجيل الدخول

كن جزءا من مجتمعنا!

ليس لديك حساب؟
سجل

اعادة تعيين كلمة السر

الرجوع لـ
تسجيل الدخول

سجل

اشترك معنا

الرجوع لـ
تسجيل الدخول